الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عبد السلام المجالي: الأمــة العربيـــة لا تزال تخوض معاركها من أجل التغيير والبناء

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان – الدستور
قال رئيس الوزراء الأسبق د. عبد السلام المجالي، إن الأمة العربية مرت بمرحلة مخاض كبيرة، ولاتزال تخوض معاركها من اجل التغيير والبناء، ونحن في الأردن جزء من هذه الأمة، وان توثيق مجريات الأحداث هو من صلب عمل مفكرينا ومبدعينا لتعرف به الأجيال القادمة.
وأضاف المجالي خلال رعايته لحفل توقيع كتاب «أوراق سياسية من زمن التيه والنكسات» للدكتور سمير مطاوع في المكتبة الوطنية يوم أمس الأول وتحدث خلاله مجموعة من الباحثين: إن كتاب مطاوع يعبر بصدق عما عشناه في عالمنا العربي منذ بدايات الثورة العربية الكبرى وحتى اليوم من تيه سياسي وثقافي واقتصادي واجتماعي افضت الى سلسلة طويلة من النكسات والهزائم التي حلت بالعالم العربي ووصلت الى ذروتها في العامين القادمين.

واشار المجالي الى ان هذا الكتاب يوثق للعديد من الاحداث ويرصدها بشفافية واضحة ويشكل ذخيرة مهمة للجيل الجديد للاستناد اليه في دراساتهم حول واقع تلك الفترة وازماتها.
من جانبه اكد د. سمير مطاوع ان ما احتواه هذا الكتاب من مواضيع توثق وتشرح وتحلل فاصلا من فواصل الأحداث والتطورات التي عصفت بالعالم العربي خلال العقدين الماضيين، هي اسهامات جاءت حصيلة متابعة وجمع ودراسة وتقييم لتلقي الضوء على بعض الحقائق التي تحيط بها، وتشكل قاعدة بيانات للباحثين عن الحقيقة التي أعتقد أنها غابت أو غيبت عن المشهد العربي في مراحل زمنية متعددة.
وأضاف مطاوع أن كل فكرة أو حقيقة ادرجت في هذا الكتاب لم تكن دفاعا عن موقف سياسي او خدمة لأي جهة أو فريق أو نظام بل هي تحليل مبني على الوقائع والحقائق التي للأسف لم تعد في عالم اليوم متوفرة في ظل تغييب متعمد لمبادئ الصدق والأمانة في التعاطي الصحفي الإعلامي مع فصول المرحلة الراهنة من التاريخ العربي المعاصر.
من جانبه أكد الناشر ماهر الكيالي أهمية الكتاب الذي يحتوي العديد من الدراسات التحليلية والتوثيقية للعديد من القضايا والأزمات التي لازمت الأمة العربية منذ انطلاق ثورة التحرر العربي بقيادة شريف مكة الحسين بن علي وحتى الآن.
في حين أكد د. إبراهيم بدران أن مطاوع استقى معلوماته وتفاصيل ما حدث من المصادر الأساس لها، ومن سماع الرأي ومعرفة الموقف من رأس الهرم جلالة المغفور له الملك الحسين طيب الله ثراه ومن القيادات السياسية والعسكرية التي شاركت أو صنعت الحدث وهذه ميزة تعطي ما جاء في الكتاب أهم عناصر النجاح وهي الموضوعية والمصداقية.
أما د. وليد حتاملة فأكد أن ما احتواه هذا الكتاب من موضوعات ودراسات وأبحاث يغطي جانبا مهما من النقص الذي تعانيه المكتبة العربية وأن كان جاء بصيغة متفرقة لأحداث مختلفة قد لا يرتبط بعضها بالبعض الآخر، ولا يفسر بعضها لماذا وكيف ما حدث، بيد أن الأهمية تكمن فيما احتواه من معلومات موثقة وحقائق لا يرقى إليها الشك، وحمل بعضها الدفاع عن الأردن واستراتيجيته السياسية في التعامل مع تلك الأحداث.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش