الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تكية أم علي.. جهود متواصلة لتحقيق الأمن الغذائي

تم نشره في الأربعاء 24 تموز / يوليو 2013. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - حمدان الحاج
لم يكن مساء أمس الاول كغيره من المساءات التي يعيشها الانسان خاصة أنك تقترب من الفقر أكثر، ومن المحتاجين أكثر، وتشتم رائحة العوز والحاجة بعيدا عن مساحيق التجميل التي تبعدك عن واقع الناس وأوضاعهم.
أنت هنا أمام حالة إنسانية خاصة تتواصل مع المحتاجين على مدار الساعة طوال أيام السنة بما فيها الشتاء والحر والايام العادية وغير العادية، وتلاحقك طلبات الناس دونما توقف، فهم يريدون منك أن تقدم لهم الخبز والارز والطعام الجاهز، حيث لا يقدرون على شرائه، ولكنهم لا يسألونك وفي جيوبهم مدخرات أو أن أرقام حساباتهم في البنوك لا يعرفها صاحبها، بل إنهم بسطاء تراهم يطلبون لقمة طعام او شربة ماء فتتقدم تكية أم علي إلى الحالة الانسانية فتلأم الجراح وتقدم البسمة وترافقهم الى الموائد بمساربها الاربعة او الواحدة بوجوه باسمة لا تبتعد عنها حتى لو حاول احد هؤلاء المحتاجين استفزاز القائمين على التكية وهم موجودون تماما للاستفزاز لا لشيء لان أمرا ما ضايقهم او شعروا للحظة بالحرج او النكد او خطرت ببال احدهم حالة انسانية ما في لحظة حرجة فيغضبون لفترة ولكنهم يريدون ان يتناولوا الطعام فهم صيام كغيرهم وان كان غيرهم يصوم رياضة او حمية عن الطعام وهم يصومون صياما طويلا لانهم لا يجدون ما يفطرون عليه، وهنا يأتي دور تكية أم علي.

كثير من الصائمين يؤمون هذه التكية: سائقو تاكسي ومارة وابن سبيل تقطعت به السبل او فقير اعتاد ان يمر من هنا او امرأة تأتي بأطفالها تأكل وإياهم او رجل طاعن في السن تركه اولاده او امرأة لم يعد يتعرف أبناؤها عليها او أولاد ليس لهم أسر تضمهم في أحضانها وكذلك مشرد ليس له مأوى وغير ذلك كثير من الذين تجدهم هناك وكل يذهب الى وجبته راضيا بما قسم له وهي مشبعة وتكفي وقد تزيد.
تكية أم علي ليست رمضانية الطابع بل تقدم للناس المحتاجين الكثير مما يحتاجونه في يومهم ولديها المزيد من المحتاجين وهي تطلب المزيد من المتبرعين والمتصدفين حتى تستطيع تقديم ما يمكن أن تقدمه لهؤلاء الجوعى والفقراء من أبناء المجتمع الواحد ولكننا نستقل الصدقات فنترك الجوعى يتألمون أكثر، أو نستكثرها فلا نريدهم أن يشبعوا.
«الدستور» قضت لحظات من إعادة التوازن بين ما هو كائن وما هو موجود على الارض وبين الخيال الذي يسرح بالانسان بعيدا الى سنوات القسوة والجفاء التي تطارد الناس صغارا وكبارا.
التقت «الدستور» مدير عام التكية سامر بلقر الذي تحدث إلينا بعفوية وحميمية لأنه يريد أن يصل صوته الى أعماق قلوب الناس، وفريقه الذي يشرف على استقبال الناس ويخدمهم والبسمة لا تفارق وجوههم ليس تمثيلا بل هو واقع معيش باستمرار لانه لا بديل عن ذلك أبدا، وقد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم «تبسمك في وجه أخيك صدقة».
تكية أم علي تطلق المرحلة الأولى من مشروع مكافحة الفقر المدقع وتقوم حالياً بتأمين مونة طعام شهرياً لستة آلاف أسرة محتاجة، وذلك ضمن نهجها في مكافحة الفقر المدقع وتحسين مستوى الأمن الغذائي للعائلات الأردنية.
وقد أطلقت التكية المرحلة الأولى من مشروع «مكافحة الفقر المدقع» المتمثل في توسيع قاعدة العائلات المستفيدة من الدعم الغذائي الذي تقدمه التكية وفق أسس ومعايير واضحة وشفافة تم اعتمادها لهذه الغاية.
وتقوم تكية أم علي بتنفيذ المرحلة الأولى من الكشف الميداني الحسي لتحديد الأسر الأشد حاجة للاستفادة من المعونات الغذائية التي تقدمها التكية، والاطلاع على الواقع المعيشي لهذه الأسر في منازلها ودراسة حالتها.
وتهدف هذه الحملة إلى التوسع في نطاق عمليات التكية لتوسيع شريحة المستفيدين من الطرود الغذائية الشهرية التي تقدمها التكية، بالإضافة إلى إنشاء قاعدة بيانات وطنية دقيقة لهذه الأسر توضح توزيعها على محافظات المملكة ولإنشاء خارطة الأسر دون خط فقر الغذاء التي تحدد مناطق انتشار هذه الأسر على مستوى الحي والشارع والمنزل.
ويتم خلال هذه المرحلة دراسة زيارة (8) مناطق من جيوب الفقر في مختلف محافظات المملكة، للوصول إلى أكثر من 3500 أسرة من الأسر المرشحة للاعتماد والاستفادة من المساعدات التي تقدمها التكية، وهذه المناطق هي: غور المزرعة والحديثة، غور الصافي، ذيبان، الأزرق، أذرح، وادي عربة، الشونة الجنوبية، وبصيرا.
وسيتم في المرحلة الثانية زيارة الأسر في الأقضية التي صنفت كمناطق أشد فقراً في التقرير الصادر عن دائرة الإحصاءات العامة بداية هذا العام، والبالغ عددها 27 قضاءً موزعة على جميع محافظات المملكة لتشملها الأنشطة والبرامج التي تنفذها التكية.
والتكية تقدم مساعداتها حالياً لأكثر من 5,500 أسرة محتاجة شهرياً في مختلف مناطق المملكة من خلال تزويدها بالطرود الغذائية التي تكفي كل أسرة لمدة شهر وعلى مدار العام.
وتسعى لأن يصل من خلالها الدعم لـ8,200 أسرة مع نهاية عام 2013، ويتوقع أن تصل إلى 20,000 أسرة نهاية عام 2014، وللوصول إلى هذا العدد ستتم زيارة ما لا يقل عن 50,000 أسرة في كافة المحافظات وتقييمها لتحديد الأشد حاجة منها وشمولهم بالدعم الغذائي.
وتعتمد تكية أم علي لتأمين المعونة الغذائية وتوزيعها على مستحقيها على التبرعات وأموال الصدقات والزكاة التي يقدمها المواطن الأردني وبعض المؤسسات من القطاع الخاص.
وهناك برنامج جديد تطرحه تكية أم علي تحت شعار «كُن جاراً لهم.. بتفطير أسرة بطرد غذائي» حيث تتيح تكية أم علي من برنامج الطرود الغذائية الشهرية للأسر العفيفة ليس فقط خلال الشهر الكريم وإنما على مدار العام.
وتقوم تكية أم علي بتقديم المعونات الغذائية لستة آلاف أسرة شهرياً وعلى مدار العام.
نظام الكفالة الغذائية في تكية أم علي يتيح الفرصة لضمان استمرارية عطائك للعائلة المحرومة من لقمة عيشها، فعند كفالتك لأسرة محتاجة يتم إرسال طرد غذائي شهري يحتوي على 22 مادة غذائية مصمم ليسد حاجة الأسر من الطعام ويضمن توازن العناصر الغذائية لها طيلة الشهر.
أما في شهر رمضان فالامر مختلف حيث يمكنك تقديم طرد غذائي متكامل لتفطير أسرة خلال الشهر الفضيل اضافة الى برنامج آخر يقول «كُن جاراً لهم... بتفطير صائم بوجبة ساخنة» اذ تقوم تكية أم علي بتوزيع وجبات إفطار على هذه الأسر قبل موعد الأذان في جميع محافظات المملكة بالتعاون مع الجمعيات المحلية للوصول لأكبر شريحة من الأسر المحتاجة.
وهناك برنامج آخر أكثر فائدة وأسرع تأثيرا وهو يقوم على «كُن جاراً لهم... بزكاة وصدقة أموالك». ولما كانت الزكاة فريضة كالصلاة تماماً وهي ثالث ركن من أركان الإسلام، فإن تكية أم علي تقوم بإنفاق زكاتك في أوجب مصارفها وهم الفقراء والمساكين ويمكنك من خلال تكية أم علي تأدية كفارة صيامك وكفارة النذور وكفارة اليمين.
تقدم التكية أيضاً خدمة زكاة الفطر بمكالمة، علماً بأن قيمة المكالمة تعادل قيمة الزكاة لشخص واحد. إضافة الى برنامج آخر هو المتمثل في «كُن جاراً لهم... بالكفالات الشهرية للأسر» فيما تخدم تكية أم علي كل فرد لا يتمكن من تغطية احتياجاته الغذائية الأساسية اليومية أي من يقل صافي دخله عن 20 دينارا شهرياً. وتطعم 6000 أسرة محتاجة يومياً وعلى مدار العام موزعين على محافظات المملكة ويمكن لأي مواطن او قادر او من يملك القدرة والرغبة في إحداث التغيير ان يقوم بمضاعفة حجم المعونات الغذائية التي يقدمها او التي يريد ان يقدمها حتى يعم الخير على الجميع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش