الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هل ما زالت البترا إحدى عجائب الدنيا السبع

نزيه القسوس

الثلاثاء 26 تموز / يوليو 2016.
عدد المقالات: 1737

عندما أعلنت البترا أنها إحدى عجائب الدنيا السبع فرحنا وأقمنا المهرجانات والاحتفالات وقلنا بأن وضع هذه المدينة الوردية على خريطة السياحة العالمية سيجعل السياح يتدفقون على بلدنا بغير حساب وبالفعل في البداية جاءتنا أعداد كبيرة من السياح الأجانب ليتفرجوا على البترا التي هي إحدى عجائب الدنيا السبع لكن هؤلاء السياح صدموا مما رأوه على الواقع، فلا خدمات داخل البترا ولا حمامات ولا وسائل مواصلات مريحة ولا حتى مقهى نظيف ومعقول أو مطعم  يمكن أن يجلس فيه السائح ليستريح ويتناول فنجانا من القهوة وفي الليل لا يوجد أي نشاط يمكن أن يجذب السائح لكي يسهر ويقضي وقتا ممتعا بدلا من أن ينام في فندقه من الساعة التاسعة مساء وهكذا بدأ عدد السياح يتناقص تدريجيا .

المشكلة أن المسؤولين عن السياحة في بلدنا ما زالوا يتعاملون مع السياحة بالأساليب العثمانية القديمة ويعتقدون بأنهم إذا ما سافروا إلى أحد البلدان واجتمعوا مع بعض المسؤولين عن السياحة هناك فسيتدفق السياح علينا بالآلاف متناسين أن السياحة أصبحت اليوم صناعة مهمة جدا وأنها بحاجة إلى تسويق حديث يعتمد على الأساليب العلمية والقواعد الخاصة بهذه الصناعة وهذا التسويق لا يستطيع مسؤولو السياحة القيام به لأنهم لا يملكون الخبرة اللازمة.

والسؤال المهم الذي نسأله هو : لماذا لم تفكر وزارة السياحة حتى الآن بالاستعانة بخبير تسويق سياحي من الخارج لديه الخبرة الكافية في التسويق السياحي.

السياحة مع الأسف تراجعت كثيرا في بلدنا وها هي فنادق البترا قد أغلق معظمها أبوابه لعدم وجود سياح أو زبائن وكل الجهد الذي بذلته الدولة والمواطنون من أجل أن تكون البترا إحدى عجائب الدنيا السبع قد ذهب هباء والمثلث الذهبي الذي نتشدق به دائما وهو العقبة ووادي رم والبترا لم يجذب لنا السياح لأن هذا المثلث الذهبي بلا خدمات، ففي وادي رم تطفأ الكهرباء الساعة الحادية عشرة ليلا لأنه لا توجد في مخيماته كهرباء من الدولة بل يقوم أصحاب هذه المخيمات بتشغيل ماتورات صغيرة على حسابهم الخاص.

أما في مدينة جرش فقد أغلقت استراحتها لأكثر من عامين بحجة الصيانة وفي مدينة عجلون الجميلة ومناظرها الخلابة لا يوجد مطعم معقول يستطيع أن يتناول فيه الزائر افطاره أو غداءه أو عشاءه.

وبعد ألم يحن الوقت لنتعلم ما هي السياحة وكيف يمكن أن نسوّق بلدنا؟

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش