الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عمان لحوارات المستقبل تواصل بناء منظومة فكرية متكاملة تسهم بمشروع النهوض الوطني

تم نشره في الخميس 4 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

عمان - الدستور

بعد إصدارها لوثيقة التماسك الاجتماعي، ومبادرة أمة واحدة في مواجهة فتنة التكفير، تواصل جماعة عمان لحوارات المستقبل بناء منظومة فكرية متكاملة، تساهم في مشروع النهوض الوطني، وفي هذا الإطار ناقش الاجتماع الشهري للجماعة الذي ترأسه رئيس الجماعة بلال حسن التل الخطوط العريضة للمبادرة التي تعتزم الجماعه اصدارها حول المواطنة الحاضنة، والتي تأتي إدراكاً من جماعة عمان لحوارات المستقبل للأهمية الكبرى للمواطنة الحاضنة التي من شأنها تحصين المجتمع الأردني بكل مكوناته من الانتشار غير المسبوق للعنف المجتمعي، وشيوع ثقافة التطاول على القانون، والتعدي على الآخر، وعلى المال العام، والتراجع في مستوى التماسك والترابط الاجتماعي بين مختلف فئات المجتمع بهدف العودة إلى مجتمع متماسك مترابط يسوده التراحم والتنوع والتعددية الفكرية والثقافية والاجتماعية واحترام القانون، والمحافظة على مقدرات ومكتسبات ومنجزات أبنائه التي تحققت على مدى العقود الماضية بجد واجتهاد وتعب مختلف الفئات والجهات.



وقال رئيس جماعة عمان لحوارات المستقبل أن التربية على المواطنة الحاضنة تشكل هاجساً وهماً لدى الجماعة كون المواطنة الحاضنة تعزز مفهوم خدمة وطننا من خلال حصول المواطن على حقوقه في نفس الوقت الذي يقوم به بأداء واجباته.

وأضاف ان جماعة عمان لحوارات المستقبل تسعى لإطلاق مبادرة وطنية جوهرها تعميق المواطنة التي توحد أبناء الأردن حول هدف واحد هوخدمة الأردن والمحافظة على أمنه واستقرارة والسعي إلى ازدهاره بالعمل الجاد المنتج.

وأضاف التل أن الاجتماع الشهري للجماعة ناقش المنطلقات الأساسية للمبادرة وأهمها تحليل ورصد جوانب الاختلال والضعف التي تعتري التربية على المواطنة، ورصد جوانب الخلل والانحراف في السلوكيات التي طرأت على المجتمع الأردني والتي تشكل خرقاً للمواطنة، وقيم الولاء والانتماء للوطن،من خلال التحليل العلمي للأسباب والمسببات التي تقف خلف الخلل والضعف الذي أعترى مفهوم المواطنة في المجتمع الأردني.

وقال أن الجماعة ستسعى إلى القيام بتحليل عميق لواقع التربية على المواطنة والتربية الوطنية في مختلف المؤسسات التربوية الأردنية، بهدف وضع إجراءات علمية وعملية إجرائية للنهوض بالتربية على المواطنة بشكل يوضح حدود المسؤولية لكل جهة رسمية أو أهلية. كما ستسعى الجماعة إلى العمل مع مختلف الجهات الرسمية والأهلية لضمان دعم وتعاون هذه الجهات عند وضع المبادرة للتطبيق .

كما ناقش الاجتماع أهم الملامح والسمات والخصائص والسلوكيات التي يجب أن يتميز بها المواطن الأردني والتي ستركز عليها المبادرة ومنها التسامح، العدل، المساواة، الوسطية، احترام الآخر، القبول بالتنوع والتعددية، الإيمان بقيمة الإنسان وكرامته، الإيمان بالمنهج العلمي في التفكير والعمل وتعزيز مفهوم الانتاجية، تكافؤ الفرص، الحرية المسؤولة، الانتماء،  الولاء ، تحمل المسؤولية، العقل المتفتح الخالي من التعصب، والمشاركة الفاعلة في مختلف المناشط السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والتحلي بالفضائل في إطار انتمائه لوطنه وأمته وللإنسانية.

كذلك ناقش الاجتماع الآليات العملية لتنفيذ المبادرة من خلال المؤسسات التربوية والإعلامية والثقافية.

وقد شكلت الجماعة فريقا من أعضائها لمتابعة بلورة المبادرة للإعلان عنها رسمياً.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش