الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاسواق تنهي استعداداتها لرمضان بأسعار مستقرة تميل للانخفاض

تم نشره في الخميس 21 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
الاسواق تنهي استعداداتها لرمضان بأسعار مستقرة تميل للانخفاض

 

عمان - الدستور - انس الخصاونة

أنهت الاسواق المحلية كافة استعداداتها لاستقبال شهر رمضان المبارك، حيث اكد تجار لـ «الدستور»، توافر كافة البضائع الرمضانية الاساسية واكتمال عرضها في المحال التجارية والمولات وأسواق المؤسستين الاستهلاكيتين العسكرية والمدنية وانها في متناول الجميع.

واشار التجار الى استقرار الاسعار وانها قريبة من اسعار العام الماضي وانه لم يطرأ عليها اي ارتفاعات تذكر. ودعوا المواطنين الى عدم التهافت على شراء البضائع والسلع الرمضانية نظرا لتوافرها في كافة الاوقات.

الى ذلك قال نقيب تجار المواد الغذائية المهندس سامر جوابرة ان السوق المحلية انهت كافة استعداداتها لاستقبال شهر رمضان المبارك، مشيرا الى توافر كافة البضائع الرمضانية الاساسية من «جوز هند وقلب، قمر دين و مختلف انواع التمور». واشار الى استقرار اسعار السلع الرمضانية وانه لم يطرأ عليها اي ارتفاعات تذكر.

كما اشار الى توفر كافة اصناف السلع الاساسية واكتمال عروضها على رفوف المحال التجارية والمولات بما فيها المؤسستان العسكرية والمدنية.

وقال ان الكميات المعروضة حاليا تفوق معدلات الطلب مشددا على اهمية عدم تهافت المواطنين في الطلب على شراء البضائع والسلع الرمضانية نظرا لتوافرها في كافة الاوقات.

واضاف ان الحركة التجارية للفترة الحالية معتدلة ونامل نشاط الحركة وزيادة معدلات الطلب قبل الاسبوعين اللذين يسبقان الشهر الفضيل.

وبين ان الاسعار للعام الحالي مستقرة وتكاد تكون قريبة من العام الماضي، كما ان هنالك اصنافا انخفضت اسعارها نتيجة لانخفاض اسعارها في البورصات العالمية.

واضاف ان هنالك بعض السلع التي حافظت على اسعارها ولم يطرأ عليها ارتفاعات مشيرا الى ان المواطنين سيلمسون جودة في البضاعة المتوافرة وتنوعا كبيرا في المعروض.

وقال ان المنافسة بين المراكز التجارية والمولات ستوثر ايجابا في الاسعار وتشجع المواطنين في الاقبال على السلع الرمضانية بما يتناسب مع دخولهم ورواتبهم. بدوره اشار تاجر مواد رمضانية محمد ابو عودة الى توافر كافة اصناف السلع الرمضانية بالسوق المحلية باسعار مناسبة وانها في متناول جميع المواطنين، لافتا اننا كتجار جملة قمنا خلال شهر شباط الماضي بالتحضير لاستيراد جميع الاصناف الرمضانية بما فيها السلع الاساسية.

وقال ان التجار يقومون حاليا باخذ حاجاتهم من كافة الاصناف وعرضها على رفوف محالهم وتخزين الجزء المتبقي في مستودعاتهم وذلك لاستخدامها خلال ايام الشهر الفضيل، مشيرا ان الايام المقبلة ستشهد نشاطا في الطلب على السلع الرمضانية وخصوصا مع بداية الشهر الجديد كون ان كثيرا من المواطنين يقومون بشراء كافة احتياجاتهم من السلع والبضائع بالتزامن مع استلام الرواتب.

وكان رئيس غرفة تجارة الاردن نائل الكباريتي قال في بيان صحفي امس الاول ان جميع المواد الغذائية متوفرة في السوق المحلية بكيمات كبيرة تفوق استهلاك المواطنين وعند مستويات اسعار مستقرة، لافتا ان المملكة تتمتع بمخزون جيد من السلع الاساسية حيث يترواح المخزون من 4 الى 5 شهور، كما وان السلع الغذائية لن يكون عليها أي ارتفاعات خلال شهر رمضان المبارك بل ستشهد انخفاضا نتيجة للعروض الكبيرة التي سيتم توفيرها للمواطنين.

التاريخ : 21-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش