الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توقف محادثات مقايضة الائتمانات المعيبة في اليونان

تم نشره في الأحد 22 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
توقف محادثات مقايضة الائتمانات المعيبة في اليونان

 

أثينا ـ د ب أ

توقفت المفاوضات بين اليونان ومانحيها حول اتفاق مقايضة الائتمان في أثينا امس دون الخلوص إلى اتفاق. وقال مصدر مسؤول في وزارة المالية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن تشارلز دالارا مدير المعهد الدولي للمالية (آي.آي.إف) الذي يمثل نحو 450 مؤسسة مالية، غادر الاجتماع فجأة متوجها إلى باريس بعد ظهر امس وذكر تقرير للتلفزيون اليوناني إن مفاوضات مقايضة الائتمانات المعيبة سوف تستكمل على الأغلب عبر الهاتف من العاصمة الفرنسية إذا ما استدعت الضرورة.

وتسعى الدولة الغارقة في الديون جاهدة لإتمام الصفقة بحلول يوم غد لضمان تلقي دفعة الدعم الثانية من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي قبل موعد استحقاق سندات بقيمة 5ر14 مليار يورو (5ر18 مليار دولار) في العشرين من آذار المقبل.

كان الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي أعلنا في وقت سابق أن أثينا لن تنال حزمة المساعدات الجديدة إلا إذا وافقت جهات المنح الخاصة من حملة السندات اليونانية على شطب نسبة خمسين بالمئة من القيمة الدفترية لسندات الدين اليوناني في مقابل دفعات نقدية وسندات جديدة ذات آجال استحقاق طويلة.

وامتدت محادثات اول امس لما بعد منتصف الليل (2200 بتوقيت جرينتش) حيث التقى رئيس الوزراء لوكاس باباديموس ووزير ماليته إيفانجيلوس فينيزيلوس مع مفاوضي المعهد الدولي للمالية.

وذكرت تقارير إخبارية يونانية أن ثمة تقدم أحرز على صعيد صفقة مقايضة الائتمانات المعيبة بين الحكومة وجهات المنح الخاصة.

لكن بقيت خلافات بين الجانبين حول سعر فائدة السندات الجديدة التي سوف تصدرها اليونان حيث يطالب حاملي السندات بمتوسط نسبة فائدة يبلغ 25ر4 بالمئة، فيما تصر اليونان ومنطقة اليورو وصندوق النقد الدولي على ثلاثة بالمئة فحسب.

وقال المعهد المالي الدولي في بيان صدر عقب محادثات اول امس :» إن عوامل مشاركة القطاع الخاص الطوعية غير المسبوقة اكتملت».

«حان الوقت للتحرك بشكل حاسم لاستغلال الفرصة وإتمام هذا الاتفاق التاريخي والمساهمة في إعادة الاقتصاد اليوناني ومنطقة اليورو والاقتصاد العالمي(ككل) للاستقرار ثانية». تسعى أثينا لشطب مئة مليار يورو من إجمالي ديونها البالغة 350 مليار، من خلال دعوة المانحين لخفض القيمة الدفترية لديونهم، ما سيؤدي إلى الإفراج عن حزمة الإنقاذ الثانية بقيمة 130 مليار يورو، علاوة على حزمة إنقاذ ثانية بقيمة 110 مليار يورو والتي اتفقت عليها اليونان مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي عام 2010 .



التاريخ : 22-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش