الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

باصات على خطوط مجمع الغور الجديد ـ إربد ..بدون موقف دائم

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

اربد ـ الدستور - حازم الصياحين
 لم تحل مشكلة 21 من الباصات العاملة على خطوط مجمع الغور الجديد ـ وسط البلد باربد بعد حيث لا زالت هذه القضية عالقة منذ 12 عام دون ايجاد موقف دائم وثابت ومعتمد لها من قبل الجهات المعنية باربد .
المطالب ازدادت بتامين مواقف محددة لها ومظلات للركاب لا سيما ان هذه الوسائط تقوم بالاصطفاف في اكثر الشوارع حيوية وكثافة للسير في شارع فلسطين وسط البلد بالقرب من ميدان الشهيد وصفي التل  ما يتطلب ايجاد حل عاجل ومخرج لهذه القضية باسرع وقت.
ويقول ممثل اصحاب الباصات العاملة وسط البلد ـ مجمع الغور الجديد ابراهيم ابو العوض ان جميع الباصات العاملة وسط البلد لها مواقف ثابتة ومعتمدة من قبل هيئة تنظيم النقل البري وذلك ضمن محيط ميدان الشهيد وصفي التل باستثناء الباصات العاملة على خطوط مجمع الغور الجديد ـ وسط البلد.
واضاف انه تم نقل مطالبهم الى الجهات المعنية منذ عدة سنوات من اجل ايجاد موقف دائم وثابث في موقعهم الحالي في شارع فلسطين لكن دون أي حل للان ، مبينا ان جميع هذه الباصات البالغ عددها ( 21 ) تقوم بالاصطفاف مقابل البنك المركزي في شارع بغداد بالقرب من مجمع عمان القديم ويتم تسيير حافلة تلو الاخرى وبالدور لتقوم بالاصطفاف في الموقف الحالي بشارع فلسطين.

 ولفت الى انه يتم تسيير هذه الحافلات من قبل مراقب الباصات حيث يتم ايقاف باص واحد لتحميل الركاب في شارع فلسطين وبعد تحميله للركاب يتم الطلب من الباصات التي تقوم بالاصطفاف مقابل البنك المركزي بتحريك باص واحد الى شارع فلسطين وذلك منعا لازمة السير.
واشار ابو العوض الى انه لا يوجد لهم موقف دائم وثابت كما هو حال جميع الباصات الاخرى التي لها مواقف ثابتة وسط البلد مطالبا الجهات المعنية وهيئة تنظيم النقل البري منحهم ترخيص رسمي لهم من اجل ايقاف باص واحد في موقفهم الحالي وكما هو معمول به حاليا  لتجنيبهم مخالفات السير من قبل رجال المرور. حل اشكالية هذه الحافلات البالغ عددها 21 بيد هيئة تنظيم النقل البري لكن الهيئة على ما يبدو غطت في سبات عميق ولا تلتفت لمشاكل قطاع النقل العالقة منذ سنوات ومسؤولي الهيئة ليس بيدهم أي حلول تتوافق مع التطورات التي تشهدها اربد المدينة وسط مطالب بنزول مسؤولي الهيئة للميدان.
ويلاحظ ان العديد من وسائط النقل العام العاملة على خطوط الضاحية والعيادات الخارجية ومستشفيات الاميرة رحمة للاطفال والاميرة بديعة للنسائية والتوليد لا تلتزم بالمرور من ميدان القبة باتجاه مجمع عمان القديم «الشيخ خليل» وانما تقوم بالمرور من اشارة الاسكان باتجاه الشارع الخلفي لنقابة الصحفيين مرورا بالحارات والازقة هنالك ويقوم السائقون بانزال الركاب بعيدا عن مجمع عمان القديم ويضطر الكبار والاطفال والنساء للمشي لمسافة تزيد عن كيلو في بعض الاحيان للوصول الى المجمع الذي ترفض وسائط النقل العام الوصول اليه. ونتيجة لذلك وبسبب غياب هيئة تنظيم النقل عن مشاكل قطاع النقل فان فوضى النقل في اربد اجتاحت شوارع المدينة وتتسبب بجملة اشكالات يومية لمستخدمي هذه الوسائط وللسائقين الاخرين وللمواطنين ايضا جراء عدم التزام العديد من وسائط النقل العام بمسارها المحدد لها من قبل هيئة تنظيم النقل البري وانما تقوم هذه الوسائط بتغيير مساراتها وفقا لمزاج السائقين اليومي الى جانب القيادة بسرعات عالية ومتهورة فاصبحت كل الشوارع مستباحة فيما الضحية الركاب وسط غياب هيئة تنظيم النقل البري عن المشهد تماما. كل ذلك يحدث في إربد المدينة فهيئة تنظيم النقل البري بإربد باتت بحاجة الى تنظيم مجددا وتفعيل دورها والنزول للميدان لمراقبة وسائط النقل لحل المشاكل العالقة منذ سنوات  لا ان ينحصر دورها بتجديد كروت الاتجاه للحافلات والتكسي وان لا تكتفي بالتفرج من بعيد وتترك الركاب وحدهم يعانون في الشوارع ويواجهون الامرين في ظل عدم التزام وسائط النقل العام بمساراتها المحددة لها.
ما ترتكبه هذه الوسائط من مخالفات وسرعات زائدة والقيادة بسرعات جنونية علاوة علاوة على بتغيير مساراتها والدخول في الحارات والازقة خلف نقابة الصحفيين لا يحتاج الى كثير من الجهد والتخطيط والدراسات بقدر ما هو بحاجة للنزول للميدان لكشف الامور على ارض الواقع وربما لا يحتاج سوى  لموظف واحد لرصد هذه المخالفات من اجل معالجتها واراحة الركاب الذين تخلت عنهم هيئة تنظيم النقل البري.
ويقول مواطنون ان العديد من وسائط النقل البري اصبحت خارج رقابة هيئة النقل البري وانها تعمل كما يحلو لها وتقوم بالتسابق فيما بينها وحولت شوارع المدينة الى مسرح للراليات نظرا للسرعات الزائدة والقيادة المتهورة بعيدا عن ضبطها ومراقبتها من قبل هيئة النقل والسير .
واشار مواطنون سليم بطاينة واحمد حلمي ومنى مطالقة الى ان العديد من الحافلات العاملة على خطوط الضاحية والعيادات الخارجية ومستشفيات الاميرة رحمة للاطفال والاميرة بديعة للنسائية والتوليد ترفض الوصول الى مجمع عمان القديم وتقوم بتغيير مسارها بالمرور من شارع نقابة الصحفيين دون المرور من ميدان القبة وبالتالي انزالهم بعيدا عن المجمع حيث يضطرون للمشي لمسافة تصل في بعض الاحيان كيلومتر حتى يصلو الى مجمع عمان القديم.
ولفتوا الى انهم يقعون في اشكالات مع السائقين اثناء الطلب منهم الالتزام بمسارهم وان هذه المخالفات تحصل يوميا وان على الجهات المعنية مراقبة هذه الوسائط وضبطها ومخالفتها لالزامها بالمسارات المحددة لها.
ويذكر ان عريضة موقعة من عدد من سكان وتجار شارع فلسطين قد وصلت «الدستور» يبينون فيها معاناتهم مع الباصات والفوضى المرورية  .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش