الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«حماية المستهلك»: الدعم النقدي المباشـر يجب ألاّ يقل عن 50 دينارا شهريا

تم نشره في الاثنين 7 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
«حماية المستهلك»: الدعم النقدي المباشـر يجب ألاّ يقل عن 50 دينارا شهريا

 

عمان - الدستور

دعا رئيس الجمعية الوطنية لحماية المستهلك الدكتور محمد عبيدات المسؤولين في وزارتي الصناعة والمالية الى التريث والتفكر مليا قبل الحديث عن ارقام الدعم لمادتي الخبز والغاز المنزلي تحديدا.

واكد عبيدات في بيان صحفي امس ان تلك الارقام تحتاج الى المراجعة والتدقيق خوفا من ان تأتي على ما تبقى من دخول المواطنين المتوسطة والمتدنية.

وقال ان التصريحات التي اطلقها وزير الصناعة والتجارة مؤخرا حول حجم الدعم النقدي لمادتي الخبز والغاز في حال رفع الدعم عنهما تحمل العديد من المغالطات، مؤكدا ان قيمة الدعم النقدي للاسر المستحقة للدعم في حال تحرير اسعار الخبز والغاز المنزلي يجب ألاّ يقل عن 50 دينارا شهريا لكل أسرة يقل دخلها الشهري عن الف دينار، اضافة الى تقدير حجم التأثيرات السلبية لتعويم اسعار الخبز على أسعار كافة السلع المرتبطة بالخبز بالمنطق الاقتصادي وايضا تلك المرتبطة بارتفاع اسعار الغاز.

واضاف ان «حماية المستهلك» تابعت باهتمام بالغ تلك التصريحات حول نية الوزارة الدفع باتجاه رفع الدعم المخصص للسلع واستبداله بدعم نقدي مباشر يوجه لمستحقيه من خلال آليات مناسبة، باعتبار أن ذلك سيكون أفضل لمستحقي الدعم، لأنه سيعكس حالة من الرضى لدى المستفيدين.

وبين أن قيمة الدعم في الموازنة للعام الحالي يبلغ 195.5 مليون دينار لسلع كالخبز على سبيل المثال لا الحصر، حيث ذكر الوزير ان كلفة الكيلو الواحد من الخبز المدعوم تبلغ 37 قرشاً بينما يباع حاليا بـ 16 قرشا،و ان سعر اسطوانة الغاز حاليا 6.5 دينار، في حين كلفتها الحقيقية تصل الى 13.7 دينار.

واشار الى انه أثناء اجتماعات لجنة الحوار الاقتصادي المخولة ببحث الدعم وآلياته وطرق التعامل مع هذا الأمر، لم يتم الاتفاق على شيء من التصريحات التي اطلقها الوزير، اذ ان موقفنا في «حماية المستهلك» تلخص في تشكيل لجنة مصغرة لبحث هذا الموضوع والاتفاق على الآليات لمعالجته.

واكد الدكتور عبيدات عدم توفر أرقام دقيقة عن الدعم الخاص بالخبز والغاز، و ان ما أورده الوزير من أرقام غير دقيق على الإطلاق، ذلك أن المواطن قرأ عدة أرقام عن قيمة الدعم وكانت متباينة.

وهنا تود «حماية المستهلك» التذكير بأنها اقترحت أن يتم تقديم الدعم للأفراد الذين لا تتجاوز دخولهم حاجز الاف دينار شهريا،ً بالإضافة الى اقتراحها المبدئي بتشكيل لجنة مصغرة لبحث هذا الموضوع وعدم التسرع باصدار الاحكام احتراماً لعقول الناس، ومراعاة للظروف الصعبة التي تعيشها الأغلبية الساحقة من الأسر الأردنية التي عانت وما زالت تعاني من قرارات وأحكام متسرعة من قبل هذه الوزارة وغيرها من الوزارات ذات العلاقة.

واشار الدكتور عبيدات الى ان وزارة كالصناعة والتجارة يجب ان تتأنى في ترويج الافكار قبل دراستها بعمق نظرا لاثر تلك التصريحات السريع على مستوى معيشة المواطنين، لافتا الى ان 80 % من الأسر الاردنية يقل دخلها عن ألف دينار، بالإضافة الى وجود أكثر من مليون ونصف المليون وافد يستفيدون من هذا الدعم ونصف مليون من الاردنيين الذين يتجاوز دخلهم الشهري اكثر من الف دينار خاصة العاملين في مهن كالطب والهندسة والتجارة والصناعة الخ.

التاريخ : 07-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش