الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير المالية يدعو لتطوير آليات الرقابة على صناعة التمويل الاسلامي

تم نشره في الخميس 28 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
وزير المالية يدعو لتطوير آليات الرقابة على صناعة التمويل الاسلامي

 

عمان - الدستور

دعا وزير المالية سليمان الحافظ مشرعي صناعة التمويل الاسلامي الى ضرورة وضع وتطوير آليات الرقابة الكفيلة بالمحافظة على استقرار هذه الصناعة واتاحة الفرصة امامها للنمو والتطور.

وخلال افتتاحه مندوبا عن رئيس الوزراء امس، اعمال الملتقى الدولي الاول للبنوك والمؤسسات المالية الاسلامية شدد الحافظ على ضرورة ان تكون هذه الانظمة مرنة تساعد هذه الصناعة على الاندماج بشكل كبير في اسواق التمويل العالمية مع ضرورة الابقاء على الصيغة الاسلامية الخاصة بها دون الخروج عن المعايير المتعارف عليها عالميا بشكل يهدد ثقة المتعاملين بالأدوات الاسلامية والمؤسسات الاسلامية ذاتها.

ويشارك في المؤتمر الذي ينظمه المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الاسلامية والشركة الاستراتيجية لتطوير الاعمال على مدى يومين مؤسسات تمويلية اسلامية في المملكة والعالم العربي.

وقال وزير المالية ان هذا الملتقى يعزز من قدرة المشاركين ويتيح المجال امامهم لتطوير ومعالجة القضايا ذات العلاقة بالتمويل الاسلامي من خلال ورشات العمل المختلفة في مجالات الاستثمارات الإسلامية والفرص المتاحة في اسواق التمويل الاسلامي.

واضاف ان الازمات المالية المتعاقبة التي شهدها العالم في الفترة القليلة الماضية ادت الى تراجع الثقة بالتمويل التقليدي في حين اظهرت ادوات التمويل الاسلامي قدرة كبيرة على الاستقرار والتنوع وقابلية الاستمرار مقارنة مع ادوات التمويل التقليدية مشيرا الى ان القدرة على الاستمرار ارتبطت بشكل رئيس بالعلاقة الوطيدة بين التمويل الاسلامي والاقتصاد الحقيقي والتي منعت بدورها دخول التمويل الاسلامي في المضاربات وادوات التمويل غير المنتجة. وبين ان اللجنة القانونية الوزارية اقرت قانون صكوك التمويل الاسلامي ليأخذ مجراه الدستوري حيث يتيح هذا القانون المجال امام الحكومة استخدام ادوات مالية جديدة لتمويل المشاريع التنموية المختلفة ما يسهم في توفير سيولة اضافية من خلال ادوات التمويل الاسلامي موضحا ان اصدارات الصكوك الاسلامية عالميا ارتفعت الى حوالي 2ر23 مليار دولار بنهاية العام الماضي . واكد الامين العام للمجلس العام للبنوك المالية والاسلامية بالإنابة محمد بن يوسف ان الصيرفة الاسلامية صناعة تمويلية متكاملة لها فلسفتها ومنهجها ومنتجاتها وهي جزء من المنظومة المصرفية العالمية .

وبين ان الصيرفة الاسلامية شهدت تطورا ملحوظا في الآونة الاخيرة حيث وصل حجم اصول المؤسسات المالية الاسلامية في نهاية العام الماضي حوالي تريليون دولار كما بلغ عدد المؤسسات المالية الاسلامية حوالي 500 مؤسسة منتشرة حول العالم . واكد مدير عام البنك الاسلامي الاردني موسى شحادة الدور الريادي الذي تقوم به الصيرفة الاسلامية في مجال المسؤولية الاجتماعية والخدمات المصرفية الاسلامية المتنوعة بما يلبي حاجات ومتطلبات المجتمع .

وشدد على ضرورة ازالة العوائق والتحديات التي تحول امام المؤسسات المالية الاسلامية من خلال مراعاة التشريعات والتعليمات الناظمة للعمل المصرفي الاسلامي لخصوصية تطبيقاتها الشرعية.

ودعا شحادة القائمين على المؤسسات المالية الاسلامية الى ضرورة التقيد بفتاوى المجامع الفقهية في التعاملات المالية للحد من التجاوزات التي تشوب هذه الصناعة.

التاريخ : 28-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش