الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البرلمان الافغاني يعزل وزير الداخلية بسبب تدهور الامن

تم نشره في الثلاثاء 23 تموز / يوليو 2013. 03:00 مـساءً


]كابول - وكالات الانباء
أقال البرلمان الافغاني امس وزير الداخلية مجتبى باتانغ معتبرا انه عاجز عن ضبط تصاعد قوة حركة طالبان، وذلك بعد اقل من عام من توليه منصبه. وصرح رئيس البرلمان عبد الرؤوف ابراهيمي ان باتانغ «خسر التصويت على الثقة» في البرلمان، طالبا من الرئيس حميد كرزاي «اقتراح شخص اخر» مكانه.
وصوت النواب بـ136 صوتا مقابل 60 على اقالة باتانغ الذي يدفع ثمن الوضع الامني في افغانستان حيث ما زالت حركة طالبان التي طردت من الحكم عام 2001 تقاتل حكومة كابول والائتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في البلاد.
وقال البرلمان الذي تسوده الانقسامات ان الاوضاع الامنية تردت منذ ان تولى باتانج بصفته رئيس قوة الشرطة المكونة من 157 الف فرد منصبه بما في ذلك الامن على الطريق السريع بين العاصمة كابول وقندهار وهو شريان حياة مهم لاقتصاد البلاد يستهدفه طالبان. وقال رئيس البرلمان الافغاني عبد الرؤوف ابراهيمي «وزير داخلية أفغانستان استبعد من منصبه وأطلب من رئيس جمهورية أفغانستان الاسلامية ان يعلن عن شخص اخر لشغل المنصب».
على الأرض، صرحت مصادر أمنية بأن أربعة جنود أفغان لقوا حتفهم وأصيب آخر جراء اصطدام مركبتهم بلغم أرضي جنوبي البلاد أمس. وقال قائد شرطة إقليم زابول «غلام سخي روغ  ليواني» إن المركبة كانت تقوم بدورية في منطقة «شاه جوي» صباح أمس عندما اصطدمت باللغم. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث. وقال ليواني أن  قوات أفغانية خاصة بدأت أمس أيضا عملية تطهير بالمنطقة، أسفرت عن مقتل مسلح من طالبان وأصابة اثنين آخرين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش