الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملاحظة لعناية أمين عمان..

ابراهيم عبدالمجيد القيسي

الأربعاء 18 أيلول / سبتمبر 2013.
عدد المقالات: 1968

مواطن عماني مواظب على قراءة مقالتي كما يقول، يبدو أنه لم يعلم أنه ربما يريحني من عناء كتابة مقالتي هذا اليوم، حين كتب هذه الرسالة ردا على مقالتي المنشورة يوم الأحد الماضي، لذا سأكتفي بنشر رسالة المواطن المحترم، دون تدخل لا في مفرداتها ولا في المضمون:
الاستاذ ابراهيم عبدالمجيد القيسي المحترم
قراتُ كعادتي مقالتك في الدستور بعنوان
 ( عقل عمان .. عاشقها ) وبالرغم من قناعتي ان معالي ابي الليث رجل ليس ككل الرجال ولكنه طيب القلب وعماننا بحاجة لقبضةٍ حديديه ربما اكثر من حاجتها لرجلٍ يغطيها بالياسمين، فقد انتشرت الفوضى و البلطجه والتطاول على هيبتها.
اكتب اليك بعد ان اصبح الوضع قمة للفوضى، وفقدان الذات الرقابية الحكومية على كل شيء، وهنا لن اطرح اي شئ للاستشهاد على قولي ..
فقط ارفق اليك صورة اغتصاب لانوثة عاصمتنا الجميلة سابقاً، وذكورية مسؤوليها، وهذا الاغتصاب لا يتمثل فقط بوضع بسطات متنقله ينصبوها ابتغاء الرزق ثم تفكك آخر النهار، وهذا تراه على معظم ارصفة شوارع عمان . الوضع اصبح اكثر وقاحة، بحيث يقوم احد اصحاب محلات البالة بنصب «معرش» بطول حوالي عشرة امتار، ان لم يكن اكثر, وعرض ثلاثة امتار في عرض الشارع المحاذي للرصيف ..
ويتساءلون عن هيبة الدولة!. يا سادة من لا يستطع فرض هيبته على اهل بيته لن يفرضها على الآخرين ..
المنطقه المنصوب فيها ذلك المعرش، هي منطقة عمليات لآليات النقل العمومي بكافة احجامها، وتشهد من المواطنين حركة اقل ما يقال عنها انها نشطه جدا .
طبعاً مثل هذه البسطات تتمتع بحماية البلطجيه، الذين لا تراهم الا عندما تحاول فتح فمك معترضاً، ساعتها فقط، سترى اشعاع ابتسامتهم قد انعكس على نصل سكاكينهم المخفيه تحت الاحزمه ..
انتم يا سادة عين السلطة وانتم لا تصنفون بالسلطه الرابعه بل انتم عين المواطن والوطن الاولى، نستعيذ بكم بعد الله لرفع الضيم عن عاصمتنا،التي لا يهون علينا حالها، ولن نسمح لانفسنا ان ننعتها بالجميلة لانها فقدت جمال ضمائر مسؤوليها ..
وحسبي الله ونعم الوكيل.
مع تحيات «المرسل»، الذي كتب اسمه ورقمين لهواتفه الشخصية وحدد مكان المعرش. فهل تصل الرسالة الى أمين عمان الذي تعهد بأن يعمل كي تستعيد عمان ألقها وجمالها؟!. شكرا للمرسل، وعلى أي حال ارسلوا لي برسائل شبيهة، كي أرتاح من الكتابة..فلنتعاون يا أصدقائي. ساعدوني .
[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش