الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواطنون في اربد يشكون استمرار ارتفاع اسعار الخضار

تم نشره في الثلاثاء 22 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

اربد – الدستور – صهيب التل
أكد رئيس فرع نقابة تجار ومصدري الخضار والفواكه في اربد المهندس محمد قنديل انخفاض أسعار كافة أنواع الخضار في سوق الخضار المركزي في اربد ما بين (40-45%) أمس .
وقال في حديث خاص للدستور ان سعر صندوق الخيار سعة (9) كيلو بيع أمس بين (3.5-4.5) دينار حسب الصنف والدرجة في حين ان نفس المادة بيعت يوم السبت الماضي ما بين (5.5-7) دنانير وان  سعر صندوق الكوسا سعة (6) كيلو بيع بين (3-3.5) دينار في حين بيع يوم السبت الماضي (4.5) دينار والفلفل الحلو صندوق سعة (6) كيلو بيع ما بين (2.5-3) دنانير في حين بيعت يوم السبت ب (3.80) قرش والباذنجان صندوق سعة (8) كيلو بيع امس (2.80-3.5) دينار في حين بيع سابقا ب(3.75) قرش والزهرة صندوق سعة (9) كيلو بيع امس (4-4.25) دينار في حين بيع يوم السبت الماضي ما بين (6.5-7.5) دينار وباذنجان رفيع صندوق سعة (8) كيلو بيع امس ب(2.25-2.5) دينار بينما كان سعره يوم السبت الماضي ما بين (3.5-3.75) دينار والبندورة صندوق سعة (8) كيلو بيع امس ب(3.5-5) دنانير في حين بيع يوم السبت الماضي (5.5-6.5) دينار حسب الصنف والدرجة . وبين قنديل ان البطاطا هي  مادة يتم استيرادها حاليا من لبنان حصريا وان كلفة الكيلو الواحد واصل ساحة السوق المركزي تبلغ (64) قرشا وان مصاريف أخرى سوف تضاف الى سعر التجزئة رسوم دلالة البيع والنقل الى أماكن محال التجزئة والبسطات وهامش الربح . مبينا ان سبب التذبذب الحاد في الأسعار خلال الفترة القليلة الماضية يعود الى تكدس البضائع لدى المزارعين خلال فترة العيد الطويلة نسبيا مما أدى الى شح البضائع لدى تجار التجزئة وان السوق مساء يوم الجمعة الماضي وعند افتتاحه بعد إجازة العيد مباشرة كان متعطشا لكميات كبيرة من البضائع مما أدى الى ارتفاع أسعارها نتيجة الطلب الشديد عليها في حين ان الورديات القادمة للسوق مساء يوم السبت والأيام التي تلته أدت الى عرض كميات كبيرة من مختلف أصناف الخضار أدى الى انخفاض أسعارها بصورة ملحوظة في السوق المركزي كما هو مبين سالفا .
رافضا التعليق على عدم انخفاضها في محلات التجزئة والبسطات .
وعلى صعيد متصل يواصل المواطنون شكاياتهم من ارتفاع كبير في أسعار الخضار حيث ان سعر البندورة والبطاطا لم ينخفض عن (75) قرشا  للكيلو الواحد للأصناف الأقل جودة في محال التجزئة في حين ان الخيار لم ينزل عن (70) قرشا والبصل (60) قرشا والليمون (70) قرشا والفلفل الحلو (1.25) قرش داعين الى تكثيف الرقابة على محلات التجزئة وإلزامها بالأسعار التي أعلنتها الحكومة رسميا صباح امس خاصة الأصناف الرئيسية البندورة والبطاطا والبصل والباذنجان ومراقبة باقي الأصناف واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المخالفين منهم .
عدد من المزارعين الذي التقتهم  « الدستور»  خلال تجوالها في سوق الخضار والفواكه المركزي في اربد ومحال وأسواق التجزئة في أحياء مختلفة من المدينة  طالبوا الحكومة بان تضمن لهم حد أدنى لمنتجاتهم كما تدخلت لضمان حد أعلى للمستهلك . وقالوا ان فترة ارتفاع أسعار الخضار والفواكه لا تتجاوز في أحسن أحوالها من أسبوعين الى ثلاث أسابيع في حين أنهم يضطرون لأوقات طويلة لإتلاف منتجاتهم لعدم قدرتهم على تسويقها بسبب انخفاض أسعارها لدرجة أنها لا تستطيع تغطية تكاليف جنيها وإحضارها للأسواق . وقالوا انه لتحقيق العدالة  بين الطرفين لا بد من تحديد سعر أعلى وسعر أدنى لكافة أصناف الخضار والفواكه المنتجة محليا على الأقل لضمان التزام الموردين بتزويد الأسواق باحتياجاتها من كافة الأصناف طيلة العام لتجنب الذبذبات الحادة في الأسعار التي تارة تلحق أذى بالمستهلك وتارة أخرى بالمنتج او المستورد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش