الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دراسة : عدد متزايد من كبار مسؤولي الشركات على استعداد لدفع رشى

تم نشره في الخميس 24 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
دراسة : عدد متزايد من كبار مسؤولي الشركات على استعداد لدفع رشى

 

لندن ـ رويترز

أظهرت دراسة نشرت امس أن عددا متزايدا من كبار المسؤولين في الشركات حول العالم مستعدون لدفع رشى للفوز بأنشطة أعمال او الاحتفاظ بها حيث تطغى الرغبة في النمو على القلق بشأن الجوانب الاخلاقية أو فرض غرامات من جهات تنظيمية.

وقالت ارنست اند يونج في دراستها السنوية عن الاحتيال العالمي ان عدد كبار المسؤولين بشركات كبرى الذين أبدوا استعدادا لدفع أموال لابرام عقود- لاسيما عند التوسع في أسواق جديدة-ارتفع الى 15 في المئة من تسعة في المئة هذا العام.

وقال ديفيد ستلب مدير ارنست اند يونج لتحقيقات الاحتيال وخدمات المنزاعات «يبدو ان ثمة تعارض في الاولويات بين النمو والمسلك الاخلاقي للاعمال في الاسواق اليوم.

«تظهر نتائجنا أن الشركات تواصل ملاحقة الفرص في الاسواق الجديدة ويهون عدد كبير من المسؤولين من شأن المخاطر. تحتاج مجالس الادارات لممارسة ضغوط على الادارة للقيام بمزيد من التقييم للمخاطر لمكافحة الفساد والرشى.»وجاءت كولومبيا وأوكرانيا والبرازيل على رأس قائمة الدول التي من المعتقد أنها الاكثر فسادا. لكن بعد استجواب نحو 1700 مسؤول عبر 43 دولة قالت ارنست اند يونج ان ما يزيد على ثلث المستجيبين يعتقدون أن الفساد منتشر في دولهم.

ومن بين 400 مدير مالي تم استجوابهم أقر 15 في المئة بأنهم مستعدون لدفع أموال لابرام عقود بينما قال أربعة في المئة انهم مستعدون لتقديم معلومات مضللة عن الاداء المالي.

التاريخ : 24-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش