الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نائب الملك يطمئن على سير عمليات إخماد حريق في توسعة مستشفى فرح

تم نشره في الثلاثاء 6 آب / أغسطس 2013. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - نايف المعاني وبترا
 اطمأن نائب جلالة الملك، سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، مساء أمس الاثنين على سير عمليات إخماد الحريق الذي اندلع داخل التوسعة الجديدة لمستشفى فرح في جبل عمان، والمكونة من 13 طابقا. واستمع سموه إلى شرح قدمه مدير عام الدفاع المدني، الفريق أول الركن طلال الكوفحي، عن الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل المديرية لمكافحة وتطويق الحريق خلال ثلاث ساعات من اندلاعه بدون وقوع أي إصابات. وقال الفريق الكوفحي إن فرق الدفاع المدني تمكنت من إخماد الحريق الذي وصفه «بالضخم»، في وقت قياسي، بسبب توفر المعدات المتطورة والملائمة للتعامل مع البنايات المرتفعة، مبينا أن الحريق انتشر على مساحة 35 الف متر مربع. كما اطمأن سموه خلال الزيارة من الدكتور زيد الكيلاني، مالك مستشفى فرح، على سلامة العاملين والمرضى في المستشفى.
الى ذلك، أكد الناطق الاعلامي لمديرية الدفاع المدني العميد فريد الشرع أنه لم ينجم اي اصابات جراء الحريق.
وقال بيان صادر عن إدارة الاعلام والتثقيف الوقائي في مديرية الدفاع المدني مساء أمس إن كوادر الإطفاء في مديرية  دفاع مدني غرب عمان وبإسناد من مديرية شرق عمان ومديرية إنقاذ وإسناد الوسط تمكنت وبالتعاون مع الأجهزة الأمنية المختصة من إخماد الحريق الذي شب في مبنى قيد الإنشاء تابع للمستشفى مؤلف من 13 طابقا تقدر مساحته الإجمالية بـ 35 الف متر مربع. واضاف البيان انه لم ينجم عن الحريق أي إصابات في حين نتج عنه خسائر مادية في المواد الأولية المستخدمة في أعمال تشطيبات المبنى ومعدات للتشغيل وأدوات طبية وبعض مستلزمات المختبرات التي تسببت بتصاعد الدخان الكثيف في المبنى، لافتا الى انه لم يتم الوقوف بعد على اسباب الحريق وما زالت التحقيقات جارية في هذا الصدد. وكان رئيس الديوان الملكي الدكتور فايز الطراونة زار موقع الحريق واستمع الى إيجاز قدمه مدير عام الدفاع المدني الفريق الركن طلال الكوفحي حول طبيعة الإجراءات الميدانية التي اتخذتها كوادر الدفاع المدني بالتعاون مع الأجهزة المختصة.
وشاركت عشرات من آليات العمليات المتخصصة في مكافحة الحريق وعدد كبير من مرتبات الدفاع المدني. كما حضر الى موقع الحريق كل من وزير الداخلية وزير الشؤون البلدية حسين المجالي ووزير الصحة الدكتور مجلي محيلان وعدد من النواب وكبار المسؤولين.
من جهته اشاد المجالي بالتعاون والتشارك الذي أبدته مختلف الاجهزة خلال التعامل مع حادث الحريق.
وأضاف ان التعاون بين الاجهزة والمواطن كفيل بتدارك اي اخطاء او ضحايا، مشيرا الى انه اطلع على ارض الواقع على مكان الحريق ولم يكن هناك اضرار بالارواح بل  تركزت فقط على الامور المادية وبعض المعدات.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش