الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوحدات والأهلي. صراع التاريخ والطموح

تم نشره في الأربعاء 27 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

عمان - الدستور- فوزي حسونة

لم يتبق سوى يومين، ويعلن رسمياً عن افتتاح الموسم الكروي الجديد، بمباراة كأس السوبر التي تجمع الوحدات (بطل الدوري) مع الأهلي (بطل كأس الأردن) في الثامنة مساء بعد غد الجمعة على استاد عمان الدولي.

وسيكون الصراع بين التاريخ الذي يميل لصالح الوحدات وهو الذي توج بلقب السوبر (12) مرة، وبين الطموح الذي يتسلح به الأهلي حيث سيدشن ظهوره لأول مرة في مباراة الكأس سعياً للظفر بكأس البطولة لأول مرة بتاريخ مسيرته الكروية.

ويبحث فريق الوحدات عن مسك البداية من خلال الظفر باللقب ورفع معنويات الفريق واللاعبين قبل الدخول في معترك البطولات الأهم وهي الدرع وكأس الأردن والدوري، فيما يرنو الأهلي لحفر اسمه في لائحة شرف ابطال البطولة والتأكيد بأن الفريق الذي ظفر بكأس الاردن في الموسم الماضي لاول مرة بالتاريخ قادر على تسجيل انجاز جديد في عصر النهضة اللافتة التي يعيشها بعهد رئيس النادي سعيد شقم.



ولا يخفى على أحد بأن الوحدات جهز نفسه للموسم الجديد بصورة مثالية واستثنائية، حيث سيقوده مدير فني محنك يتمثل بالعراقي عدنان حمد، فضلا عن أن الوحدات سيكون مدججا بالنجوم من أبناء النادي الذين يتمتعون بالخبرة الدولية الكبيرة، ويطمحون بالتالي لبعث رسالة اطمئنان لجماهيرهم بأن الوحدات في الموسم الجديد سيكون مختلفا تماما عن الوحدات في الموسم الماضي.

كما أن الوحدات الذي ظفر باللقب (12) مرة يسعى إلى تقليص الفارق بينه وبين الفيصلي الذي لا يزال يتسيد لائحة أكثر فريق فاز بلقب السوبر حيث ظفر به (15) مرة، علما أنه حقق لقبه الأخير في الموسم الماضي حينما فاز على الوحدات بهدف ياسر الرواشدة.

ما سبق، لا يعني بأن الأهلي لن يكون قادرا على الوقوف ندا قويا أمام الوحدات، فمباريات بهذه الأهمية تحتمل كافة التوقعات، الأهلي يمتلك مقومات وعناصر متميزة وطامحة لمباغتة الوحدات والظفر باللقب، مستندا إلى قدرات وكفاءة مديره الفني المحنك السوري ماهر البحري، كما أن الفريق يعيش منذ سنوات حالة من الاستقرار الفني والاداري التي يحسد عليها، وحافظ على هيكل الفريق الرئيس، وبالتالي فانه يتمتع بقدرات الحد من طموحات الوحدات، والإعلان عن احتفالات جديدة في عرين الليث الأبيض، كيف لا والأهلي هو من اطاح بالوحدات في الموسم الماضي واقصاه من دور الستة عشرة لبطولة كأس الأردن .

وستحظى المباراة بحضور جماهيري كبير سيكون أغلبه من مشجعي نادي الوحدات، وهذا الحضور الجماهيري المتوقع سيلعب دورا مهما في رفع معنويات اللاعبين، وسيشكل بذات الوقت ضغطا نفسيا على لاعبي الوحدات، وهو سلاح ذو حدين، وقد يستفيد منه فريق الأهلي الذي سيعمل على تحييده من خلال المحافظة على نظافة شباكه لأطول وقت ممكن كهدف رئيس لوضع منافسه تحت الضغط النفسي الكبير.

 ماذا نريد من الجماهير؟

نستبشر خيرا بان الموسم الجديد سيشهد تطورا واضحا سيصيب النواحي الفنية للفرق، بالنظر للتعاقدات التي ابرمت مع اللاعبين خلال الفترة الماضية، لكن نجاح الموسم أيضا سيكون مرتبطا بالمسؤولية التي تقع على جماهير كافة الفرق من خلال ضرورة التحلي بالتشجيع المثالي وعكس الصورة الحضارية عن كرة القدم الأردنية، والابتعاد عن الهتافات المسيئة التي انهكت صناديق الأندية التي يشجعونها.

ويراهن اتحاد كرة القدم دائما على وعي  الجماهير التي تلقى كل الاهتمام والتقدير من الجميع، وهي ستكون مطالبة بالمحافظة على المكتسبات التي تحققت مؤخرا بما يتعلق بتطوير البنية التحتية والمقاعد الجميلة التي تم تركيبها من أجل راحتهم.

 الاجتماع التنسيقي اليوم

يعقد في الثانية عشرة ظهر اليوم الاجتماع التنسيقي المتعلق بالمباراة وذلك لمناقشة كافة الترتيبات الادارية والفنية المتعلقة بها.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش