الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوضع الاقتصادي المتردي يدفع سكان غزة إلى تقسيط ثمن الأضاحي

تم نشره في الجمعة 26 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 مـساءً
الوضع الاقتصادي المتردي يدفع سكان غزة إلى تقسيط ثمن الأضاحي

 

غزة - شينخوا

دفع الركود الاقتصادي القياسي تجار المواشي في قطاع غزة إلى عرض بيع أضحية العيد لهذا العام بالتقسيط على دفعات سعيا لتحقيق مزيدا من الترويج

وحققت الآلية غير المسبوقة أرباحا نسبية للتجار وإن كان تحصيل ثمن الأضاحي سيتم على مدى بعيد.

وبدا حسام زنون في نهاية العشرينيات من عمره سعيدا وهو عائد للتو إلى منزله في حي الشجاعية شرقي غزة وقد دخل شريكا مع ستة آخرين في شراء عجل بالتقسيط ليذبحوه أول أيام عيد الأضحى.

ويقول زنون ويعمل سائقا إن هذه هي المرة الأولى التي سيضحي بها بفضل آلية التقسيط التي ستتيح له دفع حصته في ثمن العجل الذي بلغ حسب وزنه 13 ألفا و300 شيكل (الدولار الأمريكي الواحد يساوي 3.82 ) شيكل على ثلاث دفعات شهرية تبدأ عند الشراء.

ويقول تاجر المواشي في غزة أبو العبد صبح، إلى إنهم التزموا ببيع الأضحية بنفس الأسعار سواء للدفع الفوري أو عبر نظام التقسيط.

ويذكر صبح، أن الآلية التي لقيت ترويجا بين السكان تهدف لتشجيعهم على شعيرة الأضحية.

وسجلت معدلات ذبح الأضاحي بالنسبة لسكان قطاع غزة الفقير تراجعا حادا منذ تعرضه لحصار إسرائيلي مفروض منذ العام 2007 بعد سيطرة حركة المقاومة الإسلامية حماس على الأوضاع فيه.

وتتكدس في أسواق غزة حاليا كميات كبيرة من المواشي التي تورد أغلب كميات العجول منها من هولندا واستراليا عبر إسرائيل فيما يتم تهريب أغلب أنواع الأغنام والخراف من مصر إلى جانب المحلي منها.

وأسعار المواشي ليست بالهينة بالنسبة لسكان قطاع غزة المنهكين من سنوات الحصار ومعدلات قياسية من الفقر والبطالة.

ويبدأ سعر الكيلوغرام الواحد للعجل قائما عند وزنه قبل الذبح من 20 إلى 23 شيكل، والخروف من 26 وحتى 28 شيكل وفق إحصاءات غير رسمية.

وهذه الأسعار العالية ساهمت في الحد من الإقبال على شراء العجول والخراف حتى لو بالتقسيط.

التاريخ : 26-10-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش