الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موظفو «الإحصاءات» يعتصمون أمام «التخطيط» ويتوجهون لرئاسة الوزراء لتسليم مطالبهم

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 مـساءً
موظفو «الإحصاءات» يعتصمون أمام «التخطيط» ويتوجهون لرئاسة الوزراء لتسليم مطالبهم

 

عمان – الدستور – احمد فياض

اعتصم مئات الموظفين من دائرة الإحصاءات العامة أمام وزارة التخطيط والتعاون الدولي لمدة ساعتين للمطالبة بتحقيق مطالبهم أمس الاثنين ولم يستمع لهم أحد، حيث فشل الحوار الذي جرى في تشرين الثاني الماضي بين الوزير الدكتور جعفر حسان ولجنة معتصمي الإحصاءات إثر إصرارهم على تلبية مطالبهم كاملة في حينه، وبعد ذلك توجه المعتصمون الى رئاسة الوزراء وقاموا بتسليم مطالبهم مكتوبة لأحد كبار موظفي الرئاسة ، الذي وعدهم بلقاء مع أحد الوزراء المعنيين.

ويطالب الموظفون المعتصمون الذين يبلغ عددهم نحو (250) موظفا، بمضاهاة ومماثلة أسس ومعايير وتعليمات مكافأة العمل الإضافي الإحصائي من حيث ثباتها واستقرارها، بغض النظر عن قيمتها، مع موظفي وزارة التخطيط والتعاون الدولي، بحيث يشعر ويعمل الإحصائيون بأمان بعيدا عن التوجس والقلق والتهديد، وكذلك وضع أسس واضحة وثابتة تتعلق بالنقل والتطورالوظيفي وتعبئة الشواغر، ليتم تطبيقها على جميع موظفي الإحصاءات بلا استثناء، إضافة لتحسين ظروف العمل في مديرية العمل الميداني، من حيث الدورات والتأهيل، ووسائط النقل، وأثاث المديرية، والحماية القانونية اللائقة للموظفين الإحصائيين.

وكان النسور قد وجه إنذارات للمعتصمين بالعودة الى العمل ولكنهم لم يستجيبوا فأتبعها بحسم راتب (7) أيام لكل واحد منهم، ويؤكد المعتصمون على شروط أساسية للبدء في الحوار، ومنها إلغاء الإنذارات وحسومات الرواتب والإبقاء على مكافأة العمل الإضافي بدون نقصان طيلة أيام الإضراب وثباتها مستقبلا، وخفض دوام العمل الإضافي من ساعتين الى ساعة يوميا.

وفي السياق، جدد مدير عام دائرة الإحصاءات العامة فتحي النسور استعداده للحوار ومناقشة وبحث مطالب المعتصمين والتعهد بعمل ما يمكن استطاعته لإنهاء الأزمة ونقل مطالب موظفي الدائرة المضربين عن العمل كما هي، الى وزير التخطيط والتعاون الدولي.

ودعا النسور الى بناء جسور الثقة لما فيه مصلحة العمل، وإنهاء الاعتصام المفتوح وفك خيمة الاعتصام والعودة الى العمل، والذي بدأ جزئيا لينته مفتوحا منذ 14 تشرين الثاني الماضي.

ولفت النسور الى أن تخفيض وقت العمل الإضافي من ساعتين الى ساعة يوميا وبنفس القيمة المالية لمكافأة الإضافي أمر خارج عن صلاحياته ومنوط برئاسة الوزراء حيث يتعلق الأمر برفع قيمة مكافأة الإضافي لموظفي الدائرة من 1,2 مليون دينار الى 3,7 مليون دينار ، مشيرا الى أن العمل الإضافي كان في العام 2008 نحو 70 ساعة شهريا ثم تم تخفيضه الى نحو 40 – 44 ساعة شهريا، والآن يطالب المعتصمون بتخفيضه الى نحو 22 ساعة شهريا، وذلك أسوة بموظفي وزارة التخطيط والتعاون الدولي.

التاريخ : 11-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش