الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمسية تحتفي بكتاب المسلمون والمسيحيون في الأردن لبسام العموش

تم نشره في الثلاثاء 2 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

عمان - الدستور

استضافت دائرة المكتبة الوطنية، يوم أمس الأول، الدكتور بسام العموش في أمسية احتفت بكتابه «المسلمون والمسيحيون في الأردن»، وقدم قراءة نقدية للكتاب وادار الحوار الإعلامي نبيل غيشان.

ابتدأ غيشان حديثه باستذكار بداية علاقته مع الدكتور بسام العموش حيث كان سفيرا في طهران، وذكر بعض مواقفه معه، حيث اصبح كاتب مقالات سياسية في جريدة العرب اليوم، فكانت مقالاته تعبر وبكل حرية عن مواقف التيار الاسلامي المعتدل الوطني الذي يغار على وطنه ولا يقبل ان يمس نظامه السياسي بسوء.

وبين غيسان أن فكرة كتاب «المسلمون والمسيحييون في الاردن» تأتي ردا على خوارج العصر الذين استباحوا الاسلام قبل ان يستبيحوا الديانات الاخرى والذين نشروا ثقافة العنف والموت والدماء. قال ان الكتاب يأتي كمحاولة من الكاتب لتوحيد المؤمنين بالله والدفاع عن حرية الاعتقاد، حيث تناول الكاتب الحقوق الدستورية والف نونية للمسيحيين العرب في الاردن، وتحدث عن موقف الاسلام منذ فجره الاول من النصارى، وعرج على العهدة العمرية وتناول في كتابه مصطلح اهل الكتاب واهل الذمة، اضافة الى تناوله العلاقات الاجتماعية بين العشائر المسلمة والمسيحية.

وبين د. العموش الهدف الذي دفعه من تاليف الكتاب وهو لفت النظر الى النموذج الاردني المتألق بعد ان شهدت بعض الساحات العربية كلبنان والعراق وسوريا اعمالا طائفية واضطهاد للناس لمجرد انتمائهم الى دينهم الذي ورثوه عن آبائهم واجدادهم ووقعت جرائم في تفجير الكنائس ودنست المساجد، فكان لزاما اظهار نموذج العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين في الاردن البلد النموذج في الامن والامان والاستقرار رغم ان ما يحيط به من لهيب لم يمر مثله من قبل.

واكد الكاتب في كتابه ان المسلمين والمسحيين في خندق واحد ليكون الاردن واحة في العلاقات الاجتماعية حتى لو اختلفت العقائد، كما اعلن براءة الاسلام من الأعمال الاجرامية، مشيرا ان النبي  محمد صلى الله عليه وسلم تزوج مسيحية ويهودية وأوصى بالقبط خيرا، وان القرآن الكريم قد جاء باعلان حضاري كبير ومودوٍ يؤكد حرية حرية الاعتقاد في قوله تعالى « لااكراه في الدين « ، كما وبين انه في كتابه قد جمع ما قاله أفاضل من المسلمين والمسيحيين من شهادة على حسن العلاقة، جعلتنا بنيانا مرصوصا لا ينفذ من خلالنا اي مندس او مغرض او مأجور او جاهل، كما ودعا من خلال الكتاب الى العيش المشترك الذي كان عليه اباؤنا ويجب ان يسير على نهجه ابناؤنا.وكانت هنالك العديد من المداخلات من قبل الحضور والتي اكدت جميعها على نبذ الطائفية ونبذ العنف والتطرف ولينعم الوطن بوحدته الوطنية والعلاقة الاسرية بين كافة ابنائه وفئاته.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش