الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القطاعان التجاري والصناعي يبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي مع اليمن

تم نشره في الخميس 10 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - عمر القضاه
التقى القطاعان التجاري والصناعي بوفد من كبار رجال الاعمال والمستثمرين اليمنيين،  حيث تم بحث آليات تطوير العلاقات الاقتصادية وتحسين مستواها.
واكد الجانبان خلال لقائهما في غرفة تجارة عمان أمس  على عمق العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين.
وأشار  النائب الأول لرئيس غرفة تجارة الاردن عيسى حيدر مراد الى وجود علاقات اقتصادية قوية تربط الأردن باليمن من خلال قطاع الخدمات بخاصة الصحي والعلاجي، مؤكدا ضرورة توسيعها لقطاعات السياحة وتكنولوجيا المعلومات والمواد الغذائية وتبادل الخبرات الفنية.
وشدد على ضرورة تفعيل الاتفاقيات الموقعة وتسهيل عمل القطاع الخاص الأردني للاستثمار في اليمن وازالة اية عقبات تحول دون ذلك، بالإضافة الى اقامة  المعارض وتنشيط زيارات الوفود الاقتصادية.
وقال مراد ان  الأردن حريص على تعزيز علاقاته الاقتصادية والتجارية مع الدول العربية ورفع حجم  التجارة البينية موضحا ان 45 بالمئة من صادرات المملكة و55 بالمئة من المستوردات  تتم مع الدول العربية.
 وقال  ان غرفة تجارة الأردن التي تعتبر المظلة الأولى للقطاع التجاري بالمملكة على استعداد تام لتوفير المعلومات الاقتصادية للجانب اليمني  والمساعدة في تسهيل الإجراءات لتنمية العلاقات التجارية بين البلدين. 
ووجه مراد الدعوة لرجال الاعمال والمستثمرين اليمنيين للاستثمار بالمملكة بقطاعات ومشروعات استراتيجية وحيوية متوفرة والاستفادة من الحوافز والمزايا والاتفاقيات التجارية الموقعة مختلف التكتلات الاقتصادية العالمية بالإضافة الى توفر الامن والاستقرار السياسي. 
من جانبه قال عضو مجلس ادارة غرفة صناعة الأردن محمد العبداللات  ان المملكة تمتلك مناخا استثماريا «جيدا « قادرا على جذب الاستثمارات الأجنبية كما تنعم  باستقرار سياسي، وبعلاقات وطيدة مع دول الجوار والمجتمع الدولي. 
واشار كذلك لوجود تشريعات وقوانين عصرية جاذبة للاستثمار وتوفر البنية التحتية الجيدة من شبكات نقل واتصالات وخدمات عامة ونظام مالي ومصرفي حديث ومتطور، وموارد بشرية مؤهلة.
واكد ان هذه المقومات مكنت القطاع الخاص من لعب دور أساسي في الاقتصاد الوطني حيث ارتفعت مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي إلى ما يقارب 70بالمئة العام الماضي مقارنة مع 40 بالمئة خلال فترة التسعينيات. 
وذكر العبداللات ان حجم الاستثمارات في القطاع الصناعي  للسنوات العشر الماضية بلغ حوالي 12 مليار دولار فيما شكلت الاستثمارات بالقطاع ما نسبته 70 بالمئة من إجمالي المشاريع المستفيدة من قانون تشجيع الاستثمار خلال النصف الأول من العام الحالي. 
  وبين إن القطاع الصناعي يشكل ما يزيد على  ربع الاقتصاد الوطني وان 95 بالمئة من صادرات المملكة تعتبر صناعية ما  يؤكد توافر فرص استثمارية متميزة لتأسيس شراكات في قطاعات واعدة. 
واشار العبداللات الى امكانية التعاون الاستثماري بالقطاع الصناعي مع الجانب اليمني بقطاعات الصناعات الكيميائية والغذائية والتعبئة والتغليف والطباعة والهندسية والمحيكات.
بدوره، قال رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة (صنعاء) حسن الكبوس ان مجتمع الاعمال اليمني مهتم بتعزيز وتنشيط علاقاته التجارية والاستثمارية مع الأردن واقامة شراكات تجارية بالعديد من القطاعات الاقتصادية. واكد الكبوس ان بلاده تتطلع للاستفادة من تجربة الاردن الاقتصادية والاستفادة من خبراته بمجال انشاء المدن الصناعية والعديد من الصناعات داعيا القطاع الخاص الاردني للاستثمار في اليمن الذي يعد سوقا كبيرا وواسعا. يذكر ان صادرات المملكة الى اليمن بلغت خلال العام الماضي 41 مليون دولار مقابل32 مليون دولار مستوردات، وتعد المواد الغذائية والأدوية والاسمنت والأسمدة والدهانات والسجاد والالبسة والادوات المنزلية ابرز الصادرات . وحضر اللقاء المدير العام لشركة المدن الصناعية  الدكتور لؤي سحويل والسفير الأردني في اليمن سليمان الغويري. 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش