الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مستخدمو الانترنت يعانون من نقص واضح في محتوى اللغة العربية

تم نشره في الأربعاء 7 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
مستخدمو الانترنت يعانون من نقص واضح في محتوى اللغة العربية

 

عمان - بترا

قالت سمو الأميرة سميّة بنت الحسن رئيس مجلس أمناء جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا، إن مستخدمي الانترنت يعانون من نقص واضح في محتوى اللغة العربية رغم أن هناك أكثر من 344 مليون ناطق باللغة العربية في جميع أنحاء العالم، بينما يبلغ محتوى الانترنت من اللغة العربية1% فقط.

وبيّنت سموّها في كلمة ألقاها نيابة عنها رئيس جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا د. عيسى بطارسة في ورشة المحتوى الرقمي العربي التي تنظمها الجامعة بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجمعية الاردنية للحاسبات ومركز طلال ابو غزالة للمعرفة أن مشكلة المحتوى الرقمي تكمن في الكمية والنوعية على حد سواء، فالمواقع العربية ذات الجودة والتنظيم العالي في مجال المحتوى الرقمي العربي ما تزال قليلة، داعية إلى أن يولي قطاع التكنولوجيا والاتصالات والشركات المختصة اهتماما أكثر لتحسين وتطوير هذا المحتوى الرقمي العربي.

وقالت سموها ان عدد مستخدمي الانترنت في العالم العربي ارتفع من2ر3 مليون عام2000 الى25ر60 مليون عام2009 ومن المتوقع أن يضاف55 مليون مستخدم جديد في السنوات الخمس المقبلة وقد يصل الى150 مليونا اذا تم احتساب مستخدمي خدمة الموبايل على الانترنت، وبالرغم من وجود 344 مليون ناطق باللغة العربية حول العالم الا أن نسبة مستخدمي الانترنت من سكان المنطقة العربية 5 ر17 % .

واضافت سموها انه بناء على التقرير العالمي لاحصائيات الانترنت فإن اللغة العربية بدأت تحقق حضورا متناميا على الشبكة الالكترونية وبناء على تقرير جامعة هارفرد يوجد35 الف مدونة تغطي موضوعات مختلفة باللغة العربية من18 دولة عربية.

واشارت الى ان اللغة الانجليزية هي اللغة المرغوبة في التعامل في العواصم والمدن العربية الكبرى ويكون الطلب على اللغة العربية أكبر في المدن الصغيرة والمناطق الريفية.

وتناولت سموها بعض المشكلات التي تواجه تطوير المحتوى الالكتروني العربي والمتمثلة بضعف استخدام الشبكة في المنطقة العربية وهذا غير كاف لإيجاد مجموعة تقوم بعمل محتوى الكتروني عربي والافتقار الى مواقع الكترونية، ذات كفاءة عالية تديرها شركات منتجة لمحتوى الكتروني.

وفي السياق ذاته دعت الى التركيز على تطوير الأدوات والأجهز والاستفادة من التقنيات العالية في شبكات المعلومات والتي تتسع لكميات هائلة من المعلومات والمنتشرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وعدم وجود الاهتمام الكافي في انتاج مواقع بمحتوى الكتروني باللغة العربية، والتي تختص بتلبية احتياجات الناس في العالم العربي، بخاصة أنه لايمكن دائما ترجمة واعادة نسخ المحتوى باللغة الانجليزية والافتقار الى الالتزام والرغبة بتحويل محتوى القطاعات الحيوية مثل التجارة والصناعة والقطاعات الحكومية والتعليم وغيرها من القطاعات الى محتوى الكتروني. وعرضت سموها في كلمتها بعض المؤشرات المبشرة للنمو في المستقبل مثل بدء اللغة العربية في تحقيق حضور متنام على الشبكة الالكترونية يفوق غيرها على الانترنت متوقعة ان يرتفع استخدام برودباند - الإنترنت ذات النطاق العريض - في المنطقة العربية بمعدل25% سنويا حتى عام2013 اضافة الى الارتفاع المتوقع في نمو معظم القطاعات بما في ذلك قطاعات الأعمال مثل خدمات الأعمال الالكترونية والاعلانات الالكترونية والمحتوى العربي المصمم لسيدات الأعمال بسبب ارتفاع نسبة الأعمال التي تملكها أو تديرها سيدات عربيات في الوطن العربي وقطاع التعليم مثل التعليم الالكتروني، والتعليم عن بعد، والصفوف الالكترونية وقطاع الحكومة مثل الحكومة الالكترونية والاعلام والتشبيك الاجتماعي والألعاب والأخبار والإعلام الرقمي، مشيرة الى أن دخول شركات كبرى مثل ياهو وجوجل وغيرها سيسهم بزيادة المحتوى العربي. من جهته، قال د. طلال أبوغزالة ان هناك خللا في المحتوى العربي لـ “ويكيبيديا” مشيرا إلى أن جزءا كبيرا منه غير مفيد وغير صحيح وهذا ما أدى إلى ظهور مبادرات عربية خيرة ومحاولاتنا كمجتمع عربي لإيجاد محتوى عربي كان لها الفضل في نمو حجم المحتوى العربي الذي وصل العام2008 إلى77 ألفاً وارتفع في العام2009 الى117 ألفاً وفي العام2011 إلى170 ألفاً. وأضاف ابوغزالة ان مجموعة ابو غزالة بصدد إطلاق مشروع حيوي ومهم “تاجيبيديا” وهي موسوعة عربية عامة حرّة مجانية منقحة وموثّقة، وتجنبنا عيوب “ويكيبيديا” من حيث التبويب والبحث إذ تسهل على الباحث الوصول إلى المعلومة الصحيحة.

وقال رئيس الهيئة الادارية للجمعية الاردنية للحاسبات المهندس عزام شويحات إن موضوع المحتوى الرقمي العربي على شبكة الإنترنت هو موضوع مهم جداً للأردن والعاملين بالقطاع من حيث الفرص التي قد تمثلها، ومن حيث توافر الإمكانيات البشرية العالية الكفاءة في الأردن لتكون عاملا مساهما بتطوير وتعظيم المحتوى الرقمي العربي.

وقال إن هناك آلاف المؤلفات العربية والرسائل العلمية الجامعية سنويّاً ممكن أن تسهم في إثراء المحتوى العربي الرقمي على الإنترنت وعلينا جميعاً استغلالها”. وحضر افتتاح الورشة امين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. خالد اللحام ورئيس الجامعة الاميركية في مأدبا د. جورج حزبون والعديد من الخبراء والمختصين في قطاع تكنولوجيا المعلومات والمجتمع المدني.

التاريخ : 07-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش