الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هيئة المناطق التنموية والحرة توقع اتفاقية التطوير الرئيس لمنطقة البحر الميت التنموية

تم نشره في السبت 30 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
هيئة المناطق التنموية والحرة توقع اتفاقية التطوير الرئيس لمنطقة البحر الميت التنموية

 

عمان –الدستور – احمد فياض

وقعت هيئة المناطق التنموية والحرة الخميس الماضي اتفاقية التطوير الرئيس لمنطقة البحر الميت التنموية، وذلك استيفاءً لاستحقاق قانوني بموجب قانون المناطق التنموية والمناطق الحرة النافذ.

وقام بتوقيع الاتفاقية المهندس عامر المجالي رئيس مجلس مفوضي هيئة المناطق التنموية والحرة وعلي الغزاوي رئيس مجلس ادارة شركة تطوير المناطق التنموية الأردنية التي أصبحت بموجب الاتفاقية المطور الرئيس لمنطقة البحر الميت التنموية.

وأكد المجالي في حفل التوقيع على أهمية الاتفاقية بملاحقها كافة كونها تشكل الاطار التعاقدي الشامل، لمتابعة تحقيق الرؤية التنموية المتكاملة لمنطقة البحر الميت التنموية واستقطاب المزيد من الاستثمارات.

وتأسست شركة تطوير المناطق التنموية الأردنية في تشرين الأول من العام 2010، بقرار من مجلس الوزراء نص على دمج شركتي تطوير جبل عجلون وتطوير البحر الميت، في شركة واحدة لإدارة وتنمية وتطوير منطقتي البحر الميت وجبل عجلون التنمويتين، لغاية إدارة وتنمية وتطوير الأراضي الحكومية في المناطق التنموية، والقيام بأعمال البنية التحتية والفوقية فيها، والترويج للإستثمارات والخدمات المقدمة في هاتين المنطقتين، وقد أطلقت الشركة العام الماضي 2011، المرحلة الأولى من المخطط الشمولي لمنطقة البحر الميت التنموية، وفتحت المجال أمام المستثمرين للاستثمار في منطقة الكورنيش الواقعة في الجزء الشمالي من البحر الميت بطول 2.1 كيلو والمخصصة للاستثمارات الصغيرة ومتوسطة الحجم، كما استطاعت الشركة توقيع العديد من الاتفاقيات الاستثمارية المهمة وبحجم استثمار بلغ نحو 300 مليون دينار لغاية الآن.

وأشاد المجالي بالجهود التي بذلتها شركة التطوير وكوادر الهيئة في اعداد ومراجعة المخطط الشمولي للمنطقة التنموية والدراسات المتعلقة به، حرصا من الطرفين على وضع رؤية متكاملة الأبعاد للتنمية المستدامة في منطقة متميزة تحوي ارثا طبيعيا وحضاريا لا نظير له في العالم.

ويشار في السياق الى أن اتفاقيات التطوير الرئيس التي تبرمها هيئة المناطق التنموية والحرة بصفتها الجهة المنظمة للمناطق التنموية والحرة في المملكة مع شركات التطوير الرئيسي في هذه المناطق، هي الاطار الأساسي الذي يتم من خلاله تنظيم العلاقة التعاقدية وتحديد أهداف التطوير ومؤشرات قياس الأداء للمطور الرئيس بما ينسجم مع التشريعات الوطنية ومبادئ الحاكمية الرشيدة.

ومن جانبه، أكد علي الغزاوي رئيس مجلس ادارة شركة تطوير المناطق التنموية الأردنية أن الشركة ستعمل بشكل وثيق مع هيئة المناطق التنموية والحرة لتحقيق الأهداف التنموية في منطقة البحر الميت التنموية بما ينعكس ايجابا على التنمية المحلية في المنطقة، حيث أن الشركة ستعنى بشكل خاص بتأهيل أبناء المجتمع المحلي في المنطقة بما يمكنهم من الحصول على فرص العمل التي ستوفرها الاستثمارات المختلفة.

وحضر مراسم الحفل في مقر هيئة المناطق التنموية والحرة أعضاء مجلس مفوضي هيئة المناطق التنموية والحرة ومجلس ادارة شركة تطوير المناطق التنموية الأردنية. ويشار في السياق الى أن هيئة المناطق التنموية والحرة أنشئت في العام 2008، لتكون هي المؤسسة الحكومية المسؤولة عن إطلاق وتنظيم وإدارة المناطق التنموية والحرة في المملكة وتنميتها، بهدف استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتعزيز القدرة الاقتصادية للمملكة من خلال تحقيق النمو الاقتصادي في المناطق التنموية والحرة، وإيجاد بيئة استثمارية متطورة للأنشطة الاقتصادية، وقد خطت الهيئة عدة خطوات مهمة لتعزيز المناخ الاستثماري في المملكة، ومنها: تقديم خدمة المكان الواحد للمستثمرين في المناطق التنموية والحرة، بحيث تعمل على إنجاز الإجراءات والمعاملات الحكومية، وتسهيل متطلبات الاستثمار بسرعة وكفاءة في مكان واحد، لتمكين المستثمرين من الاستفادة من حزمة من الحوافز والامتيازات. وتعمل في المملكة (6) مناطق تنموية تحت مظلة هيئة المناطق التنموية، هي: منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية في المفرق، ومنطقة معان التنموية، ومنطقة إربد التنموية، ومنطقة البحر الميت التنموية، ومنطقة جبل عجلون التنموية، ومنطقة مجمع الأعمال التنموية، التي ضمت مؤخراً المناطق الحرة تحت مظلتها ، فيما ما زالت المدن الصناعية تعمل على استكمال إجراءات شمولها.

التاريخ : 30-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش