الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الصناديق العربية والإسلامية تتعهد بتغطية نصف تكاليف مشروع تحلية المياه في غزة

تم نشره في الاثنين 26 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
الصناديق العربية والإسلامية تتعهد بتغطية نصف تكاليف مشروع تحلية المياه في غزة

 

القدس المحتلة - الدستور - جمال جمال

كشف مفوض وحدة المياه والبيئة في الاتحاد من أجل المتوسط د. رفيق الحسيني النقاب امس عن تعهد الصناديق العربية والإسلامية بتغطية نصف تكاليف مشروع إقامة محطة تحلية مياه البحر في قطاع غزة .

وقال ان هناك اجتماع خاص للمانحين العرب والأوروبيين سيعقد منتصف الشهر المقبل لتحديد نسبة مساهمة كل دولة في اول مشروع عربي اوروبي مشترك من نوعه من اجل قطاع غزة .

واوضح الحسيني في لقاء خاص بـ( الدستور ) بعد مؤتمر مرسيليا بدأنا في تنفيذ المشروع على ارض الواقع بعد تعهد فرنسا ب10 ملايين يورو كجزء من الالتزامات الأوروبية إضافة الى الدعم العربي الأساسي الذي تمثل في دفع نصف تكاليف المشروع البالغة نحو 450 مليون دولار مشيراً الى أن المؤتمر الدولي في مرسيليا وضع المشروع على الخريطة التطبيق إذ اعتبر أهم الإحداث التي جرت في المنتدى العالمي للمياه في مرسيليا .

وقال انه وبعد الإعلان الفرنسي هناك دول أوروبية أخرى أبلغتنا انها ستعلن عن حجم ما ستخصصه للمشروع في المؤتمر الذي سيعقد في منتصف شهر نيسان القادم ، بعد مراجعة دراسة الجدوى التي يجري إعدادها من قبل بنك الاستثمار الأوروبي .

وكشف الحسيني ان العرب تكفلوا بنصف تكاليف المشروع وذلك بعد زيارة كل من المملكة العربية السعودية والكويت وعقد سلسلة اجتماعات وخاصة من قبل البنك الإسلامي للتنمية ، والصندوق الكويتي للتنمية ، والصندوق السعودي للتنمية .

وقال ان هناك تعهد رسمي من قبل الصناديق الخليجية من اجل دعم قطاع غزة حيث تم رصد مبلغ 1.6 مليار دولار و سيتم تخصيص 200 الى 250 مليون دولار للمشروع مؤكداً انه منذ البداية كان البحث ان العرب يساهمون بالنصف والأوروبيين وغيرهم بالنصف الثاني .

ورداً على سؤال حول الاجتماع المزمع عقده للدول المانحة الشهر المقبل فصل د. الحسيني ان البنك الأوروبي من خلال مجموعة من الخبراء يعمل على جمع كافة الدراسات الخاصة بالمشروع في دراسة حديثة مستوفاة واحدة للشروع تحدد المفاصل الرئيسية للتحرك وآليات التنفيذ لعرضها على مجموعة كبيرة من الدول المانحة الأوروبية والعربية لتحديد مساهمة كل منها .

واوضح الحسيني ان هذا المشروع يعتبر المشروع العربي الأوروبي المشترك الأول من نوعه لصالح فلسطين – قطاع غزة .وكان الحسيني قد اجتمع مع سوزان كوبولمان المنسقة الدولية لمؤسسة نبع الحياة الدولية التي دعت الى الى محاربة السياسات التي ينتهجها الاحتلال ضد الفلسطينيين، وصون الحقوق المائية له، وهو الامر الذي اقره اعلان مرسيليا خلال المؤتمر الدولي البديل للمياه. وقال د. الحسيني :» ان مشروع انشاء محطة تحلية مياه رئيسية في غزة بقيمة 450 مليون دولار وهو مشروع ضخم جدا لان غزة اليوم دون مياه حيث ان المياه الجوفية اصبحت 95% منها ملوثة بسبب دخول مياه البحر الى الأبار الجوفية بسبب الاستهلاك الشديد للمياه الجوفية فمياه البحر دخلت على المياه الجوفية فلوثت المياه الجوفية فلم يعد هناك مياه صالحة للشرب مطلقا.

وقال يعتبر توفر مياه الشرب العذبة في فلسطين ضمن المعدلات الأدنى في العالم، وتبرز هذه الأزمة في قطاع غزة حيث أن المصدر الوحيد المتوفر لمياه الشرب هو المياه الجوفية التي تضخ من الحوض الساحلي المتدهور الواقع تحت قطاع غزة، والناتج الدائم لهذا الحوض في غزة هو 55 مليون متر مكعب سنويا فقط، في حين يستهلك سكان غزة البالغ عددهم 1700000 نسمة ما يزيد عن 170 مليون متر مكعب سنويا، ما يعني أنهم يستهلكون قرابة ثلاثة أضعاف ما يستطيع هذا الحوض أن يعطيه سنويا. مشيراً الى ان زيادة الضخ من هذا الحوض العابر للحدود إلى زيادة ملوحة المياه الجوفية نتيجة لزيادة اقتحام مياه البحر المتوسط لهذا الحوض، وقد ارتفعت نسبة ملوحة مياه هذا الحوض باستمرار خلال العقدين المنصرمين، وتزيد الآن بكثير عن معايير منظمة الصحة العالمية لمياه الشرب.

وعن الجدول الزمني لتنفيذ المشروع قال الحسيني :»ستتم متابعة التعهدات المالية لمشاريع غزة من قبل أمانة الاتحاد من أجل المتوسط والسلطة الفلسطينية وسلطة المياه الفلسطينية بعد مؤتمر المانحين في منتصف نيسان المقبل .وسيتم إطلاق دراسة الجدوى في الفصل الثالث من عام 2012.وتعيين وحدة إدارة المشروع وعمل إجراءات المناقصات في النصف الأول من عام 2013، حيث ستكون البداية الفعلية للمشروع في النصف الثاني من عام 2012.

واوضح انه تم تقدير مدة المشروع واكتماله ستكون تقريبا 3 سنوات 2013 – 2016.

وقال الحسيني :» ان المشروع شقين يشمل مد شبكة مياة لكافة ارجاء قطاع غزة ( الناقل للمياه من الشمال الى الجنوب ) لحل مشكلة تسرب المياه من الشبكة القديمة التالفة التي تسرب كمية من المياه اثناء نقلها للمواطنين .

اما الشق الثاني فهي محطة تحلية و انشاء خطة ضخم من الانابيب التي تنقل مياه البحر من عمق المياة في المتوسط الى محطة التحلية بطول 43 كيلو متر حتى تاخذ من التحلية وتوصل المياه للشمال والجنوب وهذه طبعا تخلق فرص عمل كبيرة لانك بحاجة لعمالة لعملية الحفر وغيره .

التاريخ : 26-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش