الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع حاد لأسعار الخضار والفواكه في المناطق الفلسطينية

تم نشره في الأحد 3 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
ارتفاع حاد لأسعار الخضار والفواكه في المناطق الفلسطينية

 

 
رام الله - الدستور -خليل العسلي

طالب رئيس جمعية حماية المستهلك عزمي الشيوخي وزارتي الزراعة والاقتصاد بتوضيح أسباب ارتفاع أسعار الخضار والفواكه بشكل لا يحتمل من قبل المواطنين.

وقال الشيوخي "ان أسباب الارتفاع تتعلق بالاحتلال والاغلاقات ونقص المياه نتيجة سيطرت الاحتلال عليها إضافة الى مصادرة معظم الأراضي الزراعية ، بالإضافة الى الأسباب الداخلية لها علاقة بالمزارعين أنفسهم ومدى الدعم المقدم لهم من قبل الجهات الحكومية وأسباب تتعلق بالتجار والجشع والاحتكار للموارد الأساسية والتلاعب بالأسعار".

ووفقا لتصريحات الشيوخي فأن اسباب ارتفاع أسعار الخضار والفواكه ترجع الى فتح باب التصدير من قبل وزارة الزراعة لتصدير بعض الخضار والفواكه الفلسطينية رغم عدم كفايتها للمستهلك الفلسطيني والأسواق الفلسطينية ، ودعا وزراة الزراعة الى إعادة النظر في كافة القرارات المتعلقة بتصدير أي منتج زراعي فلسطيني للخارج ، وان التصدير يجب ان يكون للفائض فقط.

وطالب الشيوخي بضرورة مسائلة وزير الزراعة الفلسطيني د. اسماعيل دعيق أمام وسائل الأعلام حول ظاهرة ارتفاع أسعار الخضار والفواكه وحول تصدير المنتجات الزراعة وجدواها وانعكاسها على المواطنين.

وتوجه الى الحكومة الفلسطينية برئاسة د. سلام فياض بضرورة ادراج موضوع ارتفاع اسعار الخضار والفواكه والخبز على جدول اعمال جلسة الحكومة غدا لاخذ القرارات التي تحمي المستهلك الفلسطيني.

واشار الشيوخي الى انه يتعين على الحكومة الفلسطينية تقديم مزيد من الدعم للمزارع الفلسطيني ورفع نسبة مخصصات وزارة الزراعة من الميزانية العمومية للسلطة التي تسهم في تطوير القطاع الزراعي وصموده في وجه سياسات التهويد ومصادر الأراضي .

على صعيد متصل أخذ الكثيرون من الفلسطينيين يضيقون ذرعا من استمرار ارتفاع اسعار الخضار والفواكه ، سيما وان الارتفاع بدأ منذ شهر رمضان المبارك وبشكل لا تستطيع الكثير من العائلات الفلسطينية تحمله ، حيث فاقت اسعار بعض الاصناف التصور كما قالت ام سعيد 45 عاما من مدينة رام الله والتي ذكرت ان سعر كيلو البندورة تضاعف مع العلم ان سعر البندورة قبل موجه الارتفاع الاخيرة لم يكن يصل 40 قرشا ، كما وصل سعر كيلو الفاصولياء الخضراء الى اكثر من 4,5 دينار وسعر كيلو الزهرة اكثر من 3,5 ينار.

ونصحت جمعية حماية المستهلك الفلسطيني الى أحياء الزراعة البيتية من خلال زراعة العديد من الأصناف من الخضروات والفواكه حول منازلهم لتوفير الاكتفاء الذاتي للأسرة كخطوة لمواجهة موجة ارتفاع الاسعار التي لا تقدر على مواجهاها الكثير من العائلات الفلسطينية الفقيرة ، وطالبت الجمعية وزارة الزراعة الفلسطينية بدعم المزارعين بالكميات الكافية من البذور والاشتال والأسمدة واللقاحات للأغنام والأبقار ، والإشراف المتواصل على المزارع الفلسطينية في الأراضي الفلسطينية .



Date : 03-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش