الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مليار دولار حجم التبادل التجاري بين الاردن والعراق

تم نشره في الاثنين 23 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
مليار دولار حجم التبادل التجاري بين الاردن والعراق

 

عمان - الدستور - جهاد الشوابكة

قالت امين عام وزارة الصناعة والتجارة المهندسة مها العلي ان العلاقات الاقتصادية الاردنية العراقية شهدت تطورا محلوظا خلال السنوات الاخيرة ،حيث تجاوز حجم التبادل التجاري بين البلدين حاجز المليار دولار خلال العام الماضي، وفي جانب الاستثمار تشكل الاستثمارات العراقية في الأردن المرتبة الرابعة من مجال الاستثمارات العربية في الأردن ونتطلع بكل ترحيب للمزيد من الشراكات والاستثمارات العراقية في المملكة.

واضافت العلي في كلمة القتها بالنيابة عن وزير الصناعة والتجارة سامي قموه امس في افتتاح مهرجان ايام كردستان الاول في فندق الرويال والذي تنظمه جمعية الاخاء الاردنية العراقية ان اقامة المهرجان يشكل إطاراً مهماً للتفاعل والحوار ولعرض ثقافة وتراث الجانبين الكردستاني والأردني وتبادل المصالح والآراء والخبرات بين رجال الأعمال الأردنيين ونظرائهم في الإقليم ،مع إيماننا الكبير بان المحافظة على التراث والثقافة لا يقل أهمية عن الشأن الاقتصادي فهو يعبر عن أصالة الشعوب والأمم ويعكس هويتها الحقيقية فهو كنز ثمين ورافد كبير للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

واشارت العلي ان انعقاد المهرجان في عمان يأتي بعد مضي أشهرٍ قليلة من انعقاد أعمال الملتقى الاقتصادي الأردني الكردستاني في أربيل في أيلول 2011 والذي شكل إطاراً مهماً للتفاعل والحوار وتبادل المصالح والآراء والخبرات بين رجال الأعمال الأردنيين ونظرائهم في الإقليم .

وبينت العلي ان الأردن اصبح بموقعه الجغرافي واستقراره الأمني بوابة رئيسية لرجال الأعمال والتجارة بين العراق والمجتمع الدولي، كما يشكل للكثير من الشركات والمستثمرين الراغبين بالاستثمار في العراق فرصة طيبة للعمل، تساعده بذلك عوامل ومجيء الشركات الأجنبية وتجمعها في الأردن.

واضافت أن مساهمة الفعاليات الاقتصادية الأردنية في دفع عملية التنمية الاقتصادية في إقليم كردستان/العراق تعكس حرص الحكومة الأردنية على مد جسور التعاون وتعزيزها متطلعين إلى تأسيس شراكات تسهم في إعادة البناء في مختلف المجالات التي ما تزال بحاجة إلى مشاريع تنموية وإنتاجية.

وقال وزير الثقافة في حكومة اقليم كردستان الدكتور كاوة محمود ان العلاقات بين البلدين تعززت خلال السنوات الاخيرة اقتصاديا وتجاريا، داعيا الى بذل المزيد من اجل تقوية هذة العلاقات، مشيرا الى اننا بحاجة الى التركيز على تعزيز العلاقات الثقافية والفنية بين البلدين .

و اكد رئيس غرفة تجارة الاردن نائل الكباريتي على اهتمام القطاع التجاري وفي إطار سعيه لتنفيذ التوجيهات الملكية لتعزيز التواصل وفتح كافة أبواب التعاون الاقتصادي والاستثماري مع المؤسسات النظيرة في إقليم كردستان.

وبين الكباريتي ان القطاع التجاري يسعى الى مزيد من تحقيق الشراكة بين الفعاليات في كلا الجانبين، والمساهمة بشكل فاعل في توسيع قاعدة التعاون والتبادل التجاري والاستثماري وإقامة المشروعات المشتركة.

وقال ان إقليم كردستان يُعد بوابة تجارية واقتصادية لدخول السلع الأردنية إلى السوق العراقي، خاصة وان التصدير إلى الإقليم يعد الأسهل بسبب الاستقرار النسبي للأوضاع الأمنية والسياسية والاقتصادية، ونقطة ارتكاز لعدد من الشركات الأجنبية التجارية والصناعية والمالية العاملة في العراق، عدا انه يشهد الإقليم تطورا سريعا في عمليات الاعمار والتطوير مما يترجم حاجتها إلى جميع التقنيات والمواد والمعدات في كافة القطاعات.

ودعا الكبارتيي ممثلي القطاع الخاص في إقليم كردستان للاستفادة من فرص ومقومات الاستثمار الجاذبة في الأردن، ودعوتهم للاستثمار في الأردن.

وقال رئيس غرفة صناعة الاردن الدكتور حاتم الحلواني رغم التطورات الايجابية بين المملكة واقليم كردستان، الا ان حركة التبادل التجاري والاستثماري بقيت دون الطموح، حيث لم يتجاوز الاستثمار الأردني في كردستان ما قيمته 30 مليون دينار أردني.

واكد الحلواني استعداد القطاع الصناعي على توفير كافة الامكانيات المتاحة للمشاركة الفعالة في بناء اقليم كردستان ونهضته وتوفير السلع والخدمات وكل ما يخدم القطاع الصناعي فيه .

وشدد الحلواني على أهمية تشجيع الاستثمارات بين البلدين والاستفادة من الاعفاءات والحوافز الاستثمارية المتاحة، واقامة مراكز تعريفية للمنتجات الصناعية، وكذلك تبادل الخبرات في مجال دعم المؤسات الصغيرة والمتوسطة وتوفير كافة السبل لتسهيل لقاءات القطاع الخاص الأردني مع نظيره في الاقليم.

واكد السفير العراقي في عمان الدكتور جواد عباس على متانة العلاقات الاردنية العراقية في كافة المجالات ، مشيرا انها قائمة على الاستمرارية ونسعى جاهدين لتعزيزها في كافي المناحي.

واضاف عباس ان اقامة المهرجان يأتي كنشاط مميز لتعزيز العلاقات الثقافية والفنية بين البلدين، حيث يعتبر العراق عمقا للاردن والاردن هي عمقا للعراق.

وبين رئيس اتحاد الغرف التجارية في الاقليم دارا خياط ان اقامة المهرجان في عمان له دلالة تاريخية تبرز الوجة الحضاري للعراق، مشيرا الى ان الاقليم يشهد الان نهضة عمرانية وورشة اقصادية تجذب المستثمرين.

واكد خياط على توفر العديد من الفرص الاستثمارية والمشاريع في الاقليم داعيا رجال الاعمال الاردنيين للتوجة للاستثمار في الاقليم، واقامة مهرجان استثماري للشركات الاردنية في كردستان العراق.

واكد رئيس اتحاد المستثمرين في اقليم كردستان احمد ريكاني على اهمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الاردن والاقليم، مشيرا الى توفر فرص الاستثمار في مجالات الانشاءات والزراعة والصناعة، حيث ملائمة المناخ وتوفر الثروات، داعيا رجال الاعمال الى الاقبال الى الاستثمار في الاقليم، حيث ان حكومة الاقليم تسعى لتقديم مزيد من التسهيلات امام المستثمرين.

وقدم المدير التنفيذي للمؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية المهندس يعرب القضاة عرضا حول الاستثمار والتجارة بين الاردن والاقليم، كما تم افتتاح معرض الفنون التشكيلية والبازار الذي اقيم على هامش المهرجان، هذا وقد بلغ حجم الاستثمارات العراقية بالمملكة والمستفيدة من قانون تشجيع الاستثمار قرابة 600 مليون دينار لغاية العام الماضي.

التاريخ : 23-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش