الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اللجنة الأردنية السعودية تبحث زيادة التعاون الاستثماري

تم نشره في السبت 2 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
اللجنة الأردنية السعودية تبحث زيادة التعاون الاستثماري

 

عمان - الدستور - جهاد الشوابكة

تبدأ في عمان غدا اجتماعات الدورة الثالثة عشرة للجنة الأردنية السعودية المشتركة برئاسة وزير الصناعة والتجارة المهندس عامر الحديدي ووزير النقل السعودي جبارة بن عيد الصريصري.

وتعقد اجتماعات اللجنة الفنية التحضيرية للجنة الوزارية برئاسة امين عام الوزارة مها علي ووكيل وزارة النقل لشؤون النقل السعودية الدكتور عبد العزيز بن عبد الرحمن العوهلي .

وتبحث اللجنة سبل تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين ومجالات التعاون التجاري مثل زيادة الصادرات الأردنية وتسهيل حركة انسياب السلع بين البلدين من خلال إزالة كافة الصعوبات التي تواجهها ، وإقامة المعارض التجارية لدى الجانبين للتعريف بمنتجاتهما الوطنية ، وتعزيز التعاون في المجالات الصناعية والاستثمارية وحماية الإنتاج الوطني والمنافسة والمواصفات والمقاييس والمالية.

كما تبحث اللجنة التعاون في مجالات الصحة والدواء والنقل والزراعة والطاقة والتربية والتعليم والتعليم العالي والأشغال العامة والإسكان والإعلام والتنمية الاجتماعية والثقافة والبيئة والتعاون بين فعاليات القطاع الخاص من الجانبين وغيرها من المجالات.

وتتطرق اللجنة الى متابعة طلب دعم الجانب السعودي للجانب الأردني لدى الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي بخصوص رغبة المملكة توقيع اتفاقية للتعاون الاقتصادي والتبادل التجاري الحر لتضع أطر حديثة تنظم العلاقات الاقتصادية والتجارية لتحل محل الاتفاقيات التجارية الثنائية ، بما ينسجم مع التطورات الاقتصادية العالمية ويساعد في إزالة أي صعوبات تواجه حركة التبادل التجاري بين الأردن ودول مجلس التعاون الخليجي وتعزيز فرص الاستثمارات المشتركة وانتقال رؤوس الأموال والعمالة بسهولة وسلاسة.

ويرتقب بحث عدد من مشاريع الاتفاقيات والبروتوكولات والبرامج التنفيذية خلال أعمال الدورة وتوقيعها حال التوصل لاتفاق بشأن صيغتها النهائية في مجالات الطاقة والاستثمار والبيئة والتدريب المهني والإسكان وحماية الإنتاج الوطني والمنافسة.

وكان مجلس الأعمال الاردني السعودي المشترك ، الذي عقد في عمان منتصف حزيران الماضي برئاسة محمد عبدالعزيز العودة عن الجانب السعودي والعين نائل الكباريتي عن الجانب الاردني ، اوصى بإنشاء وحدة خدمات للشركات والمستثمرين في البلدين ، وبذل الجهود المشتركة لإزالة القيود الجمركية وغير الجمركية التي تعيق التبادل التجاري ، والتأكيد على أهمية قيام هيئات القطاع الخاص من غرف تجارية وصناعية بتحديد المعوقات التي تواجه التجارة البينية للعمل على تذليلها.

كما طالب المجلس بمواصلة التنسيق بين الجانبين في المحافل الدولية والإقليمية والعربية ، بما يحقّق المصالح المشتركة للبلدين ، وتنمية التعاون الاقتصادي تجارياً وصناعياً واستثمارياً ، ودعوة كل فعاليات القطاع الخاص والشركات المهتمة بتطوير العلاقات الثنائية الى تعزيز التواصل فيما بينها من خلال الغرف التجارية والصناعية في البلدين.

وطالب المجلس بتعزيز التعاون بين الشركات السعودية والأردنية في مجال التدريب الفني والإداري لتبادل الخبرات التقنية والإدارية ، وذلك لتمكين الجانبين من الارتقاء بمستوى الإنتاج والجودة والمواصفات والمقاييس ومتطلبات الأسواق العالمية ، والاستفادة من المناخ الاستثماري في البلدين .

وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين حتى تموز الماضي بلغ 244 مليون دينار صادرات و 1,081 مليار دينار مستوردات ، فيما بلغت حجم الاستثمارات السعودية المباشرة في الأردن والمستفيدة من قانون تشجيع الاستثمار ما يقارب 1,4 مليار دولار ، وما يقارب ملياري دولار في سوق عمان المالي.



التاريخ : 02-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش