الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الهلباوي المصرية تطرب عشاق امسيات عمان بالأناشيد والابتهالات الدينية

تم نشره في الأربعاء 3 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

 الدستور- حسام عطية

في ثاني ليالي أمسيات عمان، وضمن مهرجان جرش 2016، التي شابها عتب على ادارة المهرجان من بعض الحضور لعدم الترويج لهذه الامسيات بشكل جيد فيما كان يروج لحفلات التي تقام بالمسرح الجنوبي بمدينة جرش عاش جمهور الامسية مع فرقة علي الهلباوي للانشاد من مصر امسيتهم الجميلة في المركز الثقافي الملكي باستمتاعهم بمجموعة من الأناشيد والابتهالات الدينية.

وفي تصريح لـ الدستور « لمغنى فرقة علي الهلباوي للانشاد من مصر اعتبر ان  الاسلام ليس دين ارهاب، وان الاسلام يدعو الى التعايش السلمى بين المسلمين وغيرهم من سائر الاديان والامم الاخرى من خلال برهم وحسن معاملتهم، وأن الإسلام ليس ديناً جديداً حتى يتهمه غير المسلمين بأنه دين عنف او إرهاب فلقد أرسل الله _تعالى_ محمداً _صلى الله عليه وسلم_ بشريعة كاملة صالحة لكل زمان ومكان منذ ألف وأربعمائة سنة ولم يأت بدين جديد يختلف عن دين إخوانه الأنبياء من قبله فإن الدين الذي ارتضاه الله _تعالى_ لعباده هو دين الإسلام منذ أن أرسل نوحاً _عليه السلام_ كما قال _سبحانه وتعالى.

وعبر الهلباوي عن سعادته بوجوده في المملكة للمشاركة في فعاليات أمسيات عمان ضمن الدورة الحالية لمهرجان جرش للثقافة والفنون بالقول انا مبسوط بانني معكم والواحد عندي منكم بالاف، مشيرا الى الحضور النوعي، واهتمام الجمهور الأردني بهذا النوع من الفنون وبانه ينقل رسالة للشباب عبر اغنية واناشيدة في مدح الرسول محمد عليه السلام لكون نبينا  نبي خير ارسل للامة.

وركزت هذه الأناشيد والابتهالات ومن بينها: مولاي، لا اله الا الله، والسلام عليكم التي تدعو إلى الفضيلة، وتمدح النبي محمد صلى الله عليه وسلم وتتحدث عن صفاته ومكانته لدى المسلمين كنبي وصاحب رسالة، وبلغو عني الحكاية واناشيد دينية ومواويل نالت عجاب الحضور.

والهلباوي، هو ابن المنشد محمد الهلباوي، بدأ الغناء في فرقة والده، إلى ان أصدر مجموعته الخاصة من الأعمال الفنية التي تمزج بين الغناء والإنشاد، كما تأثّر بمعظم مشاهير القراء والمبتهلين في مصر من أمثال الشيخ محمد عمران والشيخ إبراهيم الاسكندراني والشيخ ممدوح عبد الجليل، وكان الهلباوي نشأ نشأةً طيّبةً مكّنته فيها الإذاعة المدرسيّة التي انطلق خلالها إلى حفلات الإدارة التعليمية ووزارة الشباب والرياضة، ليحصل على المركز الأول في الإنشاد الديني عام 1997، ليسافر مع والده مديراً لفرقة ومنشداً لعدد من الدول الأوروبيّة والعربيّة ومشاركاً في مهرجاناتٍ عديدة.

شارك الهلباوي في مهرجان (أصوات من السماء) على مسرح العالم العربي بباريس 2000، وأحيا  حفلات للمركز الثقافى المصرى بباريس تحت عنوان تبادل ثقافى، وفي روما، ومهرجان تلاقي الأديان- كنيسة سان ماركو فنيسا، المركز الثقافى الايطالى بالاسكندرية، وفي احتفالات المولد النبوى بالإمارات، كما شارك علي الهلباوى فى حفله بعنوان الموسيقة الروحانية بدار الأوبرا ومكتبة الاسكندرية بمصاحبة بعض العازفين العالميين ومنهم: بيانو ( ماتيس فراى ) وعازف الساكس ( بودى زبيرد ) والقانون (حسام شاكر) والعود (باسم درويش) فى 2011 ، كما شارك فى فيلم ميكرفون وحصل على جائزة مهرجان السينما بأغنية وطنية بعنون مرسال لحببتى، ونظراً لظروف الثورة المصرية شارك مع المرنم / ماهر فايز بدعوة للوحدة الوطنية فى الأقصر / أسوان / الاسكندرية / طنطا / القاهرة، وقدم في السنوات الأخيرة العديد من الحفلات في باريس وروما بمشاركة عدد من العازفين العالميين. وفي نهاية الحفل قدم له السيد فضل معارك درع المهرجان.

الساحة الرئيسية

وعاش عشاق الساحة الرئيسية بمهرجان جرش التي هي قلب المهرجان، والمساحة الاكثر حيوية، ولها جمهورها حفلات ستة من المطربين الاردنيين قدموا احتفالية على الساحة الرئيسية، بمرافقة فرقة نقابة الفنانين الموسيقية، الموكونة من سمير كرزون، وهيثم الدباغ و الدكس، وجمال الربضي ونادر سويدان.

وغنى الفنان عبدالله الصرايرة من اغانية المعروفة، شغلتني عينيك، وتفاحة حوا، وستين شمعه، وصباح الخير ياوجه الخير ، كما قدم اغنية « ما احلى الدار والديرة» وهي من كلماته والحانه، وكذلك اغنية» سمرا ياسمرا، من اغاني المطرب كارم محمود.

وغنى بالامسية الفنان «حسن رمزي»..فنان الزمن الجميل، الذي اقام الكثير من المهرجانات، وقد اختار واحدة من اغاني رواد الاغنية الاردنية، وهي « ما اقدر اقلك» من الحان فهد نجار وغناء، اسماعيل خضر، ثم اغنية» على رمش عيونها» للمطرب وديع الصافي.

وغنت الفنانة منى حداد، واحدة من الاغاني المشهورة، وهي اغنية» والله لاتبع محبوبي» من الحان توفيق النمري، وغناء كروان، كما غنت من اللون الطربي، اغنية» وحشتني» لسعاد محمد التي غناها كثير من المطربين، وقد تفاعل معها جمهور الساحة الرئيسية.

اما الفنان عبد الرحيم غزلان، الذي اشتهر باللون البدوي، والهجيني والشروقي، الى جانب الاغاني العاطفية والوطنية، وتعاون مع كثير من شعراء الاغنية، والملحنين، فقدم الاغنية الوطنية» عالي وطنا» واغنية» عالراقة يالربع راقه».

وغنى الفنان «نايف الزايد» الذي اشتهر باللون الشعبي، والوطني، ويمتلك امكانيات صوتية عالية، « صقر العرب» التي رددها معه الجمهور، ثم اغنية» يا بي ما اكبر كذباتك» وختم بالاغنية الوطنية» هبوا يارجال».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش