الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الاونروا»: للنزاع في سوريا آثار مدمرة على حياة اللاجئين الفلسطينيين

تم نشره في الثلاثاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

بيروت - قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) أمس ان للنزاع السوري اثار «مدمرة» على حياة اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، بعد تعرض مخيم فلسطيني في جنوب سوريا الى القصف خلال اليومين الماضيين.
وقالت الوكالة ان «تقارير اولية تشير الى ان مخيم فلسطين للاجئين في درعا (جنوب) تأثر بشكل مباشر من الصراع المسلح المكثف الذي جرى في 12 تشرين الاول 2013 ما اسفر عن مقتل سبعة لاجئين فلسطينيين واصابة 15 اخرين». واشارت الوكالة في بيان الى ان «النزاع المسلح يدمر حياة الفلسطينيين ومنازلهم»، مضيفة ان اعمال العنف التي جرت السبت الماضي في درعا ادت الى تضرر مركز صحي ومركز البرامج النسائية.
ودعا مدير شؤون الاونروا في سوريا مايكل كينغزلي نييناه «الى وقف الاقتتال في المخيم». وقال «الأونروا تكرر دعواتها إلى جميع الأطراف بالكف عن اللجوء الى النزاع المسلح في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين وغيرها من المناطق المدنية، والامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني». ويأتي بيان الوكالة بعد يومين من قيام طائرات حربية ودبابات حكومية بقصف أجزاء من مخيم درعا وسط اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة والقوات النظامية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وتعاني مخيمات فلسطينية أخرى في سوريا من اضرار على نطاق واسع جراء النزاع المستمر منذ منتصف آذار 2011، الا انه ليس بمقدور الوكالة تقييم الاضرار بسبب اعمال العنف الجارية. ومن ابرز المخيمات المتضررة من النزاع مخيم اليرموك في جنوب دمشق الذي كان يقطنه نحو 150 الف شخص قبل ان ينزح عنه عشرات الالاف اثر اندلاع اعمال العنف فيه العام الماضي. ولا يزال نحو 30 الف شخص في هذا المخيم الذي تقوم القوات النظامية باطباق حصار محكم عليه، بحسب ناشطين. ويشهد المخيم قصفا واعمال عنف متكررة حيث يحاول كل من طرفي النزاع بسط سيطرته عليه.(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش