الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استبدال كافة عدادت الكهرباء الحالية بأخرى ذكية بحلول 2019

تم نشره في الأربعاء 5 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 مـساءً
استبدال كافة عدادت الكهرباء الحالية بأخرى ذكية بحلول 2019

 

عمان - الدستور - وسام السعايدة

قال رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الكهرباء محمد حامد ان شركة الكهرباء الأردنية تسلمت مؤخرا 8 طلبات من بعض المشتركين لديها بخصوص تركيب نظم مصادر طاقة متجددة (نظام ألواح كهروضوئية/شمسية) بهدف تخفيض كمية استهلاكاتهم الشهرية من الطاقة الكهربائية.

واضاف خلال لقاء صحفي امس ان الشركة قامت بتاريخ 29/11/2012 بربط أول نظام كهروضوئي على شبكتها الكهربائية باستطاعة (2) كيلو واط استناداً لتعليمات صافي القياس الصادرة عن الهيئة، ويعود النظام المشار إليه لمشترك يبلغ معدّل استهلاكه الشهري من الطاقة الكهربائية (600) كيلوواط أي بقيمة (50) دينارا تقريباً، ويهدف المواطن من خلال هذا النظام إلى تخفيض معدّل استهلاكه الشهري بحيث يصبح (280) كيلو واط، وبذلك تصبح فاتورته الشهرية (18) دينار تقريباً بدلاً من (50) دينارا مما يعني أنه استطاع تخفيض ما نسبته 66% من قيمة الفاتورة.

ونوه حامد الى أن كلفة النظام بلغت 3 الاف دينار، وبفترة استرجاع لكلفة النظام بما يقارب 6 سنوات، واحتاج النظام لتركيبه لمساحة 20 مترا وتم وضعه على سطح المنزل العائد للمشترك.

وبين ان هذه الخطوة تأتي تماشياً مع سياسة الحكومة الهادفة إلى تخفيض اعتماد المملكة على استيراد الوقود اللازم لتوليد الطاقة الكهربائية، حيث بلغت نسبة الطاقة المستوردة حوالي 97% من إجمالي الطاقة المستهلكة في المملكة، كما بلغت تكلفة الدعم الحكومي لقطاع الطاقة حوالي (1,3) مليار دينار نتيجة ارتفاع كلف إنتاج الطاقة الكهربائية البالغة 189 فلسا لكل كيلوواط/ ساعة مقارنة بمعدّل البيع البالغ 88 فلساً.

وقال انه لغايات ترشيد الاستهلاك وتشجيع المشتركين من القطاعات المختلفة (المنزلي، التجاري، الصناعي، ضخ المياه، الفنادق، الزراعي.. الخ) على استخدام مصادر الطاقة المتجددة لسد جزء أو كامل احتياجاتهم من الطاقة الكهربائية باستخدام هذه المصادر أقرّت هيئة تنظيم قطاع الكهرباء الدليل الإرشادي لربط نظم مصادر الطاقة المتجددة على شبكة التوزيع باستخدام عدادات صافي القياس استناداً لتعليمات بيع الطاقة الكهربائية المولدة من الطاقة المتجددة.

وبحسب هذا الدليل يتوجب على شركة الكهرباء أن توفر عدادات صافي القياس لأي مشترك لديها يرغب بربط وتشغيل نظم مصادر الطاقة المتجددة على شبكتها شريطة التقيّد بالمتطلبات الواردة في الدليل الإرشادي، على أن تقوم شركة الكهرباء المعنية بعمل تسوية شهرية بين كميات الطاقة الكهربائية بوحدة الكيلوواط ساعة التي يصدّرها المشترك الذي لديه مثل هذه النظم إلى شبكة الكهرباء وتلك التي يقوم باستجرارها من الشبكة.

وقال حامد انه و بموجب التعليمات المنظمة لبيع الطاقة الكهربائية المولدة من نظم مصادر الطاقة المتجددة الصادرة عن الهيئة تم تحديد تعرفة بيع الطاقة الكهربائية المولّدة من مصادر الطاقة الشمسية بقيمة 120 فلس لكل كيلوواط ساعة، ومن المصادر الأخرى مثل طاقة الرياح بقيمة 85 فلساً، بينما حددّت من النظم الهجينة (رياح وشمسي) بقيمة 95 فلساً. كما أشارت التعليمات بأنه في حال قيام المشترك بتركيب نظم مصادر طاقة متجددة ذات منشأ أردني يمنح زيادة مقدارها 15% على تعرفة البيع.

ويهدف الدليل الإرشادي إلى تنظيم إجراءات ربط وتشغيل نظم مصادر الطاقة المتجددة مع شبكة الكهرباء، وبما يشجع المشتركين على استخدام الطاقة المتجددة والاستفادة من نظام صافي القياس، علماً بأن تركيب نظام الألواح الكهروضوئية يساهم بشكل ملحوظ في ترشيد الطاقة الكهربائية المستهلكة، حيث تتيح هذه الألواح إمكانية تحويل أشعة الشمس إلى طاقة كهربائية مباشرة باستخدام أشباه الموصلات المكونة للخلايا الشمسية الموجودة بهذه الألواح، خاصة وأن الأردن يتمتع بـ 300 يوم مشمس في السنة، كما تساهم الطاقة الشمسية في الحد من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج عن حرق الوقود الثقيل والذي يسبب ظاهرة الاحتباس الحراري.

وفيما يتعلق بالجدوى الاقتصادية قال حامد ان الدراسات التي قامت بها هيئة تنظيم قطاع الكهرباء على عدّة فئات من المشتركين المنزليين والتي تطبق عليهم تعرفة الشرائح اشارت أنه اذا كان معدّل كمية الطاقة المستهلكة شهرياً من قبل المشترك تتراوح من 300 الى 500 كيلوواط ساعة بقيمة تتراوح من 16 إلى 33 دينار، وقام بتركيب نظام ألواح شمسية بقدرة واحد كيلوواط بكلفة تقدر بحوالي 1800 دينار فإنه سيحقق وفراً في قيمة فاتورته الشهرية بقيمة تتراوح من 11 إلى 13 دينارا، أي ستنخفض فاتورته الشهرية بنسب تتراوح ما بين 40% الى 70%.

أما بالنسبة للمشترك الذي يصل معدّل استهلاكه الشهري من الطاقة الكهربائية لغاية 750 كيلوواط ساعة، بقيمة 65 دينارا وقام بتركيب نظام ألواح شمسية بقدرة واحد كيلوواط، فإنه سيحقق وفراً يبلغ 21 دينارا، أي ستنخفض فاتورته الشهرية بنسبة 32% وبالتالي سيكون قادراً على استرداد قيمة استثماره خلال 7 سنوات.

وعلى ذات الصعيد قال الدكتور حامد ان نسبة الفاقد الفني وغير الفني على الشبكة الكهربائية الوطنية يقدر بنحو 14% سنويا،متوقعا ان ترتفع نسبة نموالطلب على الطاقة الى 6% العام المقبل.

وتوقع ان يتم استبدال كافة العدادات الكهربائية الحالية بعدادات ذكية بحلول العام 2019.

التاريخ : 05-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش