الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إضرابات لقطاعات القطارات والطيران والبريـد فــي بريطانيـا مـع أعيـاد الميلاد

تم نشره في السبت 17 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:44 مـساءً
لندن -  تشهد بريطانيا اضرابات متزايدة تشمل القطارات والطيران والبريد وغيرها... مع اقتراب اعياد نهاية السنة، احتجاجا على شروط العمل او الاجور في بلد ضربه التقشف بقسوة على الرغم من اقتصاد مزدهر.
وقد اضطر 300 الف شخص يستخدمون قطارات شركة ثاذرن رايلوايز التي تربط جنوب بريطانيا بلندن الى ايجاد حلول بديلة هذا الاسبوع، بعد الغاء 2242 رحلة يومية الثلاثاء والأربعاء والجمعة. ويتمحور النزاع المستمر منذ اشهر حتى الآن، حول رغبة الشركة في ان تعهد الى السائقين وحدهم بمهمة امن القطارات، بعدما كان يقوم بهذه المهمة موظف ثان تقضي مهمته باقفال ابواب العربات.
وتؤكد شركة ثاذرن رايلوايز انها لن تلغي وظائف وان الشخص الثاني سيبقى على متن القطار، لكن النقابات تتخوف من حصول عكس ذلك، وتؤكد انها  تشعر بالقلق على سلامة الركاب في المستقبل. وهذا النزاع المستمر منذ فترة طويلة، يمكن ان يمتد ليشمل كامل شبكة السكك الحديد في البلاد، وقد هددت النقابات بتشديد تحركاتها.
من جهة اخرى، يواجه اقدم مترو في العالم وواحد من الاغلى على صعيد اسعار البطاقات، والمعتاد على التأخر في الاوقات العادية، منذ ثلاثة اسابيع، عمليات الغاء قطارات على خط بيكاديللي، وهذا ما ادى الى اضطراب خدمات النقل الذي امتد الى الشبكة بكاملها. وصعوبات التنقل يمكن ان تمتد هذا الاسبوع الى النقل الجوي. فحوالي 2000 من الموظفين الذين يشغلون شركة بريتش ايروايز الجوية (اي 15% من العدد الاجمالي) صوتوا في الواقع مؤيدين الاضراب، بناء على دعوة من نقابة «يونايت»، اول نقابة بريطانية في نزاع حول اجور الموظفين الجدد منذ 2010.
وقررت مكاتب المراهنات الاستفادة من الوضع من خلال اطلاق رهانات  حول القطاع المقبل الذي يمكن ان يخوض تجربة الاضراب. وفي صدارة تصنيفها، حل الاطباء وتلاهم سائقو الشاحنات وعناصر الشرطة ورجال الاطفاء. وسخر بادي باور بالقول «ثاذرن رايلوايز ومكتب البريد وبريتيش ايروايز. وتقوم بريطانيا المجيدة بعد الخروج من بريكسيت بكل ما في وسعها لمنافسة المضربين الفرنسيين، وفيما يعيش بريطانيون في كل انحاء البلاد في البؤس، سنحاول ربح بعض الجنيهات حول المجموعة المقبلة التي ستنضم الى الاضراب».
من زاوية أخرى، أنهت شرطة مكافحة الشغب أعمال شغب اندلعت في سجن انكليزي ببرمينغهام شارك فيها أكثر من 300 مسجون، بحسب ما أعلنت وزارة العدل. وأشارت الوزارة في بيان إلى أنه تم إرسال فريق متخصص حوالى الساعة 20,30 ت غ وعاد الهدوء إلى أربعة أجنحة مشاركة في الشغب نحو الساعة 22,00. ولم يصب أي موظف بجروح، فيما نقل أحد السجناء إلى المستشفى. وبدأت حركة العصيان في جناحين من السجن ثم امتدت الى جناحين آخرين.أ.ف.ب
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش