الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السياحة تسعى لتطوير البيوت التراثية القديمة لجذب المستثمرين

تم نشره في السبت 21 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 مـساءً

مادبا – الدستور 
افتتح امين عام وزارة السياحة عيسى قموه امس الأول وبحضور اعيان ونواب المحافظة ومديري الدوائر الحكومية مبنى دار السرايا في مادبا الذي يقع على أعلى قمة في مدينة مادبا ، ويعود بناؤه الى الفترة العثمانية .
وقال قموة ان مساحة المبنى تبلغ  450 مترا مربعا  بالاضافة للسطح  الذي تبلغ مساحته 230 مترا مربعا ,  وقال انه يتوفر حاليا  30 فرصة عمل جديدة لابناء المحافظة ، لافتا الى ان هذا يمثل شراكة حقيقية بين الوزارة وبلدية مادبا .
وبين قموه وجود 46 موقعاً سياحياً وأثرياً في محافظة مادبا، وان الوزارة تقوم على تعظيم المنتج السياحي من خلال تقديم الدراسات لإنجاح عملية دفع الاستثمار السياحي لافتا الى  وجود (36) منشأة سياحية، تشكل عاملا  من عوامل جذب  الاستثمار،وتساعد كلها في تشغيل الايدي العاملة. 

وقال إن وزارة السياحة تسعى لتطوير البيوت التراثية القديمة التي استملكتها وذلك لجذب المستثمرين من خلال طرح العطاءات لتقييد المستثمر بالمحافظة على قيمة الأمكنة التاريخية والتراثية ودون العبث فيها ،وخصوصاً بما يتعلق بالاستثمارات للمباني التراثية. 
ودعا قموه إلى أهمية إشراك القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المحلي في جميع مراحل التخطيط والتنفيذ ، وبما يوفر الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ويحافظ على الواقع الحضاري . 
 بدوره اشار رئيس بلدية مادبا الكبرى المحامي مصطفى  المعايعه الأزايدة إلى الدور الذي توليه بلدية مادبا بتقديم كافة التسهيلات لإنجاح عملية الاستثمارات ،وبخاصة الاستثمار السياحي وبما يتعلق باجراءات التراخيص ،حيث تقدم البلدية جميع التسهيلات المتعلقة بالتراخيص المنشآت السياحية الاستثمارية لجذب عملية الاستثمار وتشجيع المستثمرين بإنشاء مشاريعهم الاستثمارية .
من جهته أكد النائب مصطفى الحمارنة ضرورة وضع آلية عمل لحل المشاكل المتعلقة بواقع الحركة السياحية في محافظة مادبا، مشيراً إلى ضرورة دعم القطاع السياحي من خلال وجود حافلات نقل للسياح من مطار الملكة علياء الدولي إلى مدينة مادبا (ترانزيت ) ،وبخاصة بعد إنشاء الطريق الجديد الذي يربط المطار بمادبا وتبلغ مسافته (18) كم. 
 وأكد بأن مبنى السرايا في مدينة الفسيفساء والحضارة والتاريخ والحنطة الصفراء ، سيكون نافذة لأهالي مادبا وزوارها لربطها بالماضي والحاضر، حيث سيكون هناك فعاليات ثقافية وتراثية وفنية وترفيهية.
وتحدث مدير شركة «الكنعانيون» يونس زهران وقال ان المبنى استعاد الحياة عما كان عليه سابقا ،فيما قال مدير السياحة في مادبا وائل الجعنيني ان مبنى السرايا بناه العثمانيون  عام 1896 وكان خاصا بالحاكم الاداري في تلك المرحلة . 
واضاف انه تم تشييد طابق ثانٍ في المبنى عام 1922 ، وقامت وزارة السياحة باستملاكه من مديرية الامن العام لموقعه الاستراتيجي ليكون منتجا سياحيا جديدا  ضمن مسار مادبا التراثي يضاف الى المعالم السياحية التي تزخر بها المحافظة . وقال ان الوزارة قامت باعادة ترميمه وتأهيله عام 2008 بمبلغ يقارب مليون دينار  مع قيمة الاستملاك  حيث يحتوي المبنى على 11 غرفة بمساحة اجمالية 450 مم  بالاضافة لسطح المبنى الذي تبلغ مساحته 230 مم ، وانه تم عمل توسعة حول المبنى بمساحة اجمالية 160 مم .
وقال الجعنيني انه تم تأجير المبنى الى شركة الكنعانيون لادارة المطاعم بمبلغ 10 الاف دينار سنويا  لاستخدامه مبنى ثقافيا وتراثيا سياحيا بالاضافة الى خدمات تقديم الطعام والشراب .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش