الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زهيرة زقطان توقع الساهرات أصبحن خارج البيت

تم نشره في السبت 23 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - الدستور

وقعت الشاعرة والباحثة والفنانة زهيرة زقطان كتابها الجديد، «الساهرات أصبحن خارج البيت»، الصادر حديثا عن دار الأهلية للنشر والتوزيع، نهاية السبوع الماضي، في ساقية الدراويش – جبل اللويبدة.

وتضمن حفل التوقيع، الذي أدارت فقراته القاصة جميلة عمايرة، قراءة نقدية في الكتاب قدمها الشاعر عمر شبانة،  فيما ألقى الفنان محتسب عارف عدداً من نصوص الكتاب بطريقة درامية أدائية.وقال شبانة: «ما بين الاشتغال على النص السرديّ، والانشغال بالنصوص الشعريّة، والعمل في مجال البحث في الميثولوجيات الفلسطينية/ السورية القديمة، والانهماك في عالم التطريز والأشغال اليدويّة، تتنقل زهيرة زقطان، في حقل فسيح وشديد العمق، حاملة فلسطين وهويّتها، تاريخها وأساطيرها، ملاحمها وواقعها الرّاهن، مجسّدة عناصر هذه الهوية ومكوّناتها في إبداعاتها، من خلال التعدّد والتنوّع في وسائل التعبير وأساليبه. هذه العوالم تتجسّد على نحو واضح في «الساهرات أصبحن خارج البيت».وتحفر زقطان، بحسب شبانة، في هذه النصوص الشعرية، كما في أعمالها الأخرى، في المساحة التي تجمع الواقع والأسطورة، بأسلوب محمّل بالرموز و»العلامات» القادرة على «تمثيل» البُعدين المتداخلين. ولهذا الحفر الإبداعيّ، كما يتبيّن لقارئ الكتاب، أبعاد شعرية تخييليّة، مثلما تمتلك الأبعاد المعرفية والحكائية، التاريخية والأسطوريّة «المُشعرنة». ومن الجمع بين هذه الأبعاد تكتسب نصوص الكتاب فرادتها وتميُّزها.

وذهب شبانة إلى أن في نصوص زهيرة أساليبا ولهجات، ولغة تقارب لغة الكتاب المقدّس، الإنشاد والمزامير، لغة مكثّفة وتنطوي على مقدار من الإشارات الجنائزية، أو لغة المراثي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش