الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منظمات يهودية متطـرفة تحشد لأكبـر اقتحامات لـ «الأقصى»

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

القدس المحتلة - قام مستوطنون متطرفون بكتابة شعارات مسيئة للرسول صلى الله وعليه وسلم ورسم نجمة داود فجر امس على جدران احد مساجد بلدة بيت اكسا شمال غرب مدينة القدس وحرق سيارتين لسكان البلدة. وذكرت مصادر فلسطينية ان عددا من المستوطنين اقتحموا القرية وقاموا بخط شعارات مسيئة للنبي محمد ‹صلى الله عليه وسلم› وعبارات تدعو للانتقام على الحائط الأمامي لمسجد القرية واضرموا النار في سيارتين تعود ملكيتهما لمواطنين في القرية ما أدى إلى احتراق إحداهما بشكل كلي .وأوضحت المصادر ان المستوطنين حاولوا اقتحام المسجد وخلع بابه الرئيسي إلا ان تواجد عدد من المصلّين بداخله حال دون ذلك، مشيرة إلى ان القرية تتعرض بشكل متكرر لمثل هذه الاعتداءات.
وقال احمد غيث (45 عاما) من بلدة بيت اكسا « هذه اول مرة يكتب فيها المستوطنون شعارات ضد النبي محمد». واضاف «احرقوا لنا في الماضي سيارات وكتبوا شعارات تدفيع الثمن، ولكنهم لم يسيئوا الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم». وتابع «حضرت دورية لحرس الحدود في الصباح ولم تول الموضوع اهتماما وغادرت بسرعة».
وبلدة بيت اكسا صودرت معظم اراضيها جراء بناء مستوطنة راموت والجدار الفاصل، ويسكنها نحو 1700 فلسطيني.

من جهتها قالت الناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية لوبا السمري  ان «الشرطة وحرس الحدود لم يتلقيا اي شكوى او بلاغ حتى الان حول هذا الحادث، وعلى الجهات المعنية التوجه في اقرب فرصة (الى المكان) وتقييد بلاغ بالحادث حتى تتم معالجته كما يقتضي الامر».
ونظمت الاحد تظاهرة شارك فيها عشرات من المسيحيين انطلقوا من كنيسة القيامة في القدس القديمة المحتلة وجابوا شوارع المدينة منددين باعتداءات وانتهاكات المستوطنين للاماكن المقدسة المسيحية والاسلامية.
ويقوم مستوطنون متطرفون باعتداءات شبه يومية على ممتلكات الفلسطينيين تحت شعار «دفع الثمن» في الضفة الغربية حيث يقومون باشعال الحرائق في سيارات الفلسطينيين وحقولهم وبساتينهم ولا سيما بساتين الزيتون التي يقتلعون اشجارها ايضا. وامتدت اعمال «دفع الثمن» الى القدس والقرى والمدن العربية داخل اسرائيل، ونادرا ما يتم توقيف الجناة.
في غضون ذلك، دعت منظمات يهودية متطرفة ونشطاء في حزب الليكود اليميني الحاكم، الاسرائيليين إلى المشاركة في اكبر الاقتحامات للمسجد الأقصى المبارك، ابتداء من الخميس المقبل وتستمر اسبوعاً، في ذكرى ما يسمى»الصعود إلى جبل الهيكل» حسب معتقداتهم.
وقالت وسائل اعلام اسرائيلية امس ان هذه المنظمات ومنها «الهيكل المزعوم» المتطرفة، نشطت في نشر إعلانات خاصة بمختلف وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لحث المستوطنين المتطرفين على المشاركة في فعاليات خاصة بهذه المناسبة، كما حثت جميع منتسبيها وجموع اليهود المستوطنين على الصعود إلى ما تسميه «جبل الهيكل»، أي اقتحام الأقصى في ذكرى الصعود الموافق للعاشر من الشهر الحالي، لإقامة ما أسمته «صلاة الشحاريت» داخل المسجد الأقصى والقيام بجولة داخل ساحات المسجد وحول مسجد قبة الصخرة. وفي ذات السياق، وجّه نشطاء في حزب الليكود المتطرف نداءً إلى كل أعضائه للانضمام إلى هذا الاقتحام، مؤكدين أنهم سينظمون نشاطاً خاصاً داخل الأقصى احتفالاً بـ»ذكرى الصعود» بقيادة الحاخام المتطرف يهودا غليك.
ويُقصد بالصعود، أي صعود موسى بن ميمون في عام 1175 م، كما تنص الرواية التلمودية اليهودية، ويعتبره اليهود من كبار حاخاماتهم ومن أهم فلاسفتهم وكبار المنادين بهدم الأقصى المبارك وبناء الهيكل المزعوم، بل يصفه البعض منهم بالمجدد للدين اليهودي. على صعيد اخر، أخطرت قوات الاحتلال امس 6 عائلات بدوية بوقف البناء وهدم مساكنها في منطقة الاغوار الشمالية في الضفة الغربية. وقال رئيس مجلس وادي المالح والمضارب عارف دراغمة في بيان ان التنظيم الاسرائيلي دهم منطقة المنطار جنوب بردله وسلم 6 عائلات إخطارات تحت بند وقف البناء والهدم حتى الحادي عشر من الشهر المقبل. وتواصل قوات الاحتلال عمليات الهدم في اكثر من موقع من منطقة الأغوار الشمالية كان اخرها هدم مساكن خربة مكحول أربع مرات متتالية في غضون اسبوعين.
من جهة اخرى أقدم مستوطنون متطرفون امس على اقتلاع العديد من أشجار الزيتون في قرية رأس كرر غرب مدينة رام الله في الضفة الغربية. واضاف الشهود ان هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها الأراضي للاعتداء حيث هاجم المستوطنون العام الماضي برفقة الكلاب، الأهالي خلال موسم قطف الزيتون واعتدوا عليهم.    
الى ذلك،  توغلت قوات الاحتلال امس في منطقة أبو سمرة شمال غرب بيت لاهيا شمال قطاع غزة في الضفة الغربية. وذكرت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال المعززة  بالجرافات والآليات العسكرية توغلت عشرات الأمتار في منطقة ابو سمرة وسط اطلاق نار وقامت بأعمال تجريف.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش