الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمسية للشعراء القاضي ورباح والخشمان في اتحاد الكتاب

تم نشره في السبت 30 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً



 عمان - الدستور - ياسر العلاوين

ضمن الفعاليات الثقافية، التي تتضمنها الدورة الحادية والثلاثون لمهرجان جرش للثقافة والفنون 2016، أقيمت يوم الأربعاء الماضي أمسية شعرية في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين، بمشاركة كوكبة من الشعراء الذين يجسدون تجارب شعرية إبداعية متنوعة، إلى جانب تمثيلهم لأجيال متعددة في الشعرية العربية.

وتضمنت الأمسية مشاركات للشعراء: صائب القاضي وبديع رباح ومصطفى الخشمان، وقدموا شعرا وطنيا وغزليا، كما قدم القاضي مغناة وطنية عن الهاشميين أثارت حماسة الجمهور.

بدأ الشاعر صائب القاضي بمجموعة أبيات من قصائده الوطنية وقرأ من قصيدة « كيف لا والخير فيكم» ونقرأ منها: يا بلادا عشت فيها/ من صغير للكبر/ يا بلادا قد هواها/ كل حي وأفتخر/ فيك هاشم تاج عز/ جده خير البشر/ من علي للحسين/ من أشارفها الخير/ هذا عبدالله فخر / للدنى إن تفتخر. وألقى القاضي قصيدة للأهل في فلسطين بعنوان» يا وجعي الأول والثاني»، قال فيها: وجع ينساب بشرياني/ ويحاصرني كالقرصان/ يا وطنا أهديه العسجد/ يا وجعي الأول والثاني/ قد جعلوك حديث المسجد/ وكنائس دير الرهبان/ ولبست الحزنباثواب/ صنعتها بلادي كأكفان / أكفاهم أنك مستعبد/ منعجم الغرب السجان / وجموع بني عمي وأمي/ وشقيق الوجع اللبناني/ والشام براميل تهدي/ من أسد الروس وإيران / يا وطني ما زلت الأجمل/ يا مرجع كل الأوطان. وقرأ ايضا من قصيدة «ماتت قارئة الفنجان»، وقصيدة نبطية، وأخرى عن مدينة الشوبك.

وقرأ الشاعر بديع رباح قصيدة بعنوان «جرش الجمال»، قال فيها: جرش على صدر الزمان وسام/ تحتار ماذا تكتب الأقلام/ يا درة البلدان طبت معالما/ لما بنوك تحققت أحلام/ قد كنت في الماضي البعيد منارة/ وعلت على اركانك الأعلام/ نعم الحضارة إن بدت في حسنها/ لم تمحها الأخطار والأيام/ وسموت بالآثار تحكي قصة/ عن من بنوا حقا فطاب كلام/ فالعرب والأغريق قد كانوا هنا/ والكل في ذاك الزمان عظام، وقرأ قصائد أخرى منها بعنوان» ورحل سميح القاسم»، نظمها عن الشاعر الفلسطيني الكبير، وقصيدة غزلية بعنوان» قالت وداعا»، وأخرى بعنوان « نعم حضرت».

وقرأ الشاعر مصطفى الخشمان من ديوان بعنوان «فضاءات مضيئة» قصيدة بعنوان « المزار وروعة الذكرى»، ومنها نقرأ: عند المزار وروعة الذكرى/ المجد يتلو آية غرا/ فكأنها والمسجد الأقصى/عينان يمنى ترقب اليسرى/الروح تسمو في مدارجها/ والحرف يغدو عندها شعرا/ فيصحبة الأبرار حلتها/ تقضبها الأيام والعمرا/ أرض الشهادة من قداستها/ درب إلى المعراج والإسرا/ في غربها الأقصى يعللها/ ومن الجنوب تضمها عفرا، وقرأ قصيدة غزلية بعنوان «حب بلا حدود»، وقصيدة عن الوضع الراهن الذي تشهده الهجرة في البلدان العربية نتيجة للحروب الدائرة والقمع والجوع، تعاين هذة الظاهرة القسرية.

وفي ختام الأمسية قام رئيس الاتحاد الشاعر عليان العدوان بتوزيع دروع كجوائز تقديرية نيابة عن مدير مهرجان جرش إلى الشعراء.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش