الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير فيصل: ثقتنا كبيرة بقدرة شبابنا على تحويل النزاعات وإحداث التغيير الإيجابي في السلوكيات

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور- خليل قطيط
أكد نائب جلالة الملك سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية مؤسس ورئيس هيئة أجيال السلام، أن العنف الجامعي والمجتمعي له آثار سلبية وخيمة على القيادات الشابة و الطلبة على حد سواء.
وأشار سموه خلال رعايته أمس حفل افتتاح نادي أجيال السلام وتحويل النزاعات في الجامعة الأردنية بحضور رئيس الجامعة د. إخليف الطراونة، إلى أهمية مشاركة الطلبة وأبناء المجتمع المحلي في النشاطات الرياضية لما لها من تأثيرات ايجابية سواء من الناحية البدنية أو الناحيتين الانفعالية والسلوكية لافتا إلى أن أجيال السلام تعتمد على النشاطات الرياضية باعتبارها محركا مجتمعيا  قويا تسهم بنشر ثقافة العمل بروح الفريق الواحد واحترام الرأي والرأي الآخر مثلما تسهم بتفريغ الطاقات لدى الشباب بصورة ايجابية بعيدا عن العنف.   
وقال سموه: إننا ننظر بمزيد من الاهتمام للدور الكبير والمهم الذي سيقوم به نادي الجامعة الأردنية لتحويل النزاعات بخاصة فيما يتعلق بدوره في الحد من ظاهرة العنف ليس الجامعي فقط وإنما العنف بكل إشكاله.
 وأضاف سموه أن اللجوء إلى العنف لحل النزاعات، له آثار سلبية وخيمة يضاف لها هدر الكثير من المواهب والموارد القيم،  ويعد هذا النادي، مثالا حقيقياً على القيادات الشابة من الطلبة ممن يسعون لترك أثر إيجابي على مجتمعهم عبر المشاركة الايجابية في النشاطات المتنوعة التي تحظى بدعم كبير من إدارة الجامعة.
وعبر سمو الأمير فيصل بن الحسين عن ثقته الكبيرة بشباب الوطن بشكل عام وطلبة الجامعات الأردنية بشكل خاص الذين وصفهم بأنهم سيكونون سفراء سلام قادرين على إحداث التغيير الإيجابي في السلوكيات، وإفادة كافة فئات المجتمع.
وفي نهاية الاحتفال سلم سموه ورئيس الجامعة الأردنية د. إخليف الطراونة الشهادات التقديرية على عدد من موظفي الجامعة، والمتطوعين الذين يقدمون الدعم لأنشطة النادي، مثلما سلم الشهادات التقديرية للطلبة الذين قاموا بتأسيس نادي أجيال السلام لتحويل النزاعات في الجامعة والذي تم إنشاؤه من قبل الطلبة المهتمين بالحد من العنف في الجامعات.
يذكر أن نادي أجيال السلام وتحويل النزاعات في الجامعة الأردنية يحظى بدعم هيئة أجيال السلام، ويعد جزءاً أساسيا من البرنامج الريادي «العنف في الجامعات»، والذي أطلق بالتعاون مع هيئة الشباب من أجل الشباب، وبدعم من مبادرة الشراكة للشرق الأوسط (MEPI)، كما يحظى النادي بمباركة ودعم رئيس الجامعة الأردنية د. إخليف الطراونة ومن المقرر أن يطلق العديد من المبادرات الرامية لنبذ العنف والتطرف بين طلبة الجامعة وفي المجتمع بهدف تحويل النزاعات ونشر ثقافة السلم واحترام الآخر.
وكان (20) طالبا وطالبة من طلبة الجامعة الأردنية قد شاركوا الشهر الماضي في الدورة التدريبية التي نظمتها هيئة أجيال في مقرها بمدينة الحسين للشباب واستمرت لمدة (4) أيام. ويعمل الطلبة على تطبيق ما تعلموه في الدورة عبر عدد من الأنشطة داخل الحرم الجامعي لحل المشاكل التي قد تنشأ بين الطلبة في الجامعة، ويتم استخدام أدوات كالرياضة والفن وكسب التأييد والحوار الفعال، لتشجيع الطلبة على المشاركة في أنشطة النادي ولتعزيز قيم التسامح والتفاهم وقبول التنوع ين الطلبة أنفسهم من جهة وبين مختلف فئات المجتمع من جهة ثانية.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش