الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشديد الاجراءات الامنية مع عودة الهدوء للقاهرة بعد اشتباكات

تم نشره في الأحد 18 آب / أغسطس 2013. 03:00 مـساءً

القاهرة-  رويترز

 شددت اجراءات الامن قرب مسجد الفتح في ميدان رمسيس بوسط القاهرة يوم الاحد /18 أغسطس/ بعد يوم من تبادل اطلاق النار في الموقع بين قوات الامن ومؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي.

وأخلت الشرطة يوم السبت /17 أغسطس/ المبنى وقامت بعدة اعتقالات وكانت حشود في الشوارع تؤيد ما قامت به قوات الامن. ولجأ عشرات من محتجي الاخوان المسلمين الى المسجد هربا من الاشتباكات يوم الجمعة /16 أغسطس/ بعد أن تحولت الاحتجاجات التي دعوا اليها وأطلق عليها //جمعة الغضب// الى أعمال عنف وأسفرت عن سقوط 95 قتيلا.
وانتقد محمد رمضان وهو من سكان المنطقة وهو في طريقه للعمل ما يفعله الاخوان المسلمون وقال انهم دمروا كل شيء وانهم اتلفوا المسجد.
ولقي أكثر من 700 شخص حتفهم أغلبهم من مؤيدي مرسي خلال أعمال عنف استمرت أربعة أيام. وأدى ذلك الى ادانة شديدة من دول غربية لم تكن راضية عن الحكم الاسلامي لكن أيضا لا يرضيها الاطاحة بحكومة منتخبة.
لكن هذه الحملة لاقت تأييدا من دول عربية مثل المملكة العربية السعودية التي تخشى من فكر الاخوان المسلمين على حكم دول الخليج.
وقالت أسماء سعد وهي من السكان أيضا انها تلقي باللوم على قوات الامن في هذه الفوضى.
وتابعت أن الجيش والشرطة ظلموهم وأنهم ظلموا من فقدوا أرواحهم لانهم صدقوا كل ما قيل عنهم. وأضافت أنه من أجل معرفة الحقيقة فلابد أن مشاهدة التلفزيون المصري وكذلك الاعلام الاجنبي.
واقترح رئيس الوزراء حازم الببلاوي حل جماعة الاخوان المسلمين في خطوة ستجبرها على ممارسة أنشطتها في الخفاء ويمكن أن تؤدي الى القيام باعتقالات جماعية لاعضائها في أنحاء البلاد.
وقالت الحكومة انها تبحث هذا الاحتمال.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش