الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

25.1 مليار دينار اجمالي مديونية المملكة لنهاية أيار الماضي

تم نشره في الجمعة 29 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

 عمان – قالت وزارة المالية ان التطورات المالية في الموازنة العامة أسفرت عن تسجيل عجز مالي لنهاية ايار من العام الحالي بلغ 158.6 مليون دينار مقارنة مع عجز قدره 9ر94 مليون دينار للفترة ذاتها من 2015.

وبينت نشرة مالية الحكومة التي اصدرتها وزارة المالية  امس  أنه مع استثناء المنح الخارجية، فان العجز المالي يبلغ 9ر369 مليون دينار مقابل عجز مالي قدره 4ر363 مليون دينار لفترة المقارنة ذاتها.

وأشارت إلى ان العجز الأولي، الذي يمثل الإيرادات المحلية مطروحا منها إجمالي الإنفاق باستثناء مدفوعات الفائدة، بلغ لنهاية أيار من العام الحالي حوالي 1ر16 مليون دينار مقابل وفر مالي قدره 3ر20 مليون دينار في الفترة نفسها من عام 2015.



وبلغ إجمالي الإيرادات المحلية والمنح الخارجية ما مقداره 3ر3011 مليون دينار مقابل 2ر2862 مليون دينار بارتفاع 1ر149 مليون دينار لفترة المقارنة ذاتها.

وبلغت المنح الخارجية في الشهور الخمسة الأولى من العام الحالي 3ر211 مليون دينار مقابل 5ر268 مليون دينار للفترة ذاتها من 2015.

في حين بلغت الإيرادات المحلية 2800 مليون دينار مقابل 2594 مليون دينار تقريبا بارتفاع مقداره 3ر206 مليون دينار لفترة المقارنة ذاتها.

بالمقابل، بلغ إجمالي النفقات حوالي 3170 مليون دينار لنهاية أيار من العام الحالي مقارنة مع 2957 مليون دينار في الفترة نفسها من عام 2015، بارتفاع قدره 213 مليون دينار.

من جانب اخر بلغ إجمالي الدين العام للمملكة 25 مليار و150 مليون دينار في نهاية أيار من العام الحالي شكل ما نسبته 6ر92 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي المقدر من قبل وزارة المالية بنحو 27 مليار و170 مليون دينار مقابل 4ر93بالمئة في نهاية 2015.

وقالت وزارة المالية لأبرز التطورات المالية في نهاية شهر أيار من العام الحالي إن اسهام مديونية شركة الكهرباء الوطنية وسلطة المياه تبلغ نحو 6ر7 مليار دينار من إجمالي الدين العام.

يذكر أن مديونية المملكة تفاقمت في السنوات الأخيرة بتأثير من الصدمات الخارجية المرتبطة في تدفق اللاجئين السوريين الذين تجاوزوا 3ر1 مليون لاجئ، وارتفاع اسعار النفط والوقود المستورد للغايات الصناعية ولتوليد الكهرباء.

وبحسب النشرة، فقد أظهر صافي الدين العام ارتفاعا عن مستواه في نهايـة عام 2015 بمقـدار 594 مليون دينار إلى 23 مليار و442 مليون دينار مقارنة مع 22 مليار و848 مليون دينار، وذلك لتمويل عجز الموازنة العامة والقروض المكفولة لشركة الكهرباء الوطنية وسلطة المياه.

ومثل صافي الدين العام نحو 3ر86 بالمئة من الناتج المقدر لنهاية أيار مقارنة مع 8ر85 بالمئة من الناتج في نهاية 2015.

وبلغ الرصيد القائم للدين الخارجي (موازنة ومكفول) 9435 مليون دينار أو ما نسبته 7ر34 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي المقدر لنهاية شهر أيار من العام الحالي مقابل 9391 مليون دينار أو ما نسبته 5ر35 بالمئة من الناتج في نهاية عام 2015

وبلغ صافي رصيد الدين العام الداخلي (موازنة عامة وموازنات المؤسسات المستقلة) في نهاية شهر أيار من العام الحالي حوالي 14 مليار و7 ملايين دينار تمثل 6ر51 بالمئة من الناتج المقدر مقابل 13مليار و457 مليون دينار أو ما نسبته 5ر50 بالمئة من الناتج في نهاية عام 2015./ / بترا



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش