الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صاحبة اغنية « والـله لاتبع محبوبي» و»خليلي يا عنب»

تم نشره في الأحد 18 كانون الأول / ديسمبر 2016. 10:52 مـساءً
الدستور ـ طلعت شناعة
عندما تغوص في تاريخ الغناء العربي القديم،تصيبك الدهشة من الانجازات الفنية التي تحققت على «أوتار» و» الحان» و»حناجر» و»كلمات» عدد من الفنانين والمطربين والموسيقيين والشعراء الاردنيين.ومن هؤلاء،الموسيقار جميل العاص والمطرب توفيق النمري اللذيْن كان لهما السبق والريادة باجتذاب الاصوات العربية العريقة الى الساحة الاردنية وتقديم الالحان لها،ومن ثَمّ الانتشار عربيا ودوليا.

ومن هؤلاء المطربة السورية كروان التي غنّت من الحان الفنان توفيق النمري « والله لاتبع محبوبي واسكن وسط البريّة». وكذلك اغنية « يا طير الخُضّر سلّم عليها» واغنية»خليلي يا عنب». كذلك الموسيقار جميل العاص الذي قدم لها اكثر من لحن لاكثر من اغنية اشتهرت بها.
ولهذا اختلط الأمر،على معظمنا،ولم يعد يميّز إن كانت تلك المطربة « العربية» من الاردن او من الدول العربية الشقيقة.
شكلت المطربة الراحلة كروان رصيداً هاماً في ذاكرة الأغنية العربية و السورية على مدى نصف قرن من العطاء المتواصل حيث برزت  عام 1950 في فرقة إذاعة دمشق بألحان عديدة غنتها للموسيقار عدنان قريش من كلمات القصاص الشعبي حكمت محسن على نحو «زين يابا»،و  «دخيلو ربك».
وتعتبر كروان  من ألمع الأصوات السورية النسائية التي استطاعت نقل اللحن الشعبي الشامي إلى آذان جمهور عريض من العرب والسوريين متألقة في الحان العديد من أهم ملحني سورية والوطن العربي حيث لحن لها كل من بليغ حمدي سهيل عرفة، نجيب السراج، رفيق شكري، عبد الجبار مخلص و رياض البندك.
وقال الباحث الموسيقي أحمد بوبس « أن كروان من أكثر المطربات السوريات اللاتي تمسكن بالغناء العربي الأصيل فصوتها الكريستالي النبرة كان أيقونة حقيقية لزمن من الطرب الشعبي الأنيق استطاعت من خلاله كروان جذب مستمعيها على مساحة الوطن العربي وذلك عبر الاتكاء على الكلمة الرقيقة المهذبة واللحن المتقن في بنائه الموسيقي واللحني في آن معاً».
ويضيف بوبس أن للمطربة الراحلة رصيداً كبيراً من الأغنيات الوطنية التي غنتها في مناسبات وطنية هامة في حياة السوريين والعرب حيث قدمت اسكتشاً غنائياً لعيد الجلاء من ألحان سهيل عرفة وأغنيات عدة في موضوعة الوحدة السورية المصرية عام 1958 كانت أبرزها أفراح الوحدة، شمس الوحدة، إضافةً لأغنية تحية للجزائر في ثورتها على المستعمر الفرنسي من ألحان ياسين العاشق.
كما قدمت كروان أغنيات عديدة من أجل فلسطين «انت إلنا يافلسطين»، تلحين يحيى السعودي و»سائل العلياء» من كلمات الأخطل الصغير وألحان فريد الأطرش و «برّا برا» تلحين نجيب السراج وهذه الأخيرة قدمتها بمناسبة العدوان الثلاثي على مصر ورداً على حلف بغداد.
فقيرة وقديرة
الموسيقار سهيل عرفة قال عنها في « أن كروان فنانة كبيرة لم تأخذ حقها فقد عاشت فنانة فقيرة و كريمة واستطاعت بصوتها الخاص أن تكون نفساً جديداً في الغناء السوري فقدمت الأدوار والموشحات الطربية الصعبة إلى جانب الغناء الوطني فلو كانت كروان لبنانية لنالت على ما قدمته لوطنها وسام الأرز لكنها لم تحد عن خط أغنياتها القومية فلقد غنت لمصر وكانت أغنياتها الصارخة أثناء العدوان الثلاثي تبث على مدار الساعة من إذاعة صوت العرب».
يذكر أن المطربة كروان من مواليد قرية اشتيغو اللاذقية 1932 واسمها الحقيقي «جميلة نصور» أتت مع أسرتها في منتصف الأربعينيات من القرن العشرين إلى دمشق لتنتسب إلى معهد النجاح وتبدأ الغناء في الحفلات المدرسية حيث كانت تؤدي أغنيات أسمهان وفي عام 1945 بدأت تشارك في نادي الأطفال الإذاعي و بعده في كورس إذاعة دمشق ثم التحقت بالمعهد الموسيقي التابع للإذاعة وتعلمت العزف على العود والصولفيج وأطلق عليها الموسيقي الدمشقي مصطفى هلال اسمها الفني كروان إلى أن لمعت في أغنية شدوا للهودج والله من كلمات رفعت العاقل وألحان عدنان قريش ولها في رصيد الإذاعة السورية أكثر من أربعمئة أغنية قبل أن ترحل عن الحياة في 16نيسان2001 عن عمر69 عاماً.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش