الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدرسة أبو بكر في جـرش أنجزت قبل ثلاث سنوات ولم تسلم للتـربية

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

جرش – الدستور – حسني العتوم
لا تزال مدرسة أبو بكر المعروفة عند طرح العطاء بمدرسة اسماء بنت يزيد، في مدينة جرش والتي أقيمت بمكرمة ملكية سامية تنتظر التسليم رغم مرور نحو ثلاث سنوات على انجازها وانتهاء عطائها التي بلغت مدته 270 يوما.
وطالب أهالي وسكان المنطقة، بضرورة الإسراع  بتسليم المدرسة لمديرية تربية جرش لاشغالها وتخفيف الضغط في اعداد طلبة مدرسة أبو ذر الغفاري والمناطق المحيطة بها.
وتساءل المواطنون عن سر عدم تسليم المدرسة واشغالها والتي من شأنها ان تحل مشكلة اكتظاظ الطلبة، مؤكدين في الوقت نفسه ان المدرسة تتعرض للعبث واصبحت ملاذا للشواذ والمتعاطين للحبوب المخدرة.
وفي رده على تساؤل « الدستور» حول عدم اشغال او استلام المدرسة، اوضح المدير الفني في تربية جرش د. حسان بني سلمان ان المديرية لم تتسلم بعد مبنى المدرسة لغاية الآن رغم مرور سنوات على اكتماله.
واشار بني سلمان الى ان هناك اشكالية على المدرسة تكمن بين الاشغال العامة والابنية الحكومية، مؤكدا اننا كقطاع تربوي لم نبلغ بأي شيء حولها.
وتواصلت «الدستور» مع مدير الابنية الحكومية في محافظة جرش المهندس نواف الخصاونة، فقال ان مبنى مدرسة ابو بكر والمعروف بالعطاء بمدرسة اسماء بنت يزيد ما زال في عهدة المقاول.  ولفت الى ان المبنى لم يتم استلامه من المقاول استلاما اوليا لغاية الآن رغم مرور مدة زمنية طويلة على انجازه، مضيفا ان المشروع بدأ في شهر تموز سنة 2010 بقيمة اجمالية بلغت نحو 341 الف دينار، مشيرا الى ان هناك مخاطبات حول هذا الموضوع مع الجهات ذات الاختصاص.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش