الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اربد فوضى في مشروع تأهيل مجمع عمان الجديد تسبب معاناة للمواطنين

تم نشره في الثلاثاء 2 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

 اربد - الدستور - حازم الصياحين

يعاني مستخدمو مجمع سفريات عمان الجديد بمدينة اربد جملة اشكالات عالقة برزت مع بدء عمليات تاهيله وتطويره منذ نحو شهرين حيث سادت العشوائية والفوضى داخل المجمع اذ لم توفر الجهات المعنية والمسؤولة مظلات للركاب في المواقف البديلة «الجديدة» علاوة على سير المشروع ببطئ شديد وتوقفه بين فترة واخرى الى جانب ازدياد ظاهرة المركبات الخصوصية التي غزت المجمع وباتت تزاحم وسائط النقل العام العاملة.



وبدات بلدية اربد الكبرى وهيئة النقل البري اعادة تاهيل مجمع سفريات عمان الجديد بكلفة تقدر بمليوني دينار حيث سينفذ المشروع بموجب عطاء مدته عام واحد ومن المتوقع ان تزيد كلفته مع حدوث اضافات واوامر تغييرية على تصاميم ومخططات المشروع.

وقامت الجهات المعنية خلال الفترة الماضية بترحيل الباصات والحافلات على اطراف المجمع دون توفير مظلات للركاب والسائقين الذين يضطرون للانتظار لاوقات متباينة تحت اشعة الشمس الحارقة وسط مطالب بايجاد حل لهذه المشكلة من قبل بلدية اربد الكبرى المسؤولة عن ذلك لاسيما ان المشروع مستمر العمل به حتى فصل الشتاء القادم.

وتوقف العمل بالمشروع مجددا قبل ايام لاسباب ذات صلة بحدوث اوامر تغييرية على المخططات والتصاميم الخاصة بالمشروع حيث بات العمل يسير ببطء شديد لحدوث تغييرات طالت مرافق ومباني المشروع وسط مخاوف من حدوث تاخير وانجاز العمل ضمن الفترة المقررة ما سيزيد من تعقيد الامور على الارض سواء بالنسبة للركاب والسائقين والازمات المرورية الحاصلة جراء المشروع.

ووفق مواطنين فان مخططات وتصاميم المشروع لم تدرس بشكل جيد وان هذا المشروع هو قيد الدراسة منذ عامين والاصل ان تنفذ مخططاته بشكل متكامل لا ان يتم اخضاعها للتغيير والتبديل بين فترة واخرى.

وبحسب مواطنين فهم يواجهون معاناة كبيرة خلال استخدامهم اليومي للمجمع ، مبينين انه تم ترحيل الباصات والحافلات التي يستخدمونها لاطراف المجمع وشوارعه الجانبية وانه لم يتم توفير مظلات مؤقتة لحمايتهم من لهيب الصيف الحارق.

وبحسب اصحاب الحافلات والباصات احمد الفاعوري وعماد الضابط وحسن العيسى وهلال البري فان الجهات المعنية قامت باخلاء جزء من المجمع من الجهة الشمالية بشكل كامل وتم ترحيل حافلاتهم وباصاتهم لاطراف المجمع دون تامين مظلات لهم وللركاب.

واشاروا الى ان حدوث تغييرات على مواقف الباصات ونقلها من مكان لاخر شجع ظاهرة عمل السيارات الخصوصية التي اصبحت مستفحلة ومتفاقمة منذ بدء عملية تاهيل المجمع، لافتين الى ان عدد الحافلات العاملة على خط اربد ـ المفرق حوالي 50 حافلة ونتيجة مزاحمة الخصوصي لهم فانهم اصبحوا بمهب الريح لا سيما ان كثيرا منهم تضرر في ظل غزو الخصوصي للمجمع.

واشار العديد من اصحاب الباصات والحافلات العاملة على الخطوط في حديثهم «للدستور» الى انه حال عدم ضبط الامور في المجمع واستمرار عمل السيارات الخصوصية التي تعتدي على خطوطهم فانهم سيتوقفون عن العمل.

من جانبه قال رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني ، ان البلدية ونتيجة نقل مواقف الحافلات والباصات لاطراف المجمع فانها ستعمل على تلبية مطالب الركاب والسائقين بوضع وانشاء مظلات مؤقتة وذلك لاستخدامها لحين الانتهاء من مشروع تاهيل وتطوير المجمع مؤكدا انه سيتم انشاء هذه المظلات خلال الايام القادمة.

واضاف ان هنالك اوامر تغييرية حصلت على مخططات المشروع اذ تم اضافة طابق للكراجات على المبنى الذي سيتم انشائه في موقع دوار الطيارة اضافة الى انشاء حوالي 50 مخزنا لاستخدامها كمحال تجارية وذلك كبديل عن المبنى الحالي الموجود وسط المجمع والذي سيزال كليا.

واشار المهندس بني هاني الى ان البلدية اخذت قرار مجلس بلدي بالحيازة الفورية لاربع قطع في الجهة الجنوبية من المجمع حيث سيتم استملاكها فورا بموجب قانون الحيازة لغايات توسعة المجمع واستخدامها في انشاء مواقف للحافلات والباصات ، مؤكدا ان المشروع سيشكل نقلة نوعية كبيرة على صعيد تحسين الخدمات للركاب والسائقين.

واشار رئيس قسم سير اربد الرائد خلدون ضمرة الى ان قسم السير يقوم بالرقابة على السيارات الخصوصية من خلال المتابعة المكشوفة والسرية حيث يقوم رجال السير بمتابعة هذه السيارات وضبطها لكن العديد من هذه السيارات وبمجرد مشاهدة رجال المرور يقومون بمغادرة المجمع فورا.

واضاف ان القسم لجأ للرقابة السرية من خلال المباحث المرورية لمراقبة استخدام السيارات الخصوصية ويتم ضبط هذه المركبات وحجز رخص سائقيها وتحويلهم للحاكم الاداري لاتخاذ الاجراء القانوني بحقهم، مبينا ان قسم السير يضبط يوميا العديد من السيارات الخصوصية في مجمع عمان الجديد ويتم مخالفتها.

وقال منفذ مشروع مجمع عمان الجديد الدكتور احمد التلهوني ان نسبة الانجاز بالمشروع اقل من 10% وبدانا العمل بالمشروع منذ حوالي شهر ونصف .

واضاف انه تم احداث تغييرات اضافية على مرافق المشروع وانه لا يوجد أي تاخير بالعمل والوضع يسير بشكل طبيعي واننا ننتظر التصاميم والمخططات الجديدة للمشروع التي طرأ عليها اضافات وتعديلات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش