الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العميد الجازي 1618 شاباً وشابة تقدموا للاستفادة من خدمات الوطنية للتدريب

تم نشره في الاثنين 25 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

الكرك- الدستور -صالح الفراية

قدم جلالة الملك عبد الله الثاني في العام 2007 هدية نفيسة لكافة شباب وشابات الوطن تمثلت بالاعلان عن تأسيس الشركة الوطنية للتدريب والتشغيل التي تمتلك القوات المسلحة الأردنية منها 51% بعد أن تم تحديد أهدافها وغاياتها ووضع الخطط والاستراتيجيات الطموحة لهذه الشركة من خلال ادارة حرصت على تنفيذ البرامج والخطط الى مشاريع عملية تلامس هموم الوطن وتعالج قضايا الشباب تمثلت بمديريها العميد المهندس محمد كاسب الجازي. «الدستور»رافقت العميد الجازي خلال جولة له في مناطق الجنوب واطلعت على مدى التطور الذي شهدته هذه الشركة من خلال رسم شعار جديد بعنوان «مهنتي حياتي» ومحاكاة كافة القضايا الشبابية وخاصة ما يتعلق بالمهن التشغيلية والمتمثلة بقطاع الانشاءات.



وأكد الجازي أن الشركة وضمن رؤيتها الجديدة ارتأت التوسع في المشاريع التي تهم القطاعات الشبابية والمجتمعية في كافة أنحاء الوطن واستطاعت الوصول الى المناطق النائية والبعيدة جغرافياً.

وأشار الجازي الى أن الشركة وحرصاً منها على أهمية الاقبال على المهن التي استحوذت عليها العمالة الوافدة وتدر دخلاً جيدا قررت منح امتيازات للمتدربين من خلال استراتيجيتها الجديدة باستخدام معاهد التدريب المهنيمما أعطى الشركة امكانية الوصول الى كل المحافظات لافتاً الى أن 1618 شاباً وشابة تقدموا للاستفادة من خدمات هذه الشركة بعد أن طلبت حوالي 600 شاب للمرحلة الأولى و 600 آخرين للمرحلة الثانية ما يدل على جدوى البرامج التي اتبعتها.

 لافتاً الى أنه تم بلورة كافة الطلبات الى ان وصلت الى 1370 طلباً تضم الفئة العمرية من 17 – 28 سنة مشدداً على الاقبال المنقطع النظير على برامج الشركة وخاصة في منطقة الجفر والحسينية والقويرة والديسة ورم حيث تكفلت بنقل الشباب الذين يفتقرون الى وساط المواصلات الى معاهد التدريب المتواجدة ضمن المناطق المشار اليها.

 مبيناً انه تم فتح مشغلين للتلاميذ في منطقة الحسينية التابعة لمحافظة معان والمشروع الجديد في منطقة الريشة وادي عربة بكلفة 260 الف دينار كمعهد ذكور واناث لتدريب منطقة وادي عربة وما يتبعها إذ بلغت الاعداد الاولية حوالي 150 شخصا وسيتم منح الطالب مائة دينار أثناء التدريب وبعد التدريب يتم تشغيله بالتعاون مع وزارة العمل ومنطقة العقبة الاقتصادية بالاضافة الى تأمينهم من والى المعهد ووفق السكن ويوجد في بداية المرحلة تدريب عسكري لتأهيلهم وصقل شخصياتهم إذ سيتدرب المشاركون في مهن التمديدات الصحية والكهربائية.

بالاضافة الى انشاء مراكز تدريب في القويرة والديسة وكافة مناطق البادية الجنوبية من خلال مشاريع جديدة ضمن سياسة الشركة لتطوير المناطق النائية في الجنوب مبينا انه اصبح لدينا الان العديد من المتدربين في هذه المناطق وعلى كافة المهن حيث كنا نشكو سابقا من عدم وجود أصحاب هذه المهن بينما أصبح الان لدينا شباب متحمس ويمتلك مهنة كل في منطقته واصبحت هناك منافسة في السوق المحلي

بين الجازي ان الهدف من التدريب المهني حقق نتائج تصل الى 49% وهي ايجابية لمؤسسة التدريب المهني وعريقة لافتا الى وجود 24 معهدا في المملكة.

وقال الجازي ان العمالة الوافدة غزت ما نسبته 78% من قطاع الانشاءات هذا القطاع الذي يعتبر الاقبال عليه صعبا للغاية وان الشباب يميلون الى الاعمال الخفيفة رغم عدم تحقيقها اية مكاسب مادية لهم الا ان هذا القطاع تنموي ويتم الاقبال عليه باذن الله من خلال الشراكة الحقيقية مع وزارة العمل ومؤسسة التدريب المهني باعتباره قطاعا تنمويا يسهم في احداث تنمية اقتصادية واجتماعية غير مسبوقة اذا ما تم استغلاله من قبل الشباب الاردني.

وأثنى الجازي على الدور الذي تقوم به بلديات المملكة في التعاون مع الشركة الوطنية للتدريب والتشغيل وتوفير كافة البنى التحتية للاعداد المتزايدة من الشباب والشابات.

كما أثنى على دور الحكام الاداريين في كافة مناطق المملكة والمجلس الاعلى للشباب وخاصة انجاز مشروع الجفر الذي يضم كافة التخصصات بالتعاون مع وزارة الشباب الذي تم المباشرة به واستقبال طلاب الصف الثامن لمشروع يهدف الى تشغيل وتدريب الشباب مبينا ان الشركة تمنح من ينهون متطلبات البرنامج التدريبي والذي يستمر لمدة عام كامل بنجاح مكافأة قدرها 600 دينار.

واوضح الجازي ان الشركة استقبلت 1618 متدربا تم تخفيض هذا العدد الى 800 شاب في كافة مناطق المملكة من ضمن 900 شخص راجعوا الشركة داعيا كافة المسؤولين في المجتمعات المحلية والمواطنين الى تشجيع أبنائهم للانخراط في هذا البرنامج المعتمد اوروبيا ومحليا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش