الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير علي: نحتاج إلى تفعيل ضمير اللعبة ورد الجميل للمجتمع

تم نشره في الأربعاء 18 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان- الدستور
برعاية سمو الأمير علي بن الحسين رئيس لجنة المسؤولية الاجتماعية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ورئيس مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية AFDP، أقيمت في عمان ندوة المسؤولية الاجتماعية الخاصة بالاتحاد الآسيوي ومشروع تطوير كرة القدم في آسيا يومي 15 و16 أيلول الحالي حيث أعلنت توصياتها أمس.

وتم خلال الندوة بحث المشاكل الاجتماعية التي تواجهها القارة الآسيوية مع تركيز على منطقة غرب آسيا والاتحادات الوطنية والمؤسسات فيها بهدف الاستفادة من كرة القدم كوسيلة لمواجهة هذه المشكلات وللمساهمة في تطوير المجتمعات.
وجاء تنظيم هذه الندوة برعاية شركة بيبسيكو الشريك الرسمي لمشروع تطوير كرة القدم الآسيوية، وشارك فيها مجموعة من الخبراء الدوليين الذين مثلوا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الرؤية العالمية (وورلد فيجن)، مفوضية الامم المتحدة للاجئين، مؤسسة روح كرة القدم، منظمة إنقاذ الطفولة، مؤسسة ون وورلد فوتبول، مؤسسة ستريت فوتبول وورلد ومنظمات المجتمع المدني، إلى جانب ممثلين عن الاتحادات الوطنية في منطقة غرب آسيا.
وبعد تحليل أوراق عمل حول الأساليب المختلفة في العمل وعرض قصص النجاح من أرجاء القارة، تم توزيع المشاركين على مجموعات عمل لتبادل الآراء والرؤى بهدف تقديم مقترحات لتعزيز مبادرات المسؤولية الاجتماعية في غرب آسيا.
واختتمت جلسات الحوار عبر وضع مجموعة من التوصيات التي تركز على ثلاثة أهداف رئيسية وهي:
] تطوير مركز إقليمي (فريق عمل) للمسؤولية الاجتماعية المؤسسية في كرة القدم بمنطقة غرب آسيا، وذلك بتفويض من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وبمشاركة الاتحادات الوطنية والإقليمية ومنظمات المجتمع المدني والهيئات المختلفة والمجتمع المحلي والإعلام إلى جانب القطاعين العام والخاص:
- يقوم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعمل تفويض لعمل المركز الإقليمي للمسؤولية الاجتماعية المؤسسية، وبحيث يتضمن حوافز مالية وقواعد عمل لإدارة عمليات المسؤولية الاجتماعية المؤسسية، وبحيث تتوافق مع قواعد استراتيجية المسؤولية الاجتماعية لعشر سنوات التي اعتمدها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
- بناء شبكة اتصالات بين الاتحادات الوطنية والأطراف الأخرى في المنطقة.
- أن يقوم المركز الإقليمي بتطوير خطة لتحسين الموارد واستراتيجية لجمع التبرعات.
- أهمية أن تقوم الاتحادات الوطنية بالاستثمار في عمليات المسؤولية الاجتماعية المؤسسية، وذلك عبر توفير مصادر خاصة بالمسؤولية الاجتماعية.
] دعم تطبيق حملة تغذية الأطفال في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على المستوى الوطني والإقليمي:
- الأخذ بعين الاعتبار موضوع تباين تأثير التغذية على الأطفال بين الدول المختلفة في منطقة غرب آسيا (مثل صحة الأم، مرض السكري، السمنة ونظام الحياة الصحي).
- بعد الأخذ بعين الاعتبار موضوع الوعي الغذائي الشامل، يجب العمل مع الأمهات في كل أنحاء المنطقة على مستوى المجتمع المحلي.
- بالإضافة إلى الأمهات، يجب أن تستهدف الحملات الأطفال والمدارس (عبر برامج كرة القدم للواعدين، وبطولات المدارس والاستفادة من المنتخبات الوطنية وبطولات الدوري المحلي).
- تسهيل إعداد حملات محلية تتناسب مع ثقافة ولغة كل بلد.
- إعداد استراتيجية تسويق وتمويل مصممة للمنطقة، وبحيث تتضمن إعلانات خدمة عامة، سفراء، شراكة مع القطاعين العام والخاص (مثل الشراكة مع شركات بهدف عمل منتجات وخدمات تساعد في برامج التغذية).
] الاستفادة من كرة القدم في حملات التوعية من المخاطر التي تعتبر الموضوع الأهم في منطقة غرب آسيا، وتتضمن هذه الحملات:
- حماية الأطفال (بما في ذلك موضوع عنف الشباب).
- توفير خدمات الصحة النفسية.
- العمل على إشراك المرأة وتعليمها وتعزيز دورها من خلال كرة القدم.
- السلام والتصالح.
- التعايش وعدم التفرقة.
- ذوي الاحتياجات الخاصة.
- المخدرات والتدخين.
- سلامة الطرق.
وقال سمو الأمير علي: «كرة القدم تعتبر اللعبة الأكثر شعبية في العالم حالياً ولذلك فإننا نحتاج إلى تفعيل ضمير اللعبة ورد الجميل للمجتمع، وهذا واجبنا ومسؤوليتنا»
وأضاف: «شركاؤنا في بيبسيكو يتفهمون تماماً التأثير الإيجابي لهذه الرياضة المحبوبة، و يجب أن نعمل على إشراك المزيد من المهتمين بهذه القضية النبيلة»
في المقابل قال هيو غيلبرت نائب رئيس شركة بيبسيكو للشؤون المؤسسية عن منطقة آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا: من خلال عملنا كشريك فعال مع مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية، نحن نشجع الشركات الأخرى على الانضمام إلينا في عملية المساهمة لتحسين حياة الملايين بقارة آسيا عبر كرة القدم، وهذا هو الوقت الأنسب لنبدأ العمل بهدف توفير الأمل من خلال الرياضة الأكثر شعبية في العالم.
وقال داتو اليكس سوساي أمين عام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: «ورشة العمل هذه التي تقام في منطقة غرب آسيا تعتبر واحدة من أربع ورشات عمل سيقوم الاتحاد الآسيوي بتنظيمها في كافة أرجاء آسيا، حيث سننتقل إلى دلهي في الهند من أجل الوصول إلى الاتحادات الوطنية في منطقة جنوب ووسط آسيا، ونأمل بتحقيق ذات النتائج الإيجابية هناك.. الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يؤمن بأهمية دور ودعم الاتحادات الوطنية في آسيا، ونحن واثقون أن هذه الورشات والندوات الفريدة من نوعها سيكون لها تأثير اجتماعي لكرة القدم في كافة أرجاء آسيا، حيث أننا في دائرة المسؤولية الاجتماعية بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم سنعمل على تعزيز دور الاتحادات الوطنية الأعضاء بهذا المجال.»
وقال غرينفي هوبكينسون ممثل مؤسسة الرؤية العالمية، الشريك الجديد للمسؤولية الاجتماعية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في حملة تغذية الأطفال: «استراتيجية الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الجديدة للمسؤولية الاجتماعية توفر إطار العمل للعمل بشكل يتجاوز الحملات الخيرية المؤقتة، فالحملات الجديدة واضحة المعالم تساهم في تحقيق أهداف تطوير المجتمعات بشكل أفضل، وحملة التغذية تهدف إلى تحقيق غايات توفير تغذية أفضل لكل الأطفال واللاعبين والجماهير بقارة آسيا، وستساهم مشاركة قطاعات متنوعة في تعزيز شبكات الاتصال الحالية والبنية التحتية وتطوير الشراكة بهدف توحيد الناس من أجل تحقيق الهدف المشترك، هذه هي القوة الحقيقية لكرة القدم.»

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش