الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شام البدور..صحفية أردنية عمرها أربعة عشر عاما

تم نشره في الثلاثاء 26 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

 الدستور-خالد سامح

لم تتجاوز الطفلة الأردنية المبدعة شام البدور الرابعة عشر من العمر الا أنها حققت حضورا مميزا في المشهد الثقافي المحلي وفي الصحافة العربية المعنية بثقافة الطفل، فهي كاتبة قصص ولها اهتمامات سينمائية ومسرحية ومراسلة صحفية لوكالة الأنباء القطرية (موقع قناة الطفل)، وقد أجرت حورات مع العديد من المثقفين الأردنيين والمسؤولين الكبار في ملفات الثقافة والابداع وشؤون الطفولة وكرمتها مؤسسة محمد بن راشد في الامارات العربية المتحده ونادي الليونز والعديد من المدارس الحكومية والخاصة، وذلك تقديرا لموهبتها الاستثنائية التي تنتظر مزيدا من الدعم.

افلام قصيرة ومراسلة عربية

«الدستور»  التقت « شام» حيث تحدثت عن بداياتها في النشاط الصحفي والكتابة،وقالت «منذ صغري وأنا أقرأ الشعر وقصص الأطفال وأهتم بالشأن الثقافي وأتابع أخبار الصحف والفضائيات، وقد التفتت بعض المجلات والمواقع الالكترونية لموهبتي فأستكتبوني ومنها مجلتي «وسام» و»حاتم» وكذلك «موقع «سواليف» الالكتروني، الا أن انطلاقتي الكبرى كانت العام الماضي  عندما بدأت التعاون مع القسم الخاص بالأطفال في وكالة الأنباء القطرية حيث أنني أراسلهم باستمرار وأغطي كل الفعاليات الثقافية والفنية الموجهه للأطفال ومنها مهرجانات الشعر والمهرجانات المسرحية والسينمائية، وقد اجريت حورات عديدة أهمها مع وزيرة الثقافة السابقة لانا مامكغ ولينا التل ومع لبنى طوقان المدير التنفيذية لجائزة الملكة رانيا للتميز «التربويو « مع يارا مرعي الفائزة بالمركز الرابع بمسابقة شركة انتيل العالمية للالكترونيات».

وأشارت شام الى أنها أخرجت فيلم قصير بدعم من الهيئة الملكية للأفلام وتناول العمل العنف ضد الأطفال في الأردن وكيفية مواجهته، وعرض على هامش مهرجان سينما الأطفال الذي نظمته الهيئة، حيث كانت مدته ربع ساعة، كماقالت أنها تحضر لبرنامج اذاعي جديد يتناول قضايا الطفولة في العالم العربي.

وحول مرجعياتها الثقافية تقول شام البدور أنها تأثرت منذ كانت طفلة بروايات الخيال العلمي والبرامج الوثائقية المختلفة، وتتمنى أن تتابع دراستها مستقبلا في اللغة اليابانية التي بدأت بتعلمها منذ سنوات عبر الانترنت ودون مساعدة من أحد، وأنها تتطلع دوما لأن تكون مبتكره ولها اسهامات في الحياة الفكرية والثقافية والعلمية بتشجيع من والديها والمجتمع.

اسباب التميز والنجاح

وعزت البدور التي ترافقها والدتها اغلب الاحيان سر نجاحها وتميزها الى ثقتها بعملها ونفسها  اضافة الى الدور الاول للاهل ، تقول « والدي صديقي وامي رفيقتي، يشجعاني ويدعماني وأثق برأيهم كثيرا».

وكطالبة مدرسة سألناها  ‏»هل يؤثر عملك ونشاطاتك على أدائك الدراسي؟» فاجابت : «استطيع التوفيق بينهما».

للفتاة في هذا العمر اهتمامات مغايرة ، هل يجعلك ذلك تشعرين بأنك تغردين خرج سرب مثيلاتك في العمر؟

الاهتمامات تختلف نعم، وكنت سابقا قد كتبت مقالة بعنوان « لست مثلهن « تتحدث عن اختلافي عن فتيات جيلي في الاهتمامات، ورسالتي لهن «نحن الفتيات نستطيع أن نحدث فرقا، وبإمكاننا فعل ذلك».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش