الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس اتحاد الغرف العربية يدعو لشراكة تجارية بين الدول العربية والهند

تم نشره في الأحد 18 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:40 مـساءً
] عمان - الدستور
أكّد رئيس مجلس اتحاد الغرف العربية، رئيس غرفة تجارة الأردن العين نائل رجا الكباريتي، أنّ «تطوير العلاقات الهندية العربية يحظى بمكانة متميزة لدى الطرفين كونه يفتح المجال أمام مستقبل واعد يعود بالنفع عليهما ويساعدهما على الحفاظ على مصالحهما في عالم جديد منفتح ومتعدد الأقطاب تكتسي فيه الشراكات الاستراتيجية بين الدول المتجاورة أهمية قصوى.
جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات المؤتمر العربي الهندي الخامس الذي استضافته مسقط عاصمة سلطنة عمان، تحت رعاية مساعد الأمين العام بمكتب نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء صاحب السمو كامل بن فهد بن محمود آل سعيد بحضور أكثر من 500 شخصية من المسؤولين الحكوميين والأكاديميين وأصحاب وصاحبات الأعمال والمستثمرين والمنظمات التجارية والاستثمارية في البلاد العربية وجمهورية الهند.
وشدد العين الكباريتي على أنّ «الجهود التي تبذلها الهند على مدى السنوات الأخيرة من أجل إنشاء شراكة استراتيجية متقدمة مع جيرانها العرب، تقتضي بدورها وعيا عربيا مقابلا يضمن بناء شراكة متينة على أسس سليمة، بما من شأنه أن يساهم في خلق قنوات شراكة في العديد من المجالات يأتي على رأسها تسهيل التبادل التجاري وتعزيز صلة الوصل بين الهند والعالم العربي.
وعلى هذا الأساس فإنّ الشراكة العربية - الهندية ستنعكس بشكل إيجابي ليس فقط على المستوى الثنائي ولكن على مستوى التعاون بين دول الجنوب، خصوصا في ظل تنامي تأثير التكتلات الاقتصادية على السياسة الدوليّة».
ودعا الى بذل الجهود الجبّارة لتحقيق شراكة مبنية على تبادل الخبرات والمعرفة لأن العالم اليوم لا يسمح لأي تكتل أن يعمل منفرداً باعتبار أنّ النجاح يكون بالتعاون المشترك، في مجالات عدة أهمها تكنولوجيا المعلومات حيث حققت الهند قفزات كبيرة في مجالات التكنولوجيا وصناعة المعلومات والبرمجة،
حيث أن العالم العربي أصبح متقدما وله ابتكارات هائلة في هذا المجال الامر الذي يمكن أن يؤسس لتعاون عربي – هندي في هذا القطاع بفتح آفاق جديدة للاستثمار والتجارة والخدمات وتأسيس شراكات اقتصادية تعزز من حجم التبادل التجاري بين بلداننا العربية والهند.
وشدد العين الكباريتي على استقطاب كل ما هو جديد من تكنولوجيا المعلومات ودمجها في القطاعات الإنتاجية والخدميّة للارتقاء بها وتحويلها إلى مجالات استثمارية واعدة تساعد على التنمية الشاملة، وتعمل على تنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على النفط كمصدر أساسي ووحيد في ظل تدني الأسعار العالمية».
وبين أننا «بحاجة إلى إقامة تكامل إقليمي عبر إقامة منطقة تجارة حرّة أو اتحادات جمركية من دون أن يمثل ذلك خروجا عن النظام التجاري والمتعدد الأطراف بحيث تكرس الاتفاقيات مبدأ المعاملات التفضيلية، على اعتبار أنّ الاتفاقيات الإقليمية والثنائية يمكن أن يؤدي دورا هاما في تعزيز تحرير التجارة وتوسعها وتحقيق التنمية».
وكان العين الكباريتي شارك بالجلسة الوزارية التي سبقت انعقاد المؤتمر بإدارة رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم يحيى بن سعيد بن عبد الله الجابري، ومشاركة كل من نائب رئيس وزراء للشؤون الاقتصادية والاستثمار الدكتور جواد العناني، ووزير أول ولاية جارخند الهندية راجوبار داس، ووزير التجارة السوداني محمد الحسن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش