الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وفد استثماري عراقي يزور الأردن للتعرف على الفرص المتاحة

تم نشره في الثلاثاء 29 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
وفد استثماري عراقي يزور الأردن للتعرف على الفرص المتاحة

 

عمان - الدستور - جهاد الشوابكة

قال مدير عام مؤسسة المدن الصناعية الأردنية المهندس عامر المجالي أن تميز التجربة الأردنية في مجال المدن الصناعية هي نتاج عمل متواصل وتطوير في الأداء والأخذ بالمقاييس الجديدة ووضع العناصر الحديثة بما يعطي المدن الصناعية صفة المثالية مما شكل منها نموذجا حيا ومثالا عربيا للأخذ به وتطبيقه.

وأضاف المجالي خلال استقباله الوفد المشارك في البرنامج التدريبي لهيئات تشجيع الاستثمار العراقية في محافظات صلاح الدين وذي قار والموصل ونينوى بتنظيم من مؤسسة تشجيع الاستثمار في الأردن والبنك الاسلامي للتنمية في جدة والذي يزور الأردن بهدف التعرف على البيئة الاستثمارية وتطوير الاستثمار والأعمال في الأردن والتجربة الأردنية في مجال المدن الصناعية أن للمؤسسة شرف التواصل المستمر مع الأشقاء في العراق الشقيق وأننا على الدوام نضع كافة خبراتنا وتجاربنا أمام كافة الأشقاء بما يدعم التعاون الاقتصادي العربي المشترك.

وأشار أن جهود المؤسسة المستمرة نحو التطوير في الأداء و الخدمات الشمولية والتوسع الأفقي والعمودي في انشاء المدن الصناعية قد انعكست على خلق بيئة استثمارية جاذبة استقطبت الكثير من الاستثمارات الصناعية ، مضيفا أن الخطط التسويقية المبرمجة والموجهة التي تقوم بها المؤسسة ساهمت بشكل كبير وفعال في التعريف بجاذبية المناخ الاستثماري ضمن مدننا الصناعية وما تمتاز به من خصوصية استثمارية عكست الواقع الحقيقي للاستثمار في المدن الصناعية.

وأضاف المجالي أن هذه الجهود قد أفرزت أن تكون المدن الصناعية مقصدا للعديد من الأشقاء في الدول العربية للأخذ بالتجربة الأردنية في هذا المجال وتطبيقها لديهم الى جانب استفادة المستثمر الصناعي من الفرص الاستثمارية المتاحة التي وجد في المدن الصناعية المكان الأمثل لاقامة استثماره الصناعي لوجود اهم مقومات النجاح ، وأن المدن الصناعية أصبحت مقصدا للكثير من الهيئات العالمية باعتبار مؤسسة المدن الصناعية ركيزة أساسية وهامة من ركائز الاستثمار الأردني لها مكانتها الخاصة في المجال الاستثماري.

وذكر المجالي بأن حجم الاستثمار في المدن الصناعية العاملة بلغ حتى نهاية العام 2009 ما قيمته (1499,1) المليار واربعمائة وتسعة وتسعين مليون ومئة الف دينار ، موزعة على (511) منشأة صناعية موفرة من خلالها ما يقارب (30) ألف فرصة عمل ، مشيرا أن حجم الصادرات في المدن الصناعية العاملة حتى نهاية شهر شباط من العام الحالي 2010 قد بلغ (146,11) ماة وستة واربعين مليون واحد عشر الف دينار مقارنة (109,14) بمئة وتسعة ملايين واربعة عشر ألف دينار للفترة ذاتها من العام الماضي 2009 ، أي بزيادة بلغت نسبتها ( 34%) ، وبالتالي نرى أن العام 2010 سوف يشهد تحسناً ملحوظاً على صعيد الصادرات الوطنية . وأشاد المجالي بالاستثمارات العراقية الواقعة ضمن مدن المؤسسة الصناعية وبأدائها المتميز والبالغ عددها (59) مشروعا وبحجم استثمار يبلغ (50) مليون دينار موزعة على الصناعات الكيماوية والبلاستيكية والغذائية والتعبئة والتغليف.

ودار نقاش حول أهم الجوانب الاستثمارية في المدن الصناعية وسياسة المؤسسة في مجال خدمة كافة الاستثمارات ضمن مدنها الصناعية وتلمس أوضاع المستثمرين والسعي حثيثا نحو تذليلها والمثالية في شراكتها مع القطاع الخاص الأمر الذي أعطى المؤسسة ميزة هامة نحو تقديم أفضل الخدمات للصناعيين والنموذجية في المدن الصناعية. كما استمع الوفد الى الجانب الفني في اقامة المدن الصناعية وكيفية تزويد المدينة الصناعية بالبنية التحتية اللازمة اعتمادا على القطاعات الصناعية التي ستقام اضافة الى الدراسات والتصاميم الهندسية للمواقع والأخذ بعين الاعتبار التوسعات المستقبلية التي يمكن ان تقوم بها المؤسسة وما تتطلبه من احتياجات ، وما توليه من اهتمام كبير في المحافظة على البيئة من خلال أساليب تقنية

وتكنولوجية متطورة.







التاريخ : 29-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش