الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بـــدء تـنـفـيــذ العـقــوبـات على الجناح العسكري لحـزب اللـه

تم نشره في السبت 27 تموز / يوليو 2013. 03:00 مـساءً

بوركسل - اف ب
دخلت العقوبات التي فرضها الاتحاد الاوروبي على الجناح العسكري لحزب الله حيز التنفيذ بنشرها في الجريدة الرسمية للاتحاد امس.
وبعدما كانت اللائحة الاوروبية السوداء للاشخاص والمجموعات والكيانات التي تعتبر ارهابية، تضم منذ كانون الاول 2012  احد عشر اسما و25 مجموعة وكيانا، اصبح عدد المجموعات 26 باضافة «الجناح العسكري لحزب الله» اليها.
وكان وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي قرروا الاثنين ادراج الجناح العسكري لحزب الله على قائمة المنظمات الارهابية، مؤكدين في الوقت نفسه انهم يريدون «مواصلة الحوار» مع كل الاحزاب السياسية اللبنانية بما فيها هذه الحركة الشيعية التي تلعب دورا اساسيا في هذا البلد.
وصعد الاوروبيون بذلك اللهجة حيال حزب الله المشارك في النزاع السوري، لكنهم لم يذهبوا الى حد اعتبار كل حزب الله منظمة ارهابية على غرار الولايات المتحدة التي تعتبر انه من المستحيل التمييز بين الجناحين العسكري والسياسي للحزب.
ويستند قرار الوزراء الذي يمثل توافقا سياسيا ينبغي ترجمته قانونيا ليدخل حيز التنفيذ، الى «ادلة» على ضلوع جناح حزب الله العسكري في اعمال ارهابية وقعت على الاراضي الاوروبية، في اشارة الى اعتداء اوقع سبعة قتلى بينهم خمسة اسرائيليين في بورغاس ببلغاريا في 18 تموز 2012.
ويشير الاوروبيون ايضا الى الاعداد لهجمات ضد مصالح اسرائيلية في قبرص. وسيؤدي ادراج حزب الله على لائحة المنظمات الارهابية الى تجميد اموال ومنع اشخاص من الحصول على تأشيرات دخول الى اوروبا. وابلغ مسؤول في حزب الله ممثلة الاتحاد الاوروبي في لبنان انجلينا ايخهورست الخميس ان قرار الاتحاد هذا يشكل «اهانة للشعب اللبناني» ولشعوب ومجموعات عربية واسلامية. وقال مسؤول العلاقات الدولية في الحزب عمار الموسوي للصحافيين اثر اجتماع مع ايخهورست انه ذكر للمسؤولة الاوروبية ان «هذا القرار يشكل اهانة ليس فقط للشعب اللبناني الداعم للمقاومة، بل لكل من يؤمن بالمقاومة على المستوى العربي والاسلامي». من جهة ثانية ذكرت صحيفة بلغارية أن صوفيا  تريد محاكمة اثنين من أعضاء جماعة حزب الله اللبنانية على صلة بهجوم  انتحاري مميت وقع العام الماضي ضد سياح إسرائيليين .   ويعتقد ان الرجلين وهما النمساوي مالياد فرح الشهير بحسين  حسين والكندي حسان الحاج حسان، مختبآن في لبنان ومن غير المحتمل بشكل كبير أن يتم ترحيلهما لمحاكمتهما .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش