الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الصحفيين» تناشد الملك التدخل لإنقاذ «الدستور» و«الرأي» من أزمتيهما

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان- الدستور - ناشد مجلس نقابة الصحفيين جلالة الملك عبدالله الثاني لإنقاذ ما آلت اليه صحفيتا الدستور والرأي اللتان تساهم فيهما الحكومة من خلال صندوق استثمار الضمان الاجتماعي نتيجة ضعف مجلسي الادارة المعينين من قبل الحكومة بمعالجة الأزمات التي تتعرض لها الصحيفتان. 
وقالت النقابة في بيان صادر عن اجتماع مجلسها امس، برئاسة النقيب الزميل طارق المومني ان النقابة لطالما طالبت الحكومات الثلاث الماضية ( تحديداً ) ومن خلال مخاطبات رسمية ولقاءات مع رؤسائها والوزراء المعنيين فيها، وحذرت من تفاقم الأوضاع إذا لم يكن هناك تدخل جاد لبحث المشاكل والتحديات التي تتعرض لها المؤسسات الصحفية، والتأكيد على ضرورة أن تكون هناك مجالس إدارات بعيداً عن المحسوبية والتنفيعات قادرة على إدارة الأزمات وحل المشاكل الادارية والمالية بدلاً من زيادة التأزيم والتخبط في قرارات تفتقر الى الادراية والخبرة في معالجة الأزمات المالية وتساعد في زيادة الإيرادات من خلال تطوير العمل والانتاج بدلاً من التهديد بين حين وآخر بتسريح الموظفين وقطع الأرزاق تحت عناوين إعادة الهيكلة ( المرفوضة من قبل النقابة جملة وتفصيلا ) والتنكر للحقوق والتراجع عن المكتسبات وغيرها من التهديدات، إضافة الى قرارات أدت الى مزيد من التراجع في أداء وإيرادات المؤسستين الوطنيتين العريقتين، فضلاً عن صمت تلك المجالس عن حالة الخلل فيهما.
 وأكد البيان أن الصحيفتين كانتا وستبقيان صرحين إعلاميين كبيرين لخدمة الوطن وأبناء الوطن وتضمان نخبة من أبناء الوطن المنتمين والمشهود لهم بالولاء والانتماء والمهنية، ولا يجوز أن يتم التعامل مع ما تتعرضان اليه من أزمة مالية باللامبالاة من قبل الحكومة والتسويف وعدم دعمهما بإدارات تتمتع بالخبرة والادراية والقدرة على إدارة الأزمات والخروج بهما من عنق الزجاجة حفاظاً على دوام استمرارهما في العطاء والنجاح والحفاظ على استقرارهما المالي والإداري، مطالباً بإقالة وتغيير هذه المجالس، وتعيين أخرى وفق أسس واضحة تتناسب وطبيعة عمل المؤسستين.
 وأكدت النقابة في بيانها وقوفها الى جانب الزملاء وكافة العاملين في جريدتي الدستور والرأي ومطالبهم المشروعة، مطالبة مجالس الإدارات بالالتزام بما تعهدتا به وأقلها صرف الرواتب.
 من جانب آخر، جدد مجلس النقابة تأكيده ومتابعته لما آلت اليه أوضاع الزملاء والزميلات في صحيفة العرب اليوم مذكرة بالقضايا الحقوقية المرفوعة من قبل المستشار القانوني للنقابة للدفاع عن حقوق الزملاء في العرب اليوم، اضافة الى سعيها الدائم وتأكيدها بأنها لن تألو جهداً في سبيل العمل على إيجاد وظائف لمن فقدوا مصدر رزقهم في هذه الصحيفة العريقة.
ودعا مجلس النقابة جميع الزملاء الصحفيين والاعلاميين والنواب وكافة الجهات النقابية والعمالية ومؤسسات المجتمع المدني للوقوف الى جانب الصحفيين والتضامن معهم في مطالبهم المشروعة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش