الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

25 قتيلا في العراق والأمم المتحدة تحـذر مـن تهجيــر طائفـي جـديــد

تم نشره في الأربعاء 25 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 مـساءً

بغداد - قتل 25 شخصا بينهم عشرة من عناصر الامن في هجمات واشتباكات متفرقة أمس في مناطق مختلفة في العراق، في وقت حذرت الامم المتحدة من تهجير داخلي جديد للعراقيين جراء تصاعد العنف الطائفي. وارتفع الى اكثر من 630 عدد القتلى الذين قضوا جراء هجمات متفرقة في عموم العراق منذ بداية شهر ايلول الحالي، واكثر من 4450 عدد الذين قتلوا في العام الحالي، وفقا لحصيلة اعدتها وكالة فرانس برس استنادا الى مصادر رسمية. وقال ضابط في الشرطة برتبة ملازم اول في محافظة الانبار (غرب) ان «مسلحين مجهولين هاجموا بالاسلحة الرشاشة صباح أمس مركزا للشرطة في عنه (270 كلم شمال غرب بغداد) فقتلوا ستة من رجال الشرطة ومدنيا».
في هذا الوقت، اعربت مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة في بيان عن «قلقها المتزايد ازاء الاوضاع بسبب موجة الهجمات الاخيرة من العنف الطائفي التي تهدد بوقوع شرارة تهجير داخلي للعراقيين الفارين من التفجيرات والهجمات الاخرى». ففي هذا العام «نزح حوالى خمسة الاف عراقي بسبب التفجيرات وتصاعد التوترات الطائفية، واغلب هؤلاء فروا من بغداد باتجاه محافظات الانبار وصلاح الدين» حسبما نقل البيان عن متحدثة باسم المنظمة. كما ذكر البيان بان «هناك اكثر من مليون و130 الف نازح داخل العراق من الذين تركوا منازلهم هربا من العنف الطائفي» الذي اجتاح البلاد وبلغ ذروته بين عامي 2006 و2008.
في سياق آخر، يتبنى الناخبون في اقليم كردستان العراق وجهات نظر مختلفة حيال السياسة التي تتبعها احزابهم، لكنهم يلتفون رغم ذلك حول حلم واحد يجمعهم على مختلف انتماءاتهم السياسية: الدولة المستقلة. ومع ذلك، يبدي اكراد العراق وقادتهم مقاربة مختلفة حيال عدد من المسائل الرئيسية المرتبطة بهذا الهدف، وبمستقبلهم في عراق موحد، وبعلاقتهم مع الاكراد في الدول المجاورة. ويختلف الناخبون الذين شاركوا قبل يومين في الانتخابات التشريعية الخاصة بالاقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي، حول فكرة اساسية: التوجه فعلا نحو الاستقلال التام، في وقت تحظى محافظات الاقليم اصلا باستقلال اقتصادي متزايد عن الحكومة المركزية.
ويقول رئيس الحكومة المحلية السابق برهم صالح ان «الحلم الكردي بالاستقلال موجود، ولدينا الحق بذلك، لكننا نامل في الوقت ذاته بان ينجح العراق في ان يكون دولة ديموقراطية»، مضيفا ان «مسالة الهوية مهمة. انها مسالة عاطفية جدا». وتابع «اشعر بالفخر تجاه ارثي الكردي وهويتي. اود رؤية دولة عراقية ديموقراطية، تحترم الحريات الشخصية وتجعلنا نفخر بان نكون عراقيين. العراق لا يزال في طور البناء».(وكالات)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش