الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة بسمة توزع مساعدات طارئة على 1100 أسـرة ومنحا دراسية وحقائب مدرسية

تم نشره في الاثنين 9 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 مـساءً

المفرق -   أكدت سمو الأميرة بسمة بنت طلال، رئيسة اللجنة العليا لحملة البر والإحسان، أن للحملة التي ينفذها الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية دورا مهما وفاعلا ومؤثرا في خدمة قضايا التكافل والتراحم والإغاثة والمساعدة.
وقالت سموها، في جولة تفقدية للواءي البادية الشمالية الشرقية والبادية الشمالية الغربية في محافظة المفرق أمس الأحد وزعت خلالها مساعدات طارئة على 1100 أسرة ومنحا دراسية لـ30 طالبا وطالبة جامعيين وحقائب مدرسية لـ900 طالب وطالبة من المرحلة الأساسية، إن الحملة مؤسسة وطنية كبرى للعمل الخيري ومساعدة الملهوف والمحتاج أينما وجدوا، مضيفة إن الحملة تنمو بدعم المحسنين والخيرين من أبناء هذا الوطن.

وأوضحت الأميرة بسمة، خلال لقائها وجهاء وشيوخ واهالي ونواب المنطقة في احتفال أقيم لهذه الغاية في مركز شباب البادية الشمالية النموذجي بمنطقة الصالحية في البادية الشمالية الشرقية، أن الهدف من الحملة هو الاطلاع على احتياجات المناطق الأقل حظاً لمساعدتها، وتلبية ولو جزء متواضع من حاجاتها ومطالبها.
وشددت سموها, بحضور محافظ المفرق عبدالله آل خطاب واعضاء اللجنة العليا لحملة البر والاحسان على ضرورة العمل بكل قوة وبشكل جماعي لمساعدة تلك المناطق وأهلها على تجاوز مشكلاتهم التي يعانون منها وحتى نستطيع معاً تجاوز هذه المرحلة التي تمر بها المنطقة ككل ومن ضمنها الأردن العزيز على قلوبنا.
وفيما أكدت أهمية العمل التطوعي لما فيه خير الوطن والمواطن، أشارت سموها إلى أن الحملة أصبحت أحد ثوابت الإنسانية وباباً للخير والعطاء متعارفا عليه لدى أبناء الوطن كافة.
من جهته، قال متصرف لواء البادية الشمالية أحمد الحياصات إن حملة البر والإحسان تقطع مسافات كبيرة لترسم البسمة على شفاه الطلبة والأسر المحتاجة.
وأضاف إن ذلك يدل على استمرار نهج الهاشميين الذين لا تشغلهم الأحداث المتلاحقة مهما كبرت وعظم شأنها، عن متابعة الوطن والمواطن.
بدوره، قال رئيس بلدية الصالحية ناجح الشرفات إن الحملة تهدف إلى تنمية ودعم المجتمع المحلي في البادية، ما كان له الأثر البالغ في نفوس أبناء هذه المنطقة.
من جهتها، قالت مديرة مراكز الأميرة بسمة للتنمية في المفرق وداد الشريدة إن الحملة تعمل منذ أعوام على مساعدة الطلبة الجامعيين ضمن أسس ومعايير تحقق عدالة القبول.
وقامت الأميرة بسمة بتوزيع مساعدات دراسية على 30 طالبا وطالبة جامعيين في منطقتي الصالحية وأم الجمال بالبادية الشمالية الغربية في طلبة الجامعات.
كما قامت سموها بتوزيع مساعدات طارئة على 400 أسرة محتاجة، وحقائب مدرسية على 300 طالب وطالبة من طلبة المرحلة الأساسية في منطقتي الصالحية ونايفة.
وفي احتفال أقيم لهذ الغاية بمدرسة المشرفة الثانوية للبنات التابعة لقضاء الخالدية في البادية الشمالية الغربية، وزعت الأميرة بسمة مساعدات طارئة على 200 أسرة وحقائب مدرسية على 200 طالب وطالبة من طلبة المرحلة الأساسية في المنطقة.
وأعربت الأميرة بسمة عن شكرها وتقديرها للقائمين والداعمين لحملة البر والإحسان، وخصوصاً منظمة «اليونيسيف» لتبرعها بـ500 حقيبة مدرسية من أصل 900 حقيبة مدرسية تم توزيعها أمس على طلبة المرحلة الأساسية في تلك المنطقة. (بترا),

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش