الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

راغبون باستكمال التعليم الفني بانتظار قرار لجنة التعليم العالي لرسم خارطة طريق مستقبلهم

تم نشره في الأحد 31 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

 كتبت : امان السائح

 اكثر من 70 الف طالب وطالبة من غير الناجحين بامتحان الثانوية العامة ممن يرغبون باستكمال متطلبات التعليم الفني للحصول على دبلوم في مجالات مختلفة ، بانتظار قرار اللجنة التي شكلتها وزارة التعليم العالي برئاسة رئيس جامعة البلقاء التطبيقية ومتخصصين بمجال التعليم الفني ، لمعرفة خارطة طريق مستقبلهم ، فيما اذا كانوا سيكملون مسيرتهم التعليمية بالمجال الفني دون الحصول على ثانوية عامة ناجحة ، ام من يرغبون بسلوك طريق اخر ..

 اللجنة التي تدرس الامور بشكل دقيق وسري الى حد ما تشكل الان حالة عصف ذهني حول قضايا الطلبة وامكانية حصولهم على الدبلوم بشكل يرتب اوراقهم المستقبلية بالمجال الذي يرغبون ، لكن امر الوقت الان اصبح ملحا وصعبا وبحاجة الى حسم سريع ، لان اسابيع قليلة تفصل الطالب عن الالتحاق بالمؤسسة الاكاديمية التي يرغب او اعادة التسجيل لاستكمال الثانوية العامة .

 سيناريوهات قد يكون احدها كما تسرب للدستور ان تقر اللجنة قبول الطلبة في الفصل الثاني من العام الجامعي الحالي وليس على بداية الفصل الاول القادم لغايات اجراء ترتيبات اكثر علمية وعملية ، لكن الامور حتى اللحظة لم تتضح في ظل تساؤلات مشروعة ومباحة لهؤلاء الطلبة وذويهم لتحديد هوية غدهم باي شكل كان .

 التوجه الذي ظهر الان ووفقا لما تسرب من معلومات ان الجامعات الخاصة تطالب وبشكل خجول بتخفيض الحدود الدنيا للقبول فيها بحيث ينخفض الحد الادنى الى 55% بدلا من 60% نظرا للانخفاض الحاصل بمعدلات الثانوية العامة ، لكن هذه النقطة ستحرق ان حصلت ووفقا لعمداء كليات المجتمع اقبال الطلبة على التسجيل فيها ، وهو ما يتعارض ايضا مع السعي لرفع سوية خريجي الجامعات الخاصة والحفاظ على نوعية ايجابية لهؤلاء ..

 قضية التعليم التقني خطيرة ولابد من حسمها بشكل جذري حتى لا يتحول الطلبة المتواجدون بالشارع الى قنبلة موقوته ، وعلى القائمين على كل التفاصيل اتخاذ قرارات سريعة وحاسمة للاطلاع على حال الطلبة المنتظرين لمصيرهم والتي تاتي قضية التعليم الفني لتحل مشاكل ربما العديد منهم ، وهم غير الناجحين بالثانوية العامة .

ولا يخفى على احد بالطبع ان السبب الأكبر لانخفاض عدد المنخرطين في التعليم التقني هو توزيع نتائج الثانوية العامة وخاصة في السنوات الثلاث الماضية وسياسات التعليم العالي والتي توجه الطلبة الى التعليم الجامعي وخاصة التخصصات الراكدة ويتجلى ذلك في أسس القبول في الجامعات وكليات المجتمع حيث أنه يوجد فقط (1104) طلاب من الناجحين في الثانوية العامة لهذه الدورة معدلاتهم أقل من (60%) وهم الطلبة الذين لا يحق لهم الانخراط في الجامعات الحكومية والخاصة وبالتالي فأن هؤلاء الطلبة سوف يوزعون على (41) كلية مجتمع، أي بمعدل (27) طالبا لكل كلية مجتمع !!

 المطروح الان وحسب معلومات هامة حصلت عليها الدستور ان التخصصات التي يمكن ان تكون بين ايدي الطلبة هي 25 تخصصا فنيا وهي : فنون الطهي ، الادارة السياحية ، ادارة الفنادق ،الهندسة المعمارية ،ميكانيك المركبات ، نظم التكييف والتبريد ،والتجميل ، والموارد البشرية ، وتصميم الازياء ، وادارة المبيعات وفنيو الاسنان ،وتصميم الازياء وتكنولوجيا الالبسة .

 عمداء كليات المجتمع يتحركون وبشكل فاعل لايصال قضيتهم الى اصحاب القرار ولان يكونوا شركاء لا منتظرين فقط ومتلقين للقرارات ، فقد جاوزا الزمن واعتبوا المنصة لاثبات بان لهم كل الحق بان يقفوا الى جانب مستقبل كلياتهم بكل جراة .

 وفي رسالة موجهة الى رئيس الوزراء  ووزارة التعليم العالي من عمداء كليات المجتمع تتضمن التركيز على  الجهود الحثيثة من أجل توجيه الشباب الأردني نحو التعليم التقني خاصة الطلبة الذين لم يحالفهم الحظ في الثانوية العامة, والذين يبلغ عددهم أكثر من (95) ألف طالب وطالبة هذا العام فقط ، بالإضافة الي الذين لم يحالفهم الحظ في الأعوام السابقة مما اعتبروها مشكلة أمن وطني يجب حلها..

الرسالة تضمنت  حقائق تقول ان  التعليم العالي في الأردن يعاني من مشاكل عديدة من أهمها عدم مواءمة مخرجات التعليم لمتطلبات سوق العمل وبالتالي ارتفاع نسبة البطالة حيث بلغ عدد المسجلين في ديوان الخدمة المدنية  أكثر من (320,000) باحث عن عمل بالإضافة الى وجود حوالي (300,000) طالب في الجامعات الأردنية مما يعني أنه يتوجب على الأردن توفير أكثر من (600,000) فرصة عمل لمن يحملون شهادات علمية خلال الأربع سنوات القادمة واكثر من مليون فرصة عمل خلال السنوات العشر القادمة.

ووفقا لما تضمنته الرسالة الموجه فانها تطرقت ايضا الى  إحصائيات ديوان الخدمة المدنية التي تقول ان  الدولة توفر فقط (7,500) فرصة عمل في العام الواحد معظمها في قطاعي التعليم والصحة، وكذلك فأن نسبة البطالة بين خريجي الجامعات ارتفعت الى (38%) كما يوجد اكثر من (40) تخصصا جامعيا مشبعا ولا يحتاج الأردن الى أي خريجين منها في الخمس عشرة سنة القادمة.. وفي المقابل فأن الأردن يعاني من نقص شديد في عدد الفنيين والتقنيين ومن انخفاض في عدد الطلبة المنخرطين في التعليم التقني بالرغم من أن نسبة التشغيل لخريجي التعليم التقني تفوق ال98%.

 « الدستور « تقدم لطالب الثانوية العامة تفاصيل الدبلوم الفني وهو الدبلوم الذي تطرحه كليات المجتمع الاردنية للطالب الذي اكمل الصف الثاني عشر بنجاح وحصل على شهادة الكفاءة المدرسية، في أي فرع من فروع الثانوية المقررة من قبل وزارة التربية والتعليم الاردنية.

حيث تطرح برامج الدبلوم الفني في تخصصات تقنية فقط مصممة لسوق العمل، وتهدف الى تأهيل الطلبة الذين لم يجتازوا امتحان الثانوية العامة بنجاح للالتحاق بسوق العمل ضمن رؤية تدريبية متكاملة، تأخذ بين الاعتبار مصلحة الطالب ومتطلبات السوق في آن معا.ووفقا للتفاصيل تكون شروط التحاق الطلبة فيما يتعلق بفروع الثانوية في أي تخصص من تخصصات الدبلوم الفني هي نفسها اسس قبول الطلبة في كليات المجتمع التي تصدر سنويا عن مجلس التعليم العالي قبل بداية كل عام جامعي.

 يحصل الطالب بعد انهاء متطلبات الخطة الدراسية لتخصصه بنجاح، وبمعدل لا يقل عن (60%) على شهادة تسمى شهادة الدبلوم الفني، تصدر عن الكلية التي تخرج منها الطالب، وتصدق وتوقع بتوقيع وختم مدير وحدة كليات المجتمع في جامعة البلقاء التطبيقية، ومن قسم تصديق الشهادات في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ولا تتيح له هذه الشهادة التجسير الى الجامعات الاردنية وغير الاردنية للحصول على درجة البكالوريوس.

ووفقا للتفاصيل فانه اذا نجح الطالب بامتحان شهادة الثانوية العامة اثناء فترة دراسته للدبلوم الفني في كلية المجتمع بإمكانه التقدم بطلب لإدارة كليته للتحويل من تخصص الدبلوم الفني الى تخصص الدبلوم التقني المناظر، وتعادل له جميع المساقات التي اجتازها بنجاح في برنامج الدبلوم الفني، وعليه في هذه الحالة استكمال متطلبات الخطة الدراسية لتخصصه بالدبلوم التقني، والتقدم بعدها لامتحان الشهادة الجامعية المتوسطة (الامتحان الشامل)، وينطبق عليه بهذه الحالة ما ينطبق على طلبة الدبلوم التقني فيما يتعلق بأسس التجسير والتخصصات المناظرة.

كما انه اذا نجح الطالب بامتحان شهادة الثانوية العامة بعد تخرجه من برنامج الدبلوم الفني، يمكنه العودة لكليته أو أي كلية أخرى تطرح نفس تخصص الدبلوم التقني المناظر لاستكمال متطلبات الخطة الدراسية لتخصصه بالدبلوم التقني، والتقدم لامتحان الشهادة الجامعية المتوسطة (الامتحان الشامل )، ويصبح التجسير متاحا له بهذه الحالة اذ حقق شروطه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش