الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المياه» تحذر من التأثيرات الخطيـرة للضـخ الجائـر من آبار المياه الجوفية

تم نشره في الأحد 13 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - كمال زكارنة
حذرت وزارة المياه والري من التاثيرات الخطيرة الناجمة عن الاستمرار في الضخ الجائر من ابار المياه الجوفية خاصة المخالفة منها حيث تشير القياسات المائية لمنسوب المياه الجوفية ونوعيتها لعام 2012 ومن خلال شبكة آبار المراقبة الى هبوط مناسيب المياه الجوفية اضافة الى تدني نوعية هذه المياه بشكل طردي مع حجم الاستنزاف علاوة على تدني انتاجية الابار عموما مما ينعكس سلبا على كمية ونوعية المياه المزودة للمواطنين وخاصة للشرب.
وذكرت مصادر في الوزارة لـ»الدستور» ان الدراسات التي تجرى بشكل دائم على تغير نوعية المياه الجوفيه جراء الضخ الجائر بينت ان منسوب المياه الجوفية في بعض مناطق حوض البحر الميت انخفض بمعدل (30) مترا،وفي حوض الأزرق (20) مترا، وعمان -الزرقاء (35) مترا،وفي حوض اليرموك (31 مترا).
وصاحب هذا الهبوط ارتفاعات كبيرة في معدلات الملوحة،حيث ارتفعت في ابار حوض البحر الميت من (400 الى 1100) جزء بالمليون اي ان ملوحة المياه زادت ثلاثة أضعاف.
اما حوض عمان - الزرقاء الذي يعتبر من اهم الاحواض المائية وخاصة لاغراض الشرب حيث يشهد اكبر كثافة سكانية في المملكة فقد زادت ملوحة المياه فيه من(300 الى 3700) جزء بالمليون اي اثنا عشر ضعفا في حين زادت الملوحة في حوض الازرق من (350 الى 700) جزء بالمليون حيث يعاني المزارعون في هذه المنطقة من ارتفاع ملوحة المياه وبالتالي تأثر استثماراتهم الزراعية والتي تطلبت تطوير مشاريع مكلف لغايات حماية هذه الاستثمارات.  وعزت الوزارة الاسباب الحقيقية لمشكلة الضخ الجائر للمياه الجوفية الى عدة عوامل من ابرزها منح رخص ابار بدون رقيب او حسيب حيث كانت تمنح رخص الابار ولغاية عام 1992 لمن يرغب بحفر بئر ماء على ارضه والتاخر في استصدار قرار حظر الابار الزراعية والذي تم في عام 1992 مما ادى الى استغلال اصحاب الابار الزراعية للمياه الجوفية وبكميات تفوق بكثير ما هو مسموح به حسب رخص الاستخراج والمبالغة في الحفر غير المرخص وخاصة في مناطق الازرق والاغوار وعمان -الزرقاء والجفر وغيرها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش